شروط فسخ عقد النكاح في السعودية

شروط فسخ عقد النكاح في السعودية

شروط فسخ عقد النكاح في السعودية

ما المقصود بعقد الزواج؟

عقد النكاح هو نفسه عقد الزواج الذي يربط الرجل بالمرأة، والنكاح لغة هو: الجمع والضم، وأصل النكاح في كلام العرب هو فعل الوطء[١]، وسُمّي الزواج نكاحًا لما فيه من ضم أحد الزوجين إلى الآخر بموجب الشرع، لذلك فعقد الزواج أو النكاح هو عقد يتم من خلاله ارتباط الإيجاب الصادر من الطرف الأول بالقبول الصادر عن الطرف الثاني على وجه مشروع يثبت أثره في محل العقد.[٢]


على هذا الأساس يمكن أن يتم فسخ عقد الزواج، وهي عملية نقض هذا العقد بسبب خلل وقع فيه سواء أكان ذلك وقت إبرامه أم طرأ عليه لاحقًا حيث يمنع استمراره بالشكل الطبيعي،[٣]، وعليه فإنّ لفسخ عقد النكاح شروط معينة، ومن أهم هذه الشروط:


الإعسار

إذا أعسر الزوج بالصداق فهل يحق للزوجة طلب فسخ عقد النكاح؟

اختلف الفقهاء في مسألة إعسار الزوج بالصداق، فمنهم من يرى أن ليس للمرأة الحق في طلب الفسخ ولكن جاز لها منه نفسها عنه والنظرة إلى ميسرة، ومنهم من أجاز لها طلب فسخ النكاح، أمّا الإعسار بالنفقة فلا خلاف بين فقهاء الشريعة الإسلامية في وجوب النفقة على الزوجة من زوجها وبعكسه فقد أجيز لها طلب الفسخ لعدم الإنفاق. [٣]


الغيبة

ما هي الشروط الواجب توفرها في غيبة الزوج حتى تتمكن الزوجة من طلب فسخ النكاح؟

يُقصد بالزوج الغائب هو من غادر مكانه لسفر ولم يعد إليه، ولكن حياته معلومة وعنوانه كذلك معلوم، وهو أمر مختلف عليه بين فقهاء الأمة الإسلامية[٤]، ولكن حتى تتمكن المرأة من طلب الفسخ يجب أن تتوفر شروط لغيبة الزوج وهي: [٣]


  • إن كانت الغيبة طويلة.
  • إن خشيت المرأة على نفسها الضرر بسبب هذه الغيبة، والضرر هنا هو خشية الوقوع في الزنا.
  • إن كانت الغيبة لعذر غير مشروع، فإذا كانت بعذر كالتجارة أو طلب العلم فلا يجوز لها طلب الفسخ.
  • إن كتب القاضي إلى الزوج بالرجوع إلى بيت الزوجية أو نقلها إليه، وفي حالة عدم امتثال الزوج فله أن يطلقها منه بعد أن يمهله مدة مناسبة.


الفقد

هل يحق للزوجة طلب فسخ عقد النكاح بسبب فقدان الزوج؟

يُقصد بالزوج المفقود هو من غادر مكانه لسفر ولم يعد إليه وجهلت الزوجة أو أهله كل أمر عنه وعن حياته، وحُكم الفقد كحكم الغيبة فيحق للزوجة أن تطلب فسخ النكاح متى ما ثبت الضرر، ولقاضي المحكمة اتخاذ كل ما يراه مناسبًا في الحكم بالفسخ من عدمه. [٣]


الحبس

هل يحق لزوجة التي تم حبس زوجها طلب فسخ الزواج؟

يُقصد بالزوج المحبوس هو من تمّ إلقاء القبض عليه وإيداعه السجن بسبب تهمة أو جناية أو غير ذلك، ويذهب جمهور الفقهاء إلى عدم جواز التفريق بين الزوج المحبوس وزوجته مهما طالت مدة الحبس، على عكس ذلك يرى المالكية جواز طلب الزوجة فسخ النكاح بعد مرور سنة لأن الحبس يعد من قبيل غياب الزوج، ومنعًا للضرر الذي يمكن أن يلحق بالزوجة، جاز لها طلب التفريق ولقاضي المحكمة الحق في الحكم بما يراه مناسبًا. [٣]


سوء العشرة

ما المقصود بسوء العشرة الزوجية؟

يدخل في سوء العشرة كل فعل يقدم عليه الزوج من شأنه أن يلحق الأذى بالزوجة مادّيًا كان أو معنويًا، كالضرب والسب والشتم، ويرى جمهور الفقهاء أنه إذا ما كان الضرر الناتج عن سوء تصرف الزوج يصل إلى الشقاق الزوجي واستحالة العشرة بينهما، فيمكن للزوجة طلب فسخ النكاح في هذه الحالة منعًا للضرر. [٤]


العيب

ما هي عيوب الرجل التي يجاز بسببها للمرأة طلب فسخ الزواج؟

يُعدّ العيب من مسوغات طلب الزوجة لفسخ عقد الزواج، مثل هذه العيوب ما ذهب إليه جمهور فقهاء الشريعة الإسلامية مثل: العنة والجب والخصاء والجذام [٤]، وهي عيوب جميعها تخص الرجل، وبالتالي يحق للمرأة طلب فسخ النكاح.[٣]

الردة

ما المقصود بالردة؟

من الأسباب التي يمكن فيها فسخ النكاح هي الردة، والتي تعني رجوع الزوج عن الدين الإسلامي، ففي هذه الحالة يجوز للزوجة طلب فسخ عقد الزواج والسبب في ذلك هو اختلاف الدين وضياع مقاصد الشريعة الإسلامية من الزواج.[٤]

عقد الزواج من أسمى العقود، ففيه تُحقّق مقاصد الشريعة الإسلامية في المحافظة على النسل وعمارة الأرض، ولكن إن طرأت الحالات الست سالفة الذكر أو غيرها من الأسباب الموجبة، فللزوجة طلب فسخ هذا العقد، ولقاضي المحكمة الحرية في تقدير حجم الضرر الذي لحق بالزوجة ومن ثم الحكم بفسخ عقد النكاح أو عدمه.

المراجع[+]

  1. أبن منظور، لسان العرب، صفحة 625، جزء 2. بتصرّف.
  2. مصطفى أحمد الزرقا (1968)، المدخل الفقهي (الطبعة 9)، صفحة 291، جزء 1. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح سامي بن عبد الرحمن البطي (2016)، مسوغات طلب المرأة فسخ النكاح، صفحة 15. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث تهاني رمضان أبو جزر (2012)، أحكام انفراد المرأة في إنهاء عقد النكاح دراسة فقهية، غزة فلسطين:الجامعة الإسلامية ، صفحة 126. بتصرّف.