طريقة إزالة الثالول بالخيط

طريقة إزالة الثالول بالخيط
طريقة-إزالة-الثالول-بالخيط/

طريقة إزالة الثالول بالخيط

الثالول أو كما هو متعارف عليه باسم الزوائد الجلدية skin tags، والتي تعرف بأنَّها زوائد حميدة يتشابه لونها مع لون الجلد، كما أنَّها تشبه المنطاد الصغير المعلق على ساقٍ نحيلة، ويجب التنبيه إلى أنَّ الثالول يُعد من الأورام غير الضارة، والتي قد تظهر للشخص بأعدادٍ مختلفة تتراوح ما بين ثالولٍ واحد إلى مئات الثآليل، ويصاب بها كلا الجنسين على حدٍ سواء،[١]


كيف تتم إزالة الثالول بالخيط؟ يحاول البعض قطع أو قص الثالول من خلال الخيط، ولكن يجب عدم القيام بذلك إلا من خلال موافقة الطبيب، مع ضرورة تنظيف الجلد والخيط جيدًا لمنع انتقال العدوى، إذ يقوم الطبيب بذلك من خلال ربط الخيط الجراحي المُعدّ لمثل هذهِ الحالات حول الثالول بهدف تقليل تدفّق الدم، وهذا يؤدي إلى سقوطه في نهاية الأمر.[٢]


أين تظهر الثآليل على الجسم؟ في أغلب الأحيان تظهر الثآليل على الرقبة، الإبط، الجذع، وطيات الجسم،[٣] وتجدر الإشارة إلى أنَّ ظهور الثآليل قد يكون مرتبطًا بالسمنة، من جهةٍ أُخرى قد تختلف حالة الثالول من حيث بقائهِ على الجلد، حيثُ إنَّ بعض الثآليل تسقط بصورةٍ تلقائية، بينما معظمها الآخر يستمر بقائه على الجلد بمجرَّد تشكُّلهِ،[١] وعادةً لا حاجة لإزالة الثآليل لأنها ليست ضارة ولن تصبح ضارة مع استمرار ظهورها، ولكن البعض قد يجد أنَّها تعطي مظهرًا قبيحًا للجلد وعلى ذلك يختارون إزالتها.[٤]



أضرار إزالة الثالول بالخيط

يقول د. كيمنتو موكايا خبير البشرة وطبيب الأمراض الجلدية: "إزالة الثالول بالخيط قد يوفر إشباعًا فوريًا للإزالة، إلَّا أنَّها طريقة مؤلمة"، على الرغم من أنَّ إزالة الثالول بالخيط قد يعده البعض من الطرق السهلة والبسيطة لإزالة الثالول إلا أنّه من الممكن أن تسبب بعض الأضرار كالآتي ذكره:[٢]


  • قد تنتقل العدوى للشخص نفسه من خلال ظهور ثواليل أخرى في حال عدم تعقيم الخيط المستخدم، وحدوث الالتهابات أو انتقالها لأشخاص آخرين.
  • التسبُّب بالألم.
  • قد تسبب بعض النزيف ولذلك من المهم تنبيه الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف بعدم استخدامه.



حالات يمنع فيها علاج الثالول بالمنزل

قد يؤدي إزالة الثالول بالمنزل من خلال الخيط أو غيره من الوسائل إلى حدوث نزيف قد يسبب للبعض حالة طارئة تستلزم العناية الطبية الفورية، كما أنَّ محاولة إزالة الثالول في البيت من شأنهِ أن يؤدي إلى التسبب بعدوى شديدة حيث إنَّه من السهل التسبب بقطع أحد الأوعية الدموية أو الوريد بدون قصد، وهذا يؤدي إلى حدوث نزيف حاد،[٢] كما يجب التنبيه هنا حول ضرورة منع إزالة الثالول منزليًا لبعض الأشخاص والحالات الصحية، تجنُّبًا لحدوث المضاعفات التي من شأنها التأثير على صحة الشخص، فيما يأتي بيانٌ لأبرزها:[٥]


  • حالات السمنة والوزن الزائد.
  • وجود حالة حمل.
  • وجود حالات سابقة من الزوائد الجلدية في التاريخ العائلي.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني أو إصابة الشخص بمقاومة الإنسولين.
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.



متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

عادةً ما ينصح الأخصائيين بالرجوع إلى طبيب الأمراض الجلدية عند الإصابة بالثآليل قبل الشروع بإزالتها، حيثُ إنَّ عيادة الطبيب أو أيّ مكانٍ طبي هو المكان الآمن والمناسب لإزالة الثالول خاصة في حال كان حجمها كبيرًا وتسبِّب الألم للشخص، بالإضافة إلى وجودها في منطقة حساسة، كما يُنصح بطلب الطوارئ في حال تغيُّر علامة الثالول، حيثُ أنَّ ذلك قد يشير إلى الإصابة بسرطان الجلد.[٢]



طرق لإزالة الثالول الصغير منزليًا وبألمٍ أقل

قد لا تكون هناك حاجة لإزالة الثآليل أو حتى زيارة الطبيب بشأنها، ولكن في حال رغب الشخص بالتخلص منها، فيمكن حينها الاستعانة بالطرق المنزلية البسيطة التي تساعد على تقلص حجم الثالول، والأهم بأنها لا تسبِّب أيّ ألم والتي سيتم ذكرها فيما يأتي:[٦]


  • زيت شجرة الشاي: لما له من خصائص مضادة للفيروسات والجلد، وباعتباره آمنًا للاستخدام على الجلد، وتتمثل الطريقة المثلى لاستخدامه بما يلي:
    • غسل المنطقة المصابة.
    • استخدام عود قطني أو قطعة من القطن، وتدليك الزيت على الثالول برفق.
    • وضع ضمادة على الثالول طوال فترة الليل.
    • تكرار هذهِ العملية لعدة ليالٍ حتى تتقلص حجم الثالول، ويجف ويسقط.


  • قشر الموز: في حال كان الشخص يعاني من الثالول، يمكنه الاستعانة بقشر الموز القديم بهدف تجفيف الثالول، من خلال تطبيق ما يلي:
    • وضع قشرة الموز فوق الثالول وتغطيتها بضمادة.
    • تكرار هذهِ العملية كل ليلة حتى يسقط الثالول.


  • خل حمض التفاح: لما له من خصائص تساهم بتكسير الأنسجة المحيطة بالثالول، وهذا يؤدي إلى تساقطه ويتم الاستفادة من خل حمض التفاح من خلال القيان بما يلي:
    • نقع قطعة من القطن في خل التفاح، ومن ثمَّ وضعها على الثالول.
    • لف الثالول بضمادة لمدة تتراوح بين 15-30 دقيقة، ومن ثمّ غسل الجلد.
    • تكرار هذه العملية بشكلٍ يوميّ ولمدة أسبوعين



  • فيتامين هـ: يسهم تقدُّم العمر بزيادة فرصة ظهور الزوائد الجلدية، وعليه يعد فيتامين هـ مضادات الأكسدة التي تسهم بمحاربة التجاعيد والمحافظة على صحة الجلد، من خلال ما يلي:
    • تدليك الزيت على الثالول والجلد المحيط به إلى حين سقوطه.
    • يختفي الثالول في مدة يومين فقط من استخدام فيتامين هـ السائل.


  • الثوم: يسهماستخدام الثوم بتحسين مظهر الجلد، من خلال تقليل الالتهاب في المنطقة المصابة طبيعيًا، ويتم استخدامه من خلال الطريقة التالية:
    • وضع الثوم المهروس على الثالول.
    • تغطية المنطقة باستخدام ضمادة طوال الليل.
    • غسل المنطقة صباحًا.
    • تكرار هذهِ العملية إلى حين تقلص الثالول واختفائه.


من المهم تنبيه المريض الذي يعاني من الثآليل بضرورة استشارة الطبيب قبل إزالته بالخيط تجنُّبًا للمضاعفات الوارد حدوثها عند إزالتها بهِ. وفي حال قرَّر المصاب بالثآليل إزالتها من خلال الطرق المنزلية البسيطة، من المهم اتخاذ إجراءات السلامة واستشارة الطبيب قبل الباشرة بها، إذ يبقى الطبيب الشخص الوحيد المخوَّل بتشخيص الحالة المرضية ومن يقرر الإجراء الطبي الأنسب لها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Skin Tag Removal", www.medicinenet.com, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Can you remove a skin tag yourself?", medicalnewstoday.com, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  3. "Removing Moles and Skin Tags", www.uofmhealth.org, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  4. "Skin tag removal: Optional but effective", www.health.harvard.edu, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  5. "How Are Skin Tags Removed? Plus Causes, Diagnosis, and More", www.healthline.com, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  6. "How to Get Rid of Skin Tags", www.healthline.com, Retrieved 28/4/2021. Edited.

59031 مشاهدة