طرق إسعاد الزوج

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٦ ، ٣ يناير ٢٠٢٠
طرق إسعاد الزوج

السعادة الزوجية

إنّ السعادة الزوجية ليست كلمةً سحريةً، ومن أجلها يتمّ الزواج، فهي مطلب مهم جدًّا لاستمرار الحياة الزوجية، كما أنّها نبتة يُمكن زرعها بسهولة إذا توافرت لها التربة الصالحة بين قلوب وعقل كلِّ زوجين، وكلما ازدادت المعلومات لدى الأزواج عن السعادة؛ أثمرتْ حياتهم الزوجية بالمودة، ولتأسيس تلك السعادة بين الزوجين، يجب على كل من يريد أن يتزوج أن يعرف أن الرجل ليس كالمرأة، حيث توجد اختلافات عديدة ومهمة بينهما، لذلك كان على عاتق المرأة إيجاد السعادة للزوج، ومن خلال هذا المقال سيتم التحدث عن طرق إسعاد الزوج.[١]

طرق إسعاد الزوج

الواجب على المرأة أن تعرف أنّ المرأة والرجل يكمل أحدهما الآخر، وأنّ قوامة الرجل على المرأة؛ إنّما هي قوامة قيادة وتدبير وحكمة وشفقة ورحمة ومودة، وبهذه القوامة تصل سفينة الحياة الزوجية إلى عش السعادة وبر الأمان، فكان على المرأة توفير السعادة لزوجها، ومن طرق إسعاد الزوج[٢]:

  • الابتسامة: إنّ البسمة تبعث السعادة في نفس الزوج، وتزرع الأمل في قلبه، لأنّ التجهم الدائم يجلب الهموم للزوج، فعلى الزوجة إسعاد نفسها بالابتسامة، لتشرح بها صدرها وصدور أسرتها وكل من يحيط بها.
  • امتداح الزوج: إنّ على الزوجة أن تبحث في إيجابيات زوجها وتعددها وتحمدها له وتحاول تنميتها، ولو أنّها قابلت الإساءة بالإحسان لأثر ذلك في زوجها تأثيرًا بالغًا، ولربما كان سببًا في استبدال تلك الصفات السلبية بأخرى إيجابية محمودة.
  • الحوار الهادئ: إنّ الخلافات الأسرية أمر طبيعي، ومن غير الطبيعي أن تشعر المرأة أنّ الكارثة وقعت بمجرد حدوث أي خلاف ولو كان بسيطاً، فعلى الزوجة أن تلجأ إلى الحوار الهادئ والمناقشة البناءة دون صراخ أو شجار لانتهى هذا الخلاف في دقائق معدودة ولم يعد له أثر.
  • المشاركة بالاهتمامات: فالمرأة الحكيمة هي التي تبحث في اهتمامات زوجها، وتقرر ممارسة تلك الاهتمامات حتى تجتمع مع زوجها على أرضية مشتركة، وذلك حبًا في الزوج ورغبةً في إسعاده، ولكي تكون على نفس مستواه الثقافي، فيسعد بها.
  • الاحتفاظ بالذكريات السعيدة: ومن طرق إسعاد الزوج، بأن تخبر الزوجة زوجها بجمال تلك الأيام التي شعرت فيها بالسعادة مع زوجها، وأنّه السبب في تلك السعادة، وإلقاء الذكريات المؤلمة وعدم تذكرها.
  • مخاطبة الزوج بالأسلوب اللطيف والكلام اللين: فعلى الزوجة أن تتحلى بالرقة والمرونة واللباقة عند الكلام مع الزوج، ولا تلجأ إلى أسلوب الأمر، فينتج عن ذلك شعور الزوج برغبة قوية في العناد والعزوف عن تلبية تلك المطالب.
  • عدم إصرار المرأة على فرض الرأي: لأنّ السعادة ليست في السيطرة والعناد،كما أنّ الزوج لايسمح بمخالفته في أمر من الأمور، فيضطر الزوج في هذه الحالة إلى توقيفها عند حدودها غير عابئ بعد ذلك بما يثور بينهما من مشكلات.
  • محافظة المرأة على جمالها وأناقتها: إنّ المرأة الأنيقة المهتمة بجمالها لها تأثير بالغ في إسعاد زوجها، ومن طرق إسعاد الزوج التجمل للزوج قبل أن يأتي إلى البيت في المساء، ولبس الثياب النظيفة، واستعمال العطور مما يحب الرجل.

غيرة الزوجة على زوجها

الغَيرة مشتقة من تغير القلب وهيجان الغضب بسبب المشاركة فيما به الاختصاص وأشد ما يكون ذلك بين الزوجين، وغيرة النساء قد تخرجهن عن دائرة العقل وتدبر العاقبة، فلا بدّ من التوسط في الغيرة، فالمرأة التي تُسرف في الغيرة على زوجها؛ ترتكب أفعالًا تُضايق الزوج كالتجسس على مكالماته، وفتح هاتفه وقراءة رسائله، والسؤال عنه في وقت عمله، وغير ذلك من الأفعال التي لا يجد معها الزوج إلّا النفور من زوجته.[٣]


فالغيرة التي بدون دليل وإنّما هي محضّ شكوك وظنون وأوهام هي غَيرة مذمومة، وعلى الزوج أن يتفهم أن هذا الطبع في المرأة إنّما هو فطري طبعي جبلت عليه، وأن يتعامل معها بناءً على هذا التفهم، ومن طرق إسعاد الزوج أيضًا؛ أن تقلل الزوجة من صفة الغيرة قدر الإمكان، وقد كان القدماء يوصون بناتهم بذلك بقولهم: "إياك والغَيْرة فإنّها مفتاح الطلاق".[٣]

المراجع[+]

  1. "معنى السعادة الزوجية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. "اكتشفي سعادتك الزوجية 30 فكرة للنســاء"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "غيرة النساء"، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-12-2019. بتصرّف.