دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسكري والسمