طريقة تبييض الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طريقة تبييض الأسنان

تغير لون الأسنان

تتعدد المشاكل التي تصيب الأسنان وتختلف من شخص إلى آخر، ويعتبر تغير لون الأسنان من المشاكل التي قد تؤثر على ابتسامة الشخص وثقته بنفسه، كما أن هناك الكثير من العوامل التي تؤدي بشكل أو آخر إلى تغير لون الأسنان والتي سيتطرق لها المقال لاحقّا، كما أنه مع اتباع بعض الأساليب والنصائح يمكن للشخص التقليل والحد من مشكلة تغير لون الأسنان، ويبدأ العلاج في العادة بمعرفة السبب الرئيس المؤدي إلى تكون المشكلة مما يسهل حلها، ويستعرض المقال الكثير من المواضيع مثل: طريقة تبييض الأسنان والأسباب المؤدية إلى تغير لون الأسنان بالإضافة إلى أبرز المشاكل التي تصيب الأسنان.

أسباب تغير لون الأسنان

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان، وتختلف هذه الأسباب لتشمل أسلوب الحياة المتبع من الشخص سواءّ من ناحية الأطعمة التي يتناولها أو العادات التي يتبعها من التدخين وغيرها، كما قد يرتبط تغير لون الأسنان مع المشاكل الصحية أو الأدوية التي يتناولها الشخص، وفيما يأتي أبرز تلك الأسباب:[١]

  • تناول الأطعمة والمشروبات: يعد تناول بعض المشروبات كالمياه الغازية والنبيذ والقهوة والشاي بجانب تناول بعض الخضار أو الفاكهة مثل: التفاح والبطاطا من الأسباب المؤدية إلى تغير لون الأسنان.
  • التدخين: يعتبر التدخين من أهم العوامل المؤدية إلى تغير لون الأسنان.
  • إهمال نظافة الأسنان: يعتبر إهمال نظافة الأسنان سواءّ عن طريق إهمال تنظيفها بالفرشاة والخيط أو إهمال استخدام غسول الفم من الأسباب المؤدية إلى تغير لون الأسنان.
  • الأمراض: يمكن أن تؤثر بعض الأمراض على لون الأسنان وذلك يرجع إلى المشاكل التي من الممكن أن تتسبب فيها هذه الأمراض أو علاجاتها على مينا الأسنان، فعلى سبيل المثال يعتبر أخذ العلاج الكيمائي أو الإشعاعي من الأسباب التي تؤثر بشكل كبير على لون الأسنان، بالإضافة إلى الأمراض التي تصاب بها المرأة أثناء الحمل والتي قد تنعكس بشكل سلبي على نمو الأسنان لدى الطفل.
  • الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية مثل بعض أنواع المضادات الحيوية قبل سن الثامنة من الأسباب المؤدية إلى تغير لون الأسنان، كما أن تناول بعض أنواع غسول الفم ومضادات الهيستامين يمكن أن يؤدي إلى ذلك أيضّا.
  • المواد المستخدمة في طب الأسنان: يمكن لبعض المواد المستخدمة في طب الأسنان وخاصّة المواد التي تحتوي على كبريتيد الفضة أن تؤدي إلى تلون الأسنان باللون الرمادي الأسود.
  • التقدم في السن: مع التقدم في العمر يحدث تلف للطبقة الخارجية من المينا على الأسنان مما يؤدي إلى ظهور اللون الأصفر الطبيعي للعاج.
  • الوراثة: بعض الناس لديهم مينا أكثر إشراقًا أو سمكًا بشكل طبيعي من الآخرين.
  • البيئة: يمكن أن يسبب الفلورايد المفرط إما من مصادر بيئية مثل: مستويات الفلورايد المرتفعة بشكل طبيعي في الماء أو الاستخدام المفرط للمنتجات التي تحتوي على الفلورايد كمعجون الأسنان ومكملات الفلورايد التي تؤخذ عن طريق الفم في تغير لون الأسنان.
  • الصدمات والكدمات: تؤدي الأضرار الناجمة عن السقوط وغيرها من الحوادث إلى تغير لون الأسنان.

طريقة تبييض الأسنان

يمكن للكثير من الطرق المختلفة المساعدة في تبييض الأسنان، كما يمكن اللجوء إلى الطرق المنزلية أو الذهاب إلى الطبيب للقيام بذلك، ويعد الابتعاد عن العوامل التي تؤدي إلى تغير لون الأسنان من أبرز طرق الوقاية من المشكلة، وفيما يأتي طريقة تبييض الأسنان طبيعيّا:[٢]

  • استخدام الزيوت مثل: زيت دوار الشمس أو زيت جوز الهند في تنظيف الفم والأسنان.
  • استخدام صودا الطعام والفرشاة في تنظيف الأسنان.
  • استخدام بيروكسيد الهيدروجين في تنظيف الأسنان.
  • استخدم خل التفاح في تنظيف الأسنان.
  • تناول الخضروات والفواكه.
  • اتباع طرق الوقاية من تلون الأسنان قبل حدوث المشكلة.
  • تنظيف الأسنان بشكل دوري ودائم باستخدام الفرشاة وخيط الأسنان.

