رجيم البروتين في أسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٢ فبراير ٢٠٢٠
رجيم البروتين في أسبوع

البروتينات

على العكس من الفيتامينات والمعادن التي تعد من العناصر الزهيدة؛ تُصنّف البروتينات مع السكريات والدسم على أنّها من العناصر الأساسية أي تساهم بتكوين الجسم بنسبة عالية، والبروتينات لا تُخزّن في الجسم على النقيض من السكريات والدسم، لذلك تُلبّى احتياجات الإنسان منها عن طريق الوارد الغذائي اليومي حصرًا، وتُعد البروتينات مكوّنًا ضروريًا لكل خلية في الجسم، فالشعر والأظافر معظمها يتكوّن من البروتينات، كما يحتاجها الجسم لترميم وبناء الأنسجة أثناء عملية النمو أو التجديد لا سيّما العظام والعضلات والغضاريف والجلد وكريات الدم، إضافةً لأهميتها كركيزة لتشكيل الإنزيمات والهرمونات الضرورية لوظائف الجسم، وهذا ما سيشكّل منطلق للتعرّف على أهمية البروتينات في حميات إنقاص الوزن. [١]

السمنة وخطورتها على الجسم

قد يكون مجرّد ذكر مخاطر السمنة مسبّبًا لصداع الرأس، لأنّ القائمة تطول كثيرًا ولن يتمّ هنا إلّا ذكر بعضٍ منها، ولكن من يرغب فعلًا في إزالة هذه المخاطر يستطيع الاستعانة بما سيُتلى لاحقًا عن إنقاص الوزن وأهمية البروتينات في حميات إنقاص الوزن بشكل خاص، نذكر من المخاطر: [٢]

  • رفع نسبة الوفيات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع شحوم الدم؛ حيث يرتفع الكولسترول السيّء والشحوم الثلاثية وينخفض الكولسترول الجيد.
  • الداء السكري نمط الثاني.
  • أمراض الأوعية الإكليلية.
  • الجلطات.
  • أمراض المرارة.
  • التهاب المفاصل.
  • انقطاع التنفّس أثناء النوم.
  • زيادة نسبة الإصابة ببعض السرطانات كسرطان بطانة الرحم والثدي والقولون والكلية والمرارة والكبد.
  • الإساءة لنوعية الحياة.
  • الإساءة لمزاج الشخص حيث تحرّض البدانة الاكتئاب والقلق.
  • آلام الجسم بشكل عام وصعوبة القيام بالأعمال.

أهمية البروتينات في حميات إنقاص الوزن

هناك الكثير من المقالات التي تتناول موضوع حميات إنقاص الوزن بتفصيل كبير، إلًا أنه سيتمّ هنا التركيز فقط على أهمية البروتينات في حميات إنقاص الوزن، حيث تساهم بذلك بآليتين هما: [٣]

التحكّم بالشهية والشبع

تزيد البروتينات من إنتاج الهرمونات التي تحرَض الشبع مثل PYY وGLP-1 وتنقص من إنتاج تلك المحرضة على الجوع مثل الغريلين، والمحصّلة كما تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون حمية عالية البروتين يشعرون بالشبع أسرع وأكثر من الأشخاص على حمية منخفضة البروتين، ودراسات أخرى أظهرت أن الأشخاص على حمية 30% منها بروتين استهلكوا السعرات الحرارية أقل بمقدار 441 سعر حراري من أولئك الذين على حمية 10% منها بروتين، وهذا يعزّز ما قيل أولًا أن الحمية عالية البروتين تزيد الشبع وتسرّعه مما يسهم في إنقاص الوزن.

التحكّم بمعدّل استقلاب الجسم

يمكن للحمية عالية البروتين أن تزيد معدّل الاستقلاب، حيث وجد بالدراسات أن الحمية عالية البروتين تزيد معدّل الاستقلاب بمقدار 20-35% مقارنةً بـ 5-15% عند تناول الدسم والسكريات، وإن زيادة معدل الاستقلاب تعني زيادة حرق السعرات الحرارية لعدّة ساعات بعد الوجبة، أي بالمحصّلة ستزيد من إنقاص الوزن، وهناك دراسات أخرى تظهر أن الأشخاص الذين يتناولون حمية عالية البروتين يزداد المعدّل الاستقلابي لديهم بمقدار الضعف.  

فيديو عن رجيم البروتين

ينصح بمشاهدة الفيديو التالي الذي تتحدث فيه استشارية التغذية العلاجية دانة بردقجي عن بعض الحقائق الضرورية والأمور الواجب الانتباه إليها عند اتباع حميات عالية البروتين.[٤]

المراجع[+]

  1. "The Benefits of Protein", www.webmd.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  2. "The Health Effects of Overweight and Obesity", www.cdc.gov, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  3. "A High-Protein Diet Plan to Lose Weight and Improve Health", www.healthline.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  4. "رجيم البروتين", www.youtube.com, Retrieved 12-02-2020.