رهاب فقدان الهاتف المتنقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
رهاب فقدان الهاتف المتنقل

إدمان الهاتف المتنقل

إنّ إدمان الهواتف المحمولة من المصطلحات التي لم تكن مألوفة مسبقًا، ولكن وعند العديد من الأشخاص في الوقت الحالي، تُعدّ فكرة عدم امتلاك الهاتف المحمول غير مقبولة إطلاقًا، وذلك بسبب اعتماد الإنسان بشكل متزايد على الهاتف المتنقّل من أجل التواصل مع الأشخاص الآخرين والحصول على ما يريد من معلومات وتنظيم الوقت، ولذلك يمكن أن يكون من الصعب التعايش بدون هذا الجهاز، وقد أصبح النظر إلى الهاتف المحمول عند كثير من الأشخاص وسيلةً من أجل تخفيف تعقيدات الحياة الحديثة، كما أصبح من طرق التخلّص من المواقف المُحرجة، وسيتطرّق موضوع هذا المقال إلى رهاب فقدان الهاتف المتنقل وأعراض هذه المشكلة من الناحيتين النفسية والجسدية. [١]

رهاب فقدان الهاتف المتنقل

يشير مصطلح رهاب فقدان الهاتف المتنقل أو -Nomophobia- إلى الحالة النفسية التي تتمثّل بالخوف من الانفصال عن الهاتف المتنقل، وقد تمّ اعتماد هذا المصطلح بناءً على عدّة تعريفات وُصفت في النسخة الرابعة من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية DSM-IV، وقد تمّ تصنيفه ضمن الفوبيا -أو الخوف- من أشياء محدّدة، وهناك العديد من العوامل النفسية التي تسهم في استخدام الشخص المفرط لهاتفه المحمول، كانخفاض الثقة بالذات على سبيل المثال، ويتصاعد حدوث هذه المشكلة بشكل عام في مختلف أنحاء العالم، كما أنّ العديد من الأمراض العقلية كالمخاوف الاجتماعية -أو الرهاب الاجتماعي- واضطراب الهلع يمكن أن تكون لها علاقة مع أعراض رهاب فقدان الهاتف المتنقل، ومن الجدير بالذكر أنّه يصعب جدًا التفريق بين كون المريض يعاني من هذه المشكلة نتيجة لإدمان الهاتف المتنقّل فعلًا أو نتيجة لاضطراب قلق موجود مسبقًا ومتظاهرٍ بأعراض رهاب فقدان الهاتف المتنقل. [٢]

أعراض رهاب فقدان الهاتف المتنقل

لم يتمّ تحديد معايير تشخيصية لمشكلة الخوف من فقدان الهاتف المحمول، ولكن من المتّفق عليه أنّ هذه المشكلة تثير القلق حيال الصحة النفسية عند الأشخاص، حيث يقترح بعض الخبراء أنّ هذا الرهاب يمكن أن يُمثّل نوعًا من الاعتماد على الهاتف المحمول أو الإدمان عليه، ومن ضمن الأعراض النفسية المشاهدة في سياق رهاب فقدان الهاتف المتنقل ما يأتي: [٣]

  • الخوف أو القلق أو الذعر عند التفكير بعدم وجود الهاتف المحمول مع الشخص أو عدم القدرة على استخدامه.
  • الهياج عند الحاجة لوضع الهاتف المتنقل أو عند معرفة الشخص أنّه لا يستطيع استخدام هاتفه لفترة زمنية معيّنة.
  • الهلع أو القلق عند عدم القدرة على إيجاد الهاتف المتنقّل لفترة مؤقّتة.
  • الهياج أو التوتّر أو القلق عند عدم القدرة على التحقّق من الهاتف المتنقل.

وبما أنّ الفوبيا أو المخاوف تُعدّ نوعًا من أنواع القلق، فهي تؤدّي لظهور العديد من ردود الفعل تجاه الشيء الذي يخاف منه الشخص، ممّا يؤدّي إلى العديد من الأعراض الجسدية المرافقة لتلك النفسية، ومن ضمن الأعراض الجسدية المرافقة لرهاب فقدان الهاتف المحمول ما يأتي: [٣]

  • الإحساس بضيق في الصدر.
  • صعوبة التنفس بشكل طبيعي.
  • الرجفان أو الارتعاش.
  • زيادة التعرّق.
  • الشعور بالإعياء أو الدوار أو عدم التوازن.
  • زيادة في معدّل ضربات القلب.

فيديو عن علاج رهاب فقدان الهواتف الذكية

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي الطب النفسي والإدمان الدكتور أحمد الدباس عن علاج رهاب فقدان الهواتف الذكية.[٤]

المراجع[+]

  1. "5 Tips to Help You Put Down Your Phone", www.verywellmind.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "NOMOPHOBIA: NO MObile PHone PhoBIA", www.researchgate.net, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Afraid of Losing Your Phone? There’s a Name for That: Nomophobia", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. "علاج رهاب فقدان الهواتف الذكية", youtube.com, Retrieved 08-04-2020.