طريقة عمل الرشوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٥٠ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة عمل الرشوف

الرشوف

الرشوف أكلة شعبية أردنية منتشرة بين سكان المملكة في وسط وشمال وجنوب المملكة الأردنية الهاشمية، وتُعد في كل البيوت الأردنية من بادية وقرى وحتى في المدن، وتعد أطعمة شتوية صحية مثل أغلب أكلات اللبن نظرًا لأن سعراتها الحرارية عالية، تتكون أساسًا من اللبن المخيض أو الجميد والعدس الأسمر ودقيق القمح الخشن والذي يسمى بالجريش، كان الرشوف قديمًا يقدم في بعض المناسبات لكنه الآن يقتصر على كونه وجبة تقدم في الأيام العادية لكنها وجبة مفضلة لدى الكثيرين وخصوصًا كبار السن.

مكونات ومقادير الرشوف

أن مكونات وصفة الرشوف سهلة ورخيصة الثمن كما أنها متوفرة في أغلب البيوت الأردنية، من مكونات الرشوف الحبوب كجريشة القمح أو البرغل والبقوليات كالعدس الحب والحمص واللبن الجميد أو المخيض، ويحضر بجانب الرشوف الزيتون والبصل الأخضر والفجل، وبهذا تصبح القيمة الغذائية لهذه الوجبة عالية، فالبروتينات الموجودة في الحبوب تكملها البروتينات في البقوليات لتصبح القيمة الغذائية لها تعادل قيمة اللحوم، ومع إضافة اللبن المخيض تزداد القيمة الغذائية أيضا لهذا الطبق، ومما يميز أكلة الرشوف بالإضافة إلى فوائدها التغذوية الكثيرة، فهي في متناول يد الجميع الغني والفقير، ومكونات ومقادير الرشوف كالآتي:

  • 1 كوب عدس أسمر.
  • 1كوب جريش القمح أو البرغل.
  • نصف كوب حمص منقوع من الليلة السابقة.
  • 1 حبة بصل كبيرة الحجم ومفرومة بشكل ناعم.
  • 1 لتر من لبن المخيض أو لبن الجميد.
  • ربع كوب زيت الزيتون.
  • 1 مكعب مرقة دجاج.
  • نصف ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  • نصف ملعقة صغيرة من الكركم.
  • 4 أرغفة من خبز الشراك.
  • ملعقتان كبيرتان من السمن البلدي.

طريقة عمل الرشوف

كما هي مكونات الشرف سهلة وبسيطة فأن طريقة عمل الرشوف أيضًا سهلة ولا تأخذ الكثير من الوقت والجهد، كما أنه طبق مفيد ولذيذ وهو طبق شتوي يطهى عادة في فصل الشتاء، وطريقة عمل الرشوف كالآتي:

  • يرفع الحمص على النار لسلقه بعد تصفيته من ماء النقع وأضاف ماء نظيف وتضاف ملعقة من الكربونات، ويترك على نار هادئة لمدة ساعة حتى ينضج.
  • يغسل العدس الأسود بالماء جيدًا ثم يرفع على النار ليتم سلقه.
  • يغسل الجريش بالماء وينقع بالماء الدافئ حتى يصبح لينًا.
  • يوضع زيت الزيتون في إناء الطبخ ويرفع على النار ثم يضاف إليه البصل المفروم ويقلب قليلًا حتى يذبل.
  • يضاف للبصل العدس والحمص والجريش بعد استوائهم وتصفيتهم من الماء.
  • يضاف الملح والفلفل والكرم ومكعب المرق مع التحريك المستمر على نار متوسطة.
  • يضاف اللبن الجميد تدريجيا مع التحريك ثم يُترك على نار هادئة مع الاستمرار بالتحريك.
  • يترك الرشوف على نار هادئة حتى ينضج الجريش تمامًا.
  • للتقديم نقطع خبز الشراك لقطع صغيرة وتفرد في طبق التقديم ثم يسكب الرشوف فوقه ويترك قليلًا حتى يصبح الخبز طريًا جدًا، ثم يُسكب علية السمن المذوّب ويقدّم ساخنًا.
  • يقدم إلى جانب الرشوف عادة المخللات والبصل الأخضر والجرجير.

القيمة الغذائية للرشوف

يحتوي الرشوف على عدة مكونات ذات فائدة غذائية عالية مثل العدس الذي يعد المكون الأساسي في طبق الرشوف والعدس من فصيلة البقوليات، ويسمى بغذاء الفقراء، وهناك أنواع عديدة من العدس ولكن العدس البني والأخضر والأصفر والأحمر هي الأنواع الأكثر استهلاكًا في العالم، ومصدر ممتاز للفيتامينات مثل فيتامين B والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك، وهو مصدر للبروتين والألياف النباتية، ويحتوى كوب واحد من العدس على الآتي:[١]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الكربوهيدرات 39.9غرام
السعرات الحرارية 230 سعرة حرارية
البروتين 17.9 غرام
الدهون 0.8 غرام
الألياف 15.6غرام

أما جريش القمح والذي إذا كان محتفظًا بالقشرة الخارجية حتى بعد أن يتم جرشه فهو مغذي جدًا، حيث إن الكربوهيدرات هي المكون الغذائي الرئيس فيه، وتحتوي هذه الحبوب أيضًا على كميات كبيرة من الألياف، والتي تساعد في عملية الهضم ويأتي البروتين علي شكل مادة الغلوتين، كما أن القمح الكامل يعد مصدرًا جيدًا للعديد من المعادن والفيتامينات، مثل السيلينيوم والمنغنيز والفوسفور وأيضًا يحتوي النحاس والفولات، كما تحتوي نخالة القمح الموجودة في القمح الكامل على بعض مضادات الأكسدة مثل ألكيل الريسورسينول. ويحتوى 100 جرام من القمح الكامل الحبوب على:[٢]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الطاقة 340 سعرة حرارية
البروتين 13.2غرام
الكربوهيدرات 72غرام
الألياف 10.7 غرام
الدهون 2.5 غرام

أما اللبن المخيض أو الحامض فأنه مادة مغذية ويحتوى على العديد من البروتينات والفيتامينات مثل فيتامين B وأيضًا الكالسيوم الذي يساعد في بناء عظام قوية، كما يحتوي على البروتين الذي يعد سبب بناء العضلات القوية، إضافة للبوتاسيوم الذي يعد ضروريًا لصحة القلب، كما أن هذه المادة الغذائية القيّمة تعد آمنة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وخمس سنوات، المادة الغذائية الأهم التي يحتويها اللبن هي البروبيوتيك حيث تساعد البروبيوتيك في:[٣]

  • تحسين نسبة البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي حيث تعد هذه البكتيريا صحية ومفيدة.
  • علاج حالات الإسهال وخاصة الإسهال الذي يحصل عادة بعد العلاج بالمضادات الحيوية.
  • علاج أو تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • علاج حالات الالتهابات المعدية التي تصيب الأمعاء.
  • علاج أمراض الالتهابات المهبلية لدى النساء.
  • علاج مشاكل الالتهابات المسالك البولية.
  • يساعد في خفض الكوليسترول وتحفيز الجهاز المناعي.

المراجع[+]

  1. "Highly Nutritious", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "Wheat 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 14-11--2019. Edited.
  3. "Health benefits of kefir", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.