طريقة غسل الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٩
طريقة غسل الدجاج

الدجاج

يُعدّ من أكثر أنواع الدواجن الأليفة والتي يتمّ تربيتها في جميع أنحاء العالم من أجل الاستفادة من لحومها البيضاء وبيضها، ومن الممكن أن يصل طول الدجاجة إلى 70 سم، بينما وزنها قد يصل إلى 2.6 كيلو غرام كحد متوسط، ويطلق على الذكور اسم "الديوك" أما الأنثى تسمى "بالدجاج"، إذ تتميز الديوك بالذيول المقوسة التي قد يصل طولها إلى 30 سم، وتتكاثر الدجاجات خلال وضع البيض في فصليّ الربيع والصيف، وذلك بسبب دفء الجو، بينما في الأشهر الباردة يتمّ وضعها في حظائر مليئة بالأضواء المصطنعة التي تفيد بتدفئة هذه الحظائر، حيث يفقس بيضها بعد مدة 21 يوم ويظهر صيصان صغيرة الحجم، وخلال المقال سيتم توضيح طريقة غسل الدجاج.[١]

طريقة غسل الدجاج

اعتاد كثيرٌ من الناس على شراء الدجاج نظيف وجاهز لعملية الطهي، إذ تعد عملية غسل وتنظيف الدجاج جدًا سهلة، ويجب إتقانها، ومن اللازم تعلم طريقة غسل الدجاج للتخلص من الدهون الزائدة والأنسجة والتأكد من أنّ اللحوم ستكون نكهتها ومذاقها مرغوبًا به، وبعد الانتهاء من غسل وتنظيف الدجاج يجب التأكد من نظافة الأواني واليدين وكل شيء تمّ استعماله، وذلك من أجل تجنب انتشار البكتيريا الضارة، كون الدجاج النيء يحتوي على بكتيريا ضارة قد تضر بصحة الجسم إذا انتقلت له، وتتمثل طريقة غسل الدجاج بالخطوات الأتية:[٢]

  • تغطية المكان الذي سيتمّ تنظيف الدجاج في بالمناشف الورقيّة، حيث يساعد ذلك بامتصاص السوائل والأوساخ التي ستخرج من الدجاج.
  • إذا كانت الدجاجة محفوظة بالفريزر، يجب إخراجها وتركها تذوب قبل 24 ساعة حتى تسهل عملية تنظيفها.
  • إخراج الدجاجة من الظرف البلاستيكي المحفوظة بداخله، حيث يتمّ تثبيت الكيس ومسك الدجاجة من الأفخاذ وإخراجها بسرعة والتخلص من الظرف حتى لا يتم تلويث المكان بالسوائل الموجودة بداخله.
  • يأتي الدجاج الكامل أحيانًا مع حويصلات موجودة بداخله، لذلك يجب التخلص من هذه الحويصلات وإخراجها من جوف الدجاجة.
  • إزالة كبد الدجاجة، حيث إنّه موجود بجوف الدجاجة ويمكن شده قليلًا لاستخراجه، وتُعدّ الكبد من أعضاء الدجاجة التي يمكن طهوها، وبذلك يمكن الاحتفاظ بها.
  • إزالة الدهون والأنسجة التي تغطي الدجاجة، وبالأخص المتواجدة بكثرة حول الرقبة والذيل، وذلك من خلال استخدام مقص أو سكينًا حادة.
  • غسل الدجاجة بالكامل بالماء البارد، وذلك من خلال وضعها تحت صنبور المياه وتحريكها من جميع الجهات لكي تصل الماء لكل قطع الدجاجة، ثم تنشيفها بالمناشف الورقيّة.
  • إذا كان سيتمّ طهوها مباشرة يتمّ وضعها لمدة ساعة داخل الفريزر، بعد تنشيفها جيدًا بالمناشف الورقيّة، وبذلك تم توضيح طريقة غسل الدجاج وتنظيفه.

فوائد الدجاج

بعدما تمّ ذكر طريقة غسل الدجاج سيتمّ التعرف على فوائده الصحيّة، إذ يُعدّ الدجاج من الأغذيّة الصحيّة، وذلك لقدرته على توفير كمية جيدة من البروتين والفيتامينات الأساسية والمعادن، إذ إنّ كثيرًا من الأشخاص يفضلون تناول لحوم الدجاج أكثر من غيرها من أنواع اللحوم كونه متعدد الفوائد الصحيّة، حيث إنّه يساعد على فقدان الوزن وتنظيم الكوليسترول وضغط الدم وغيرها من الفوائد التي من ضمنها ما يأتي:[٣]

خصائصه المضادة للسرطان

وجدت بعض الدراسات أنّ الأشخاص الذين تناولون اللحوم الحمراء قد زاد لديهم نسبة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، بينما الأشخاص الذين تناولون لحوم الدجاج البيضاء والأسماك، لقد قلّ لديهم خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى مرضى الدجاج والأسماك، وبذلك تم ربط انخفاض استهلاك اللحوم الحمراء واستبدالها بلحوم الدجاج بتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.[٣]

خفض مستويات الكوليسترول

نصحت جمعية القلب الأمريكيّة بتناول لحوم الدجاج بدلًا من اللحوم الحمراء، وذلك بسبب احتواء لحوم الدجاج على كمية قليلة من الدهون المشبعة والكوليسترول مقارنةً باللحوم الحمراء، وبذلك فهي تقلل من خطر ارتفاع مستويات الكوليسترول وأمراض القلب، ولكن يجب أن تكون الكمية المتناولة من هذه اللحوم بالمستويات الطبيعيّة، لأن زيادتها قد تؤدي إلى أمراض القلب وغيرها من الأمراض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Chicken BIRD", www.britannica.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "How to Clean a Chicken", www.wikihow.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "7 Impressive Benefits Of Chicken", www.organicfacts.net, Retrieved 30-12-2019. Edited.