طريقة تبييض الأسنان طبيًّا

بالإضافة إلى الطرق الطبيعية المستخدمة في تبييض الأسنان قد يلجأ البعض إلى اتباع أو اختيار الطرق الطبية أو العلاجية للمساعدة في ذلك، وفيما يأتي طريقة تبييض الأسنان طبيًّا:[١]

  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل صحيح.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب البقع أو تغير لون الأسنان.
  • تلبيس الأسنان بمادة بيضاء باستخدام الليزر.
  • استخدام قشور الأسنان.
  • استخدام مبيضات الأسنان التي لا تحتاج لوصفة طبية.
  • استخدام مبيضات الأسنان التي يتم أخذها من الطبيب.
  • إجراءات التبييض في عيادات الأسنان.

أبرز مشاكل الأسنان

إلى جانب تغير لون الأسنان هناك الكثير من المشاكل التي نؤثر على الأسنان والتي تختلف بين الأشخاص، ويعتمد الاختلاف على الأسلوب والعادات اليومية المتبعة من الشخص نفسه، وفيما يأتي أبرز المشاكل التي تصيب الأسنان:[٣]

  • رائحة الفم: تعتبر أمراض اللثة وتسوس الأسنان والبكتيريا على اللسان من أبرز الأسباب المؤدية لرائحة الفم، كما يمكن حل هذه المشكلة باستخدام غسول الفم مع ضرورة مراجعة الطبيب في حال وجود مشكلة في الأسنان.
  • تسوس الأسنان: يؤدي تآكل المينا عن طريق الأحماض المتراكمة جراء السكريات والنشويات التي تتراكم على الأسنان إلى تسوس الأسنان، لذلك ينصح بتنظيف الأسنان بشكل دوري ومراجعة الطبيب عند ملاحظة تسوس في الأسنان.
  • مرض اللثة: اللثة هي تلك الجزء المحيط بالأسنان ويؤدي تعرضها إلى الالتهاب إلى مشاكل كبيرة أو فقدان الأسنان، وغالبًا ما يحدث ذلك عند الكبار في السن، ومن أبرز أسباب حدوثه التدخين ومرض السكري.
  • سرطان الفم:  يعد تناول الكحول والتدخين والأمراض التي تنتقل جنسيًا من أبرز الأسباب المؤدية لسرطان الفم، كما تظهر الأعراض على شكل انتفاخ وتورم في الفم وصعوبة في تناول الطعام والبلع، ويعد الفحص الدوري عند الطبيب من أبرز الطرق التي يمكن من خلالها أن يتجنب الشخص خطر الإصابة بسرطان الفم.
  • تقرحات الفم: تعمل الفيروسات المختلفة وانخفاض المناعة على زيادة فرص الإصابة بتقرحات الفم المختلفة.
  • تآكل الأسنان: يؤدي زيادة الأحماض في الفم الناجم عن بقايا الطعام أو تناول المشروبات الغازية دون تنظيف الأسنان إلى تآكل مينا الأسنان مما يؤدي إلى تلفها وظهور المشاكل فيها.
  • حساسية الأسنان: تظهر أعراض الحساسية على شكل آلام تصيب الأسنان بعد التعرض للحرارة أو البرودة، وينجم ذلك عن التلف الحاصل في مينا الأسنان.
  • آلام الأسنان الناجمة عن الحالات الطارئة: تعمل الحوادث المختلفة كالسقوط أو الكدمات إلى تعرض الأسنان إلى الكسور أو التلف مما يستدعي الذهاب إلى الطبيب بشكل عاجل.
  • الابتسامة غير الجذابة: لا تعتبر الابتسامة غير الجذابة من مشاكل الأسنان مع ذلك تعتبر السبب الرئيس لذهاب معظم الأشخاص إلى طبيب الأسنان.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Dental Health and Tooth Discoloration, , "www.webmd.com", Retrieved in 28-02-2019, Edited
  2. 7Simple Ways to Naturally Whiten Your Teeth at Home, , "www.healthline.com", Retrieved in 28-02-2019, Edited
  3. What Are the Most Common Dental Problems?, , "www.verywellhealth.com", Retrieved in 28-02-2019, Edited