طرق للاستيقاظ دون الحاجة لتناول الكافيين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
طرق للاستيقاظ دون الحاجة لتناول الكافيين

من منا يستيقظ كل يوم إلى عمله نشيطا, و مليئا بالحيوية, دون الحاجة  للتعرض إلى  الجرعة  الأساسية  من الكافيين؟ قد يبدو ذلك مستحيلا بعض الشيئ من وجهة نظر الكثيرين, فالقهوة, و النسكافية, وغيرها من المنبهات, تعد شيئا أساسيا بالنسبة لهم, لزيادة التركيز, و إيقاظ جسمهم, و لكن كل هذا, قد يسيئ إلى صحة الجسم, و ينهكه, بحيث يزيد من التوتر, بدلا من منحه الإسترخاء اللازم, للقيام بنشاط  معين, لذلك لابد من وجود بدائل تغنينا عن تناول الكافيين, و التعود عليه, و الحد من آثاره الضارة, و التي تتمثل بما  يلي:

ممارسة بعض التمارين الصباحية

مجرد الفكرة قد تعتبر تعذيبا صباحيا, و لكن القيام بتغيير الطريقة التي اعتدنا عليها يوميا, تمنحنا بعض التجديد, و الشعور بشكل أفضل, فالقيام ببعض التمارين الرياضية, يساعد على إيقاظ الجسم, و يعطي دفعة من الطاقة, التي تزود الجسم بها, كما و يحسن من عمليات الأيض, و نظرا لزيادة  استهلاك الأكسجين  بعد ممارسة التمارين الرياضية, فإنه يتم حرق العديد من السعرات الحرارية, و بذلك نكون حصلنا على عدة فوائد, إلى جانب الإستيقاظ.

إضافة النكهة إلى الروتين اليومي

و ذلك بتغيير الروتين الصباحي الذي إعتدنا على القيام به يوميا, و التحول عنه, بإعطاء أنفسنا شيئا يحفزنا على الإستيقاظ, كتحديد وقت معين للدردشة مع صديق, أو الإستيقاظ و الذهاب  إلى مقهى لتناول بعض الشاي الأخضر, و الأعشاب, أو أي شيئ  آخر يكون ضمن اهتماماتنا.

عدم تناول السكر

قد يكون من الصعب علينا الإستيقاظ من دون تناول قهوتنا الصباحية, و لكنه ليس شيئا مستحيلا, حيث يساعد تجنب تناول السكر, المحافظة على  مستويات الطاقة في الجسم, كما و يحافظ على الجلد, و يعزز من ملمسه.

تعرض الجسم لمنبه

عن طريق تعرضنا للأضواء الطبيعية, و الاصطناعية, التي تساعد في إيقاظنا, بحيث يعمل تواجدنا في غرفة مظلمة, على التقليل من مستوى الطاقة و النشاط, و إقناع الجسم, بالعودة للنوم, لذلك يجب فتح الستائر بشكل كامل, بعد الإستيقاظ, أو إشعال الضوء.

أخذ قيلولة

محاربة النعاس بالنوم, من أحد الطرق المتبعة للإستيقاظ من دون الكافيين, و ذلك بتخصيص فترة لقيلولة صغيرة, سواء في المنزل, أو العمل, و السماح بالنوم لعدة دقائق,  بحيث تحدث فرقا كبيرا في الطريقة التي نشعر بها, فيتم شحننا بالطاقة, و التجدد.

أخذ حمام سريع

يساعد الحمام السريع على إبقاءنا متيقظين, و مستيقظين لفترة أطول, فهو يحسن من المزاج, و يزيد من شعورنا بالانتعاش,  و التجدد, و النظافة.

استخدام بعض العطور

يمكن الإستيقاظ من دون تناول القهوة عن طريق تعرضنا لروائح جميلة, مثل بعض الزيوت, أو شمعة لها رائحة طيبة, أو  العطور الطبيعية,  كالليمون و النعنع, بحيث تستيقظ الحواس الخاصة بنا, و تشعرنا بالسعادة, فنبدأ يومنا بكل هدوء, مع إبتسامة كبيرة تعلو وجوهنا.

التحدي

عن طريق تحدي  أدمغتنا النعسة, بما يحفزها, و ينشطها, و يدفعها للشعور بالإستيقاظ, و الإنجاز, بقراءة مجلة, أو الكتابة, أو القيام بلعب بعض الألعاب التي تتسم بالذكاء, كسودوكو, و الكلمات المتقاطعة.

الحصول على قسط كافي من النوم

ينبغي علينا  الحصول على القدر الكافي من النوم, في الليل, حتى نستطيع الخروج من السرير في الصباح, دون الحاجة إلى الكافيين, حيث يعمل النوم مبكرا, و إعطاء الجسم القسط الكافي منه, إلى التنشط, و الإستيقاظ  على الموعد, من دون الشعور بأي تعب, أو تكسر.