طرق علاج البرص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
طرق علاج البرص

مرض البرص

يختلفُ الناس في ألوانِهم وأشكالِهم ومظاهرهم، ومن المؤكّدِ أنّ المعظمَ قد تعاملوا أو قابلوا أشخاصًا بلونِ شعرٍ وعيونٍ وبشرة فاتحةٍ جدًا، هؤلاءِ الأشخاصُ يعانون من مرضِ البرص، وهو مرضٌ وراثيّ، عبارة عن مجموعةٌ من الاضطراباتِ التي ينتجُ عنها نقصٌ أو عدمُ وجودِ صبغةِ الميلانين المسؤولةُ عن إعطاءِ الشعر، العيونِ والجلد اللّون، وذلك بسببِ طفراتٍ جينيّة تؤثّرُ على الإنزيمِ الذي يعملُ على إنتاجِ الميلانين من الحمضِ الأمينيّ التايروسين، كما يعاني المريضُ دومًا من مشكلاتٍ بصريّةٍ لأهميّة الميلانين في تطوّرِ الشبكية والعصبِ البصري، لذلك من الضروريّ البحث عن طرقِ علاج البرص.[١]

طرق علاج البرص

أعراضُ الإصابةِ بالبرص تكونُ واضحةً جدًا ولكن يتمّ التأكّد من ذلك بإجراءِ الفحصِ الجينيّ لملاحظةِ الجينات المصابةِ، كما يخضعُ المريضُ لفحصِ حساسيّةِ العينِ ضدّ الضوءِ والكشفِ عن مشكلاتِ النظر، ومن المؤسفِ القولُ أنّه لا توجدُ طرقٌ لعلاجِ البرص لكونِه مرضٌ جينيّ وراثيّ، ولكن يجبُ على المصابِ اتّباعُ بعض الأمورِ لعلاجِ الأعراضِ والوقايةِ من المضاعفات، وممّا يُمكن اعتبارُه طرقًا لعلاجِ البرص ما يأتي[٢]:

علاج النظر

يعاني المصابُ بالبرصِ من مشكلاتٍ عديدةٍ في النظرِ يجبُ متابعتُها باستمرارٍ والعملُ على حلّها، فلابدّ من ارتداءِ النظارةِ أو العدسات اللّاصقةِ للسيطرةِ على مشكلةِ طولِ أو قصرِ النظر، ونظرًا للحساسيّةِ العاليةِ من الضوءِ يتوجّبُ على المصابِ استخدامُ النظاراتِ الشمسيّةِ إضافةً للقبّعات العريضةِ لحجبِ ضوءِ الشمسِ قَدَرَ الإمكان، ومن مشكلاتِ النظر الأخرى[٣]:

  • حركة العينين السريعة واللاإرادية: قد يعاني المصاب من حركة العينين اللّاإراديّة، وهي غيرُ مؤلمةٍ ولن تصبحَ أسوأ إلّا أنّه لا علاجَ لها حتى وقتِنا الحالي، وطبيبُ العيون قد يقدّمُ اقتراحاتٍ لمساعدةِ الطفل في تركيزِ وتحسين نظرِه عن طريقِ بعضِ الألعاب، كما أنّ بعض العمليّات الجراحيّة قد تفيدُ في بعضِ الحالات.
  • ضعف الرؤية: من الأفضلِ مساعدةُ المصابِ لرؤيةٍ أوضح، فمن الممكنِ استخدامُ الكُتب المطبوعةِ بأحرفٍ كبيرة، العدساتِ المكبّرة، شاشاتِ الحاسوبِ الكبيرة، الهواتفِ والأجهزةِ اللّوحيّة التي تُمكّن المستخدمَ من تكبيرِ الكتابةِ والصورِ إضافةً لاستخدامِ البرامجِ التي تحوّلُ الكتابةَ إلى لفظٍ وبالعكس.
  • كسل العين: تُعالَجُ هذه المشكلةُ بعملِ تمريناتٍ للعين، بعضِ أنواعِ الجراحةِ والحُقَن في عضلةِ العين إضافةً لاستخدامِ النظّارةِ، وعند الأطفالِ يتمّ تغطيةُ العينِ السليمةِ لتحفيزِ الأخرى على العملِ بشكلٍ أكبر.

علاج الجلد

يتميّزُ المصابُ بالبرص بلونِ الجلد الأبيض أو المائلِ إلى الورديّ، ونتيجةً لنقصِ الميلانين فإنّ الماصبين معرضون بشكلٍ كبيرٍ للحروقِ بفعل الشمسِ إضافةً للإصابةِ بسرطاناتِ الجلد وفي أعمارٍ صغيرة.[٤] لذلك يتوجّبُ الالتزام باستخدامِ واقي الشمسِ بمُعاملِ حمايةٍ قويّ أيّ SPF 30 وأكثر، ومن الضروريّ مراقبةُ الجلدِ باستمرارٍ وملاحظةُ أيّةِ تغيّراتٍ وإخبارُ الطبيب بها.[٣]

كما أقرّت الهيئةُ الأمريكيّةُ للغذاءِ والدواءِ استخدامَ دواء نيتيسينون كأحدِ طرق علاجِ البرص، حيث يستخدم لعلاجِ حالات برصِ العين، ارتفاعِ مستوى التايروسين في البلازما وزيادةِ تصبّغاتِ العينِ والشعر.[٥]

المراجع[+]

  1. "Everything you need to know about albinism", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  2. "Albinism", www.healthline.com, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Albinism", www.nhs.uk, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  4. "What Is Albinism?", www.webmd.com, Retrieved 13-01-2020. Edited.
  5. "Albinism Treatment & Management", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 13-01-2020. Edited.