صاحب لوحة عباد الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
صاحب لوحة عباد الشمس

الفنون

الفنّ عبارةٌ عن مجموعةٍ من الأنشطة الإنسانيّة المتنوّعة، تعبّر عمّا يدور في نفس المبدِع، وتكون عبارةً عن أعمالٍ بصريّةٍ مثل الرسم والنحت، أو سمعيّةٍ مثل الغناء، أو أدائيّةٍ مثل التمثيل المسرحيّ والسينما والرّقص، ولكي يصل العمل إلى مستوىً يُقال عنه أنه فنّ، يجب أن يكون موضعَ تقديرٍ بسبب جماله وفرادته، ومازال تحديد تعريف الفنّ موضعَ خلاف، وقد عدّ ليو تولستوي الفنّ وسيلةً من وسائل التّواصل مع الآخرين بطريقة ٍغير مباشرة، ومن بين الفنون فنّ الرسم، الذي كان له روّاده، كليوناردو دافنشي الذي كانت الموناليزا أشهر لوحاته، ومن بين اللوحات الشهيرة لوحة عبّاد الشمس، وسيتحدّث المقال عن صاحب لوحة عباد الشمس.[١]

صاحب لوحة عباد الشمس

من بين اللوحات الشّهيرة برزت لوحة عبّاد الشّمس، وبرز معها صاحبُها وهو الفنّان فنسنت فان غوخ، وسيتناول المقال لمحةً عن صاحب لوحة عباد الشمس الشّهيرة، هو رسّامٌ هولنديّ، وُلِدَ في آذار عام 1853م، كان طفلًا لوالدين لهما شأن، فقد كان والده والّذي يدعى ثيودورس فان غوخ وزيرَ دولة، أمّا والدته آنّا كورنيلا كاربينتوس فكانت رسّامةً مُحبّةً للطبيعة والرّسم، وأورثت ابنها هذه الصفة. عاش فنسنت طفولةً معذّبة؛ فقد كان فقيرًا وذلك بسبب المشاكل الماليّة الّتي عانت منها العائلة، وكغيره من الأطفال الذين يدفعون ثمن ما يجنيه الكبار، اضطُر صاحب لوحة عباد الشمس البالغُ من العمر خمس عشرة سنة إلى ترك المدرسة، والعمل في متجرٍ للمنتجات الفنيّة، ولكنّه برع في إتقان ثلاث لغاتٍ مهمّةٍ وهي: الإنكليزيّة والفرنسيّة والألمانيّة، ولفتته الثّقافة الإنكليزية وأصبح من محبّي كتابات تشارلز ديكنز، وانتقل إلى لندن وعمل في معرض جروبيل، وكان ذلك عام 1873م.[٢]


درس في مدرسة "Methodist boys"، ودرس في كليّة اللاهوت في أمستردام، ولكنّه وبسبب رؤيته اللغة اللاتينية لغةً ميتة، رفض تقديم الامتحانات اللاتينية، وبعد فترةٍ من الزمن بدأ يتدرّب مُعتمدًا على نفسه، وعلى ما قدّمه أخوه ثيو من دعمٍ ماديٍّ له، وأصبح فنّانًا، عاش في إقليم درنث في هولندا لحوالَي ستة أسابيع، ورسم هناك العديد من المناظر الطبيعيّة المستوحاة من تلك المنطقة، أوّل تحفةٍ فنيّةٍ كانت له لوحة "Potato Eaters"، وانتقل إلى باريس، وتعرّف على الفنّ الانطباعيّ هناك، كان حادّ الطّباع؛ مما جعل الكثير من الفنانين ينفرون منه، درس مع الكثير من الفنانين ومنهم هنري دي تولوز لوتريك، تأثّر صاحب لوحة عباد الشمس بالثقافة اليونانيّة كثيرًا، وكانت صحّته الجسديّة والنفسيّة سيئةً جدًّا، ونظرًا لحالته النفسيّة السّيئة أصبح يشكّل خطرًا على نفسه وعلى الآخرين، وبعد تنقله بين عدّة مستشفياتٍ وبين كوخه الأصفر، استقرّ في مشفى "سان بول دي موسول"، وبدأ بالرسم في حديقتها.[٢]


أمّا عن حياته الشخصيّة فبقي فنسنت بلا زواج، وانتقل إلى مكان سكن الطبيب "بول غاشيه" في أوفير، حاول الانتحار مرّةً ولكنه لم يمت، ولكنّه توفي بعد يومين من محاولة انتحاره في 29 تموز عام 1890م وكان عمره 37 عامًا، من أهمّ ما يشتهر به أنه خلال عشر سنوات رسم حوالي 900 لوحة، لم يلقَ تلك الشّهرة إلا بعد وفاته؛ حيث قامت جوانا زوجة ثيو بجمع لوحاته ال 71 وعرضتهم في معرضٍ بباريس، ونال من ذلك الوقت شهرةً كبيرة، أغلبُ لوحاته كانت بالألوان الزيتيّة والأخرى بالمائيّة، من أشهر لوحاته: لوحة Irises، ولوحة "Sunset at Montmajour"، ولوحة "The Starry Night".[٢]

أمّا عن لوحة عباد الشّمس الشّهيرة فهي عبارةٌ عن سلسلتين من اللوحات التي تُظهر زهرة عبّاد الشّمس، السلسلةِ الأولى رسمها في باريس عام 1887م، والتي أظهرت مجموعة ًمن الأزهار الممتدة على بقعةٍ من الأرض، أمّا السلسلة الثّانية فكانت تظهر باقةً من زهر عبّاد الشمس في مزهريّة، ورسمها عام 1888م، وبذلك يكون قد عرض المقال لمحةً شاملةً عن حياة صاحب لوحة عباد الشمس.[٣]

إضاءات حول فيلم Loving Vincent

يعدّ فيلم "Loving Vincent" أو "المحبة فنسنت" من روائع السينما ومعجزاتها؛ حيث رُسم وعُرض عن طريق لوحاتٍ زيتيّة، شارك في رسمها حوالَي 125 فنانًا من جميع دول العالم، وهو من إخراج "دوروتا كوبيلا" و"هيو ويلشمان"، وتدور أحداثه حول الفترة القليلة التي سبقت وفاة الفنان صاحب لوحة عباد الشمس "فينيست فان جوخ"، وكانت رسومات ذلك الفيلم وشخصياته معتمدةً بشكلٍ رئيسٍ على رسومات فنسنت وعلى الشّخصيات الموجودة فيها، وبدأ الفيلم بعد وفاة فنسنت بسنة، وذهاب صديقه "آرماند رولين" إلى ثيو لإيصال رسالة فينسنت، ويفاجأ أن ثيو قد توفي بعد ستة أشهرٍ من وفاة أخيه، وتدور الأحداث حول حقيقة وفاة فنسنت، كما كانت تدور الأحداثُ حول حياة الفنان الذي سخّر حياته للفنّ.[٤]

المراجع[+]

  1. "Art", en.wikipedia.org, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "من هو فان غوخ - Van Gogh؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2020. بتصرّف.
  3. "دوار الشمس (سلسلة لوحات)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2020. بتصرّف.
  4. "فيلم «Loving Vincent»: مرثيّة فنية تليق بفان جوخ"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-02-2020. بتصرّف.