صاحب الظل الطويل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
صاحب الظل الطويل

مسلسل صاحب الظل الطويل

تعد فترة التسعينيات من الفترات الذهبيّة التي تم فيها إنتاج مسلسلاتٍ وأفلامِ كرتونٍ لا تُنسى، ومن إحداها وأكثرها شهرةً صاحب الظل الطويل، حيث يعد النسخة العربية من المسلسل الكرتونيّ اليابانيّ المقتبس من رواية أبي طويل الساقين للكاتبة الأمريكيّة جين ويبستر، تم إنتاج هذا المسلسل المكون من 40 حلقة في اليابان بواسطة شركة نيبون أنيميشن في عام 1990 ميلاديّ وتمت دبلجته إلى اللغة العربية ليوزع على قنوات التلفاز المختلفة بواسطة الشركة الإماراتية "رؤية للإنتاج الفني"، ومن الجدير بالذكر أن هذا المسلسل حصل على جائزة الفيلم المتميز من قبل الوكالة اليابانيّة للشؤون الثقافيّة للأطفال.

قصة صاحب الظل الطويل

تدور أحداث مسلسل صاحب الظل الطويل حول الفتاة اليتيمة "جودي أبوت" التي عاشت طفولتها في ملجأ الأيتام في إحدى ضواحي مدينة نيويورك، حيث كانت من أكثر الشخصيات المحبوبة فيه وكانت كالأخت الكبيرة لباقي الأطفال الأيتام، وتظهر حبكة المسلسل بإعجاب شابٍ غني بكتابات "جودي أبوت" المميزة وتبنيه لكامل تكاليف دراستها الثانويّة بشرط أن تقوم بإرسال رسالةٍ واحدةٍ له كل شهرٍ لتخبره بها عن تفاصيل أيامها في المدرسة وعن سير حياتها الدراسية، بدون أن تتوقع منه ردًا على رسائلها بالضرورة، بحيث ترسل الرسائل لبريد "جون سميث" وهو الاسم المستعار له إذ لم يخبر أحدًا باسمه الحقيقي.

عندما عرفت "جودي" الخبر من مديرة الملجأ فرحت كثيرًا وركضت لتقوم بشكر "جون سميث" لكنها كانت متأخرة فلم تستطع أن ترى إلا ظله، ولذلك أسمته "صاحب الظل الطويل"، ثم دخلت بعدها "جودي أبوت" ثانوية لينكولن التي تعد مدرسةً من أرقى مدارس نيويورك الداخلية وبدأت مسيرتها خارج أسوار الملجأ، لتتعرف إلى الحياة في العالم الخارجيّ وتخالط شخصيات المجتمع الراقي، ليروي هذا المسلسل تفاصيل هذه الثلاث سنوات التي امتدت من لحظة مغادرتها الملجأ وحتى تخرجها من المدرسة الثانويّة على شكل رسائلٍ لصاحب الظل الطويل، حيث تمتلك هذه القصص التي تروي قصة يتيم يتصدى للعالم بصدرٍ مكشوف بدون أن يكون له ظهرٌ ومنظومةً اجتماعيّةً تقوم بدعمه وحمايته جاذبيةً خاصةً حيث يقدم هؤلاء الأبطال نموذجًا يعلم المشاهدين كيفيّة الانتماء للعالم وحب الحياة تمامًا كما فعلت "جودي أبوت".

رواية صاحب الظل الطويل

تعد الرواية الرسائلية "أبى طويل الساقين" أو "Daddy Long Legs" اسم الرواية الأصليّ باللغة الإنجليزيّة إحدى روائع التراث الأمريكيّ لمؤلفتها "أليس شاندلر وبستر" التي اشتهرت بالاسم الأدبي "جين وبستر" التي تم إصدارها في عام 1912 ميلاديّ، حيث اشتهرت بشكلٍ واسعٍ وتمت ترجمتها إلى عشرات اللغات، ومنذ أن تم إصدارها وهي تعد مصدر إلهامٍ للقراء والكتاب والفنانين على حد سواء، وقد تم تحويلها مرارًا الى عروض مسرحيّةٍ وموسيقيّةٍ وأفلامٍ ومسلسلاتٍ وحتى إلى مسلسلاتٍ كرتونيّة، حيث صدر عن الرواية أربعة إصداراتٍ، فيلمٌ صامت ونسخةٌ موسيقيةٌ من بطولة "فريد أستير" و "ليزلي كارون" وفيلمٌ كوريّ بالإضافة لمسلسل أفلام الكرتون أو الإنمي الياباني الذي حمل نفس اسم الرواية، ولفرط جمال الرواية وبساطة عرضها وصدقها فإن من يقرؤها لا يكتفي بها بل يسعى باحثًا لمشاهدة الإصدارات السينمائية والتليفزيونية عنها.

وبإجماعٍ من أغلب المشاهدين حاز المسلسل الكرتوني على أفضل تصوير للرواية بسبب التزامه بروح النص الأصلي واشتراك الشخصيات الرئيسة في العديد من الأحداث والحكايات، ولكن يختلف المسلسل الكرتونيّ عن الرواية في نواحٍ عديدة، حيث كانت "جودي أبوت" في الرواية طالبةً جامعيّة، بينما في المسلسل الكرتونيّ طالبةً في المدرسة الثانويّة، وتتشابه الأماكن الجغرافية في كلتا الرواية والمسلسل بينما تختلف الفترة الزمنيّة، بالإضافة إلى إضافة بعض الشخصيات للمسلسل الكرتوني بعيداً عن الرواية لملء بعض الأحداث.

105429 مشاهدة