شرب الحليب في المنام: للميت والمريض والشاب والفتاة

شرب الحليب في المنام: للميت والمريض والشاب والفتاة
شرب الحليب في المنام: للميت والمريض والشاب والفتاة

شرب الحليب واللبن في المنام للميت والمريض والشاب والفتاة:

قد يشير شرب الحليب أو اللبن في المنام للفتاة أو الشاب في معظم الأحيان إلى الرزق الحلال الطيب، وتعتبر هذه الرؤى من الرؤى المحمودة، وهناك دلالات لهذا الرؤى أشار إليها بعض مفسري الأحلام منها:[١]

  • أنَّ رؤية اللبن في المنام تدل على العلم والقرآن والسنة والفطرة.
  • كما أنه قد يدل على الحياة؛ لأنه الحياة كانت به في بداية حياة الإنسان.
  • ورؤية شرب الحليب أو اللبن في المنام للميت تدل على أن الميت مات على الفطرة، وبأن الرائي سيرزق بالرزق الحلال.
  • وربما تكون إشارة إلى حصول الحالم على خيرات كثيرة قد تتمثل في الإرث.
  • أما رؤية المريض يشرب الحليب؛ فهي إشارة له بالشفاء بإذن الله تعالى إن كان طعم الحليب طيب وحلو، أما رؤية شرب الحليب للمريض بشكل غير مقبول فلا يحمد تفسيره.[٢]


شرب حليب ولبن البقر أو الغنم أو الإبل في المنام:

ورد في رؤية شرب حليب الأنعام عدة تفاسير منها:[٣]

  • رؤية شرب حليب الأنعام؛ كالإبل والبقر والغنم تُعد من الرؤى المحمودة؛ فهي إشارة إلى أن الرائي سوف يتزوج من امرأة صالحة ذات خلق ومكانة.
  • إن كانت الرائية فتاة، فهو زوج صالح، وتلد له ولداً ذكرًا طيباً وذو علم.
  • كما يدل شرب حليب الناقة على الخير والنعم الذي سوف يحصل عليها صاحب الرؤيا.


شرب ما يصنع من الحليب من جبن وزبد والسمن في المنام:

يتم تفسير هذه الرؤيا على النحو الآتي:[٤]

  • رؤية الزبدة في المنام من الرؤى المحمودة؛ فهي إشارة إلى الخير المجموع والنافع، كما أن رؤية السمن في المنام تدل على قوة السلطان.
  • ورؤية أكل الجبن من الرؤى المبشرة بالخير؛ لأنها تدل على الحصول على المال الذي فيه غنيمة وراحة، وإن كان الجبن رطباً حلواً كان الخير والراحة والغنيمة أكثر.
  • وقد ذكر المفسرون ومنهم المفسر النابلسي بأنه ربما يدل على جنين في بطن أمه.


شرب حليب أو لبن مسكر في المنام:

أما رؤية شرب الحليب أو اللبن في المنام وكان مسكراً فهذه الرؤية تشير إلى الشبهات في الأموال والأولاد والأزواج والله أعلم، وبذلك ننظر إلى أحوال الرائي لمعرفة التفسير المناسب، كما يدل شرب المسكر على الضرب؛ لأن إقامة الحد تستوجب على الشخص الذي يتعاطى السكر، وربما يدل على فساد الدين أو الزوجة، وربما دل على مال الحرام؛ خصوصاً إن غاب الشخص عن الحس أو أن عقله قد اختل.[٥]


وتجدر الإشارة إلى أنَّ تفسير الأحلام وتأويلها يختلف بحسب حال الرائي، فليس كل الرؤى تفسر بنفس التأويل؛ بل تعبر الرؤية بحسب حال الحالم، كما ننبه إلى أنّ الرؤية تنقسم إلى ثلاثة أقسام: [٦]

  • منها ما يكون من الشيطان.
  • منها ما يكون من حديث النفس.
  • منها ما يكون من الرؤى الصادقة؛ والتي تكون من عند الله تعالى.


والرؤيا تختلف عن الحلم؛ لأن الرؤيا تعني رؤية النائم أمراً يحبه ويسعده، وتكون من عند الله تعالى، وقد تكون مبشّرة بخير، وعندها لا يجب أن يخبر الرائي بها أحداً إلا من يحب، أو قد تكون تنبيهاً وتحذيراً له من أمر ما، وأمّا الحلم فهو ما يراه النائم من شيء يزعجه ويكرهه، ويكون من الشيطان الرجيم، وقد أمرنا النبي -عليه الصلاة والسلام- في هذه الحالة التعوذ من الشيطان الرجيم، وأن يتفل المسلم عن يساره ثلاثا، وأن لا يُحدّث بها أي أحد فبإذن الله لن تضره، وأغلب الأحلام تكون من حديث النفس.[٦]


هذا والله تعالى أعلم وأجل

المراجع[+]

  1. "كتاب جامع تفسير الأحلام"، المكتبة الشاملة الحديثة.
  2. "باب اللبن في المنام"، اسلام ويب.
  3. كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام [النابلسي، عبد الغني]، "حلب وشرب حليب البقر"، المكتبة الشاملة الحديثة.
  4. النابلسي، "الزبدة في المنام"، المكتبة الشاملة الحديثة.
  5. "شرب اللبن مسكر"، المكتبة الشاملة الحديثة.
  6. ^ أ ب "التميز بين الرؤى والحلم"، اسلام أون لاين.

27 مشاهدة