طرق علاج لحمية الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج لحمية الأنف

لحمية الأنف

عبارة عن نمو حميد في الأغشية المخاطية التي تبطن الممرات الأنفية أو الجيوب الأنفية، وقد تحدث لحمية الأنف نتيجة الالتهابات المزمنة، وما يقارب 4% من الأشخاص البالغين مصابين بهذا المرض، وأيضًا قد تحدث لحمية الأنف عند الأطفال، وخاصةً الأطفال الذين يعانون من بعض الاضطرابات التنفسية المزمنة كمرض التليف الكيسي، وستظهر على المصاب العديد من الأعراض كتصريف المخاط من الأنف إلى الحلق أو الشخير أو الصداع أو التهاب الجيوب الأنفية أو انخفاض القدرة على الشم والتذوق، وطرق علاج لحمية الأنف عديدة، فيمكن علاجها عن طريق استخدام أدوية الستيرويد التي تؤخذ عبر الفم أو التي تستخدم بشكلٍ موضعي أو عن طريق الجراحة.[١]

أعراض لحمية الأنف

قد تؤدي لحمية الأنف إلى حدوث التهاب مزمن في الأنف أو في الجيوب الأنفية، وعندما تكون لحمية الأنف صغيرة الحجم فقد لا تظهر أي أعراض على المصاب، ولكن عندما تكون كبيرة الحجم فستظهر العديد من الأعراض، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

  • سيلان الأنف، وفي بعض الأحيان قد يكون مزمن.
  • انسداد الأنف، والذي قد يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس.
  • نزول المخاط من الأنف إلى الحلق.
  • فقدان القدرة على الشم أو شم رائحة كريهة.
  • انخفاض القدرة على التذوق.
  • الشعور بألم في الوجه.
  • الصداع.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الشخير.
  • حدوث حكة حول العينين.
  • ازدواجية الرؤية، والتي عادةً ما تحدث في الحالات الشديدة من الإصابة.

أسباب لحمية الأنف

الغشاء المخاطي للأنف يساعد على حماية الجزء الداخلي للأنف وحماية الجيوب الأنفية، كما ويعمل على ترطيب الهواء المستنشق، وتكوُّن نمو حميد في هذا الغشاء سيؤدي إلى حدوث لحميّة الأنف، وتجدر الإشارة إلى أن معرفة الأسباب يساعد على تحديد طرق علاج لحمية الأنف، وقد تحدث لحمية الأنف دون وجود أي مشاكل سابقة، ولكن في بعض الأحيان قد تحدث نتيجة العوامل الوراثية، وذلك نتيجة طريقة تفاعل الجينات مع التهاب الغشاء المخاطي، وأيضًا يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها كالتهاب الجيوب الأنفية المزمن أو مرض الربو أو التهاب الأنف التحسسي أو مرض التليف الكيسي أو متلازمة شيرغ ستروس أو استخدام بعض الأدوية المضادة للالتهابات الغير ستيرويدية كالإيبروفين والأسبرين.[٣]

مضاعفات لحمية الأنف

لحمية الأنف تؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات، والتي قد تمنع تدفق الهواء بشكلٍ طبيعي أو قد تمنع تصريف السوائل، كما قد تؤدي هذه المضاعفات إلى تهيج وتورم الأنف، وتتنوع طرق علاج لحمية الأنف تبعًا لذلك، ويوجد العديد من المضاعفات التي قد تحدث، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٤]

  • انقطاع التنفس أثناء النوم: يعتبر من إحدى المضاعفات شديدة الخطورة، ويؤدي إلى توقف التنفس أثناء النوم.
  • التهاب الجيوب الأنفية: لحمية الأنف تزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية المزمنة.
  • تفاقم نوبات الربو: قد يؤدي التهاب الجيوب الأنفية المزمن الذي يحدث بسبب لحمية الأنف إلى تفاقم نوبات الربو.

طرق علاج لحمية الأنف

سيقوم الطبيب بوضع خطة طويلة الأجل تتضمن طرق علاج لحمية الأنف، وذلك للمساعدة على تخفيف الأعراض المصاحبة، وأيضًا علاج العوامل التي تؤدي إلى حدوثها، والهدف الرئيسي من العلاج هو تقليل حجمها أو التخلص منها بشكلٍ نهائي، وسيتم توضيح طرق علاج لحمية الأنف، وهي كالآتي:[٥]

علاجات دوائية

من إحدى طرق علاج لحمية الأنف هي استخدام الأدوية، وعادةً ما يكون استخدامها هو الخطوة الأولى في العلاج، وقد تساعد هذه الأدوية على تقليل حجم اللحمية أو على التخلص منها، ويوجد العديد من الأدوية التي يمكن استخدامها، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:

  • أدوية الكورتيكوستيرويدات التي تؤخذ عبر الأنف: تسستخدم هذه الأدوية كالفلوتيكاسون fluticasone أو البوديزونيد budesonide أو الموميتازون mometasone أو التريامسينولون triamcinolone أو البيكلوميتازون beclomethasone أو السيكليسونيد ciclesonide عن طريق بخاخات، وتساعد على تقليل التورم والتهيج، كما وتساعد على تقليص اللحمية أو على إزالتها بشكلٍ كامل.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات التي تؤخذ عبر الفم: عند فشل أدوية الكورتيكوستيرويد التي تؤخذ عبر الأنف في العلاج، فسيتم استخدام الأدوية التي تؤخذ عبر الفم كالبريدنيزون prednisone، وتستخدم هذه الأدوية لفترات قصيرة، وذلك لأنها قد تؤدي إلى حدوث العديد من الآثار الحانبية، وتجدر الإشارة إلى أنه وفي الحالات الشديدة قد يتم أخذ الكورتيكوستيرويد عن طريق الحَقن.
  • أدوية لعلاج لحمية الأنف والتهاب الجيوب الأنفية المزمن: عندما تكون لحمية الأنف مصحوبة بالتهاب مزمن في الجيوب الأنفية فسيقوم الطبيب بإعطاء المريض حُقنة من دواء الدوبيلوماب Dupilumab، وذلك لتقليص حجم اللحمية، وأيضًا لعلاج الاحتقان.
  • أدوية أخرى: عندما تسبب اللحمية حدوث تورم طويل الأجل في الجيوب الأنفية وفي الممرات الأنفية، فسيقوم الطبيب بإعطاء المريض مضادات الهيستامين لعلاج الحساسية أو المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات المزمنة، وفي بعض الأحيان وعندما يكون سبب حدوث لحمية الأنف هو الحساسية للأسبرين، فسيقوم الطبيب بعلاجها عن طريق إزالة ذلك التحسس، وذلك عبر زيادة جرعة الأسبرين بشكلٍ تدريجي حتى تزداد قدرة الجسم على تحمُّل الأسبرين لفترات أطول.

جراحة

أيضًا من إحدى طرق علاج لحمية الأنف هي الجراحة، وعادةً ما يتم استخدامها عند فشل طرق علاج لحمية الأنف الأخرى، وعادةً ما يقوم الطبيب بإزالة اللحمية وعلاج مشاكل الجيوب الأنفية التي تجعلها عرضة للالتهابات باستخدام المنظار، ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوب صغير ويحتوي على كاميرا إلى التجويف الداخلي للأنف عبر فتحات الأنف، ومن ثم سيقوم الطبيب بإدخال أدوات خاصة عبر ذلك الأنبوب لإزالة اللحمية ولإزالة العوائق الأخرى التي قد تمنع تصريف السوائل من الجيوب الأنفية، كما قد يقوم الطبيب خلال هذا الإجراء بتوسيع الفتحات المؤدية من الجيوب الأنفية إلى الممرات الأنفية، وبعد الجراحة قد يتم استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد التي تؤخذ عبر الأنف لمنع تكرر حدوث اللحمية، وتجدر الإشارة إلى أنه يفضل غسل الأنف بمحلول ملحي لتعزيز عملية الشفاء.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Nasal polyps", www.medicinenet.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. "All about nasal polyps", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. "Nasal Polyps", www.healthline.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "Nasal polyps", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. "Nasal polyps", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-11-2019. Edited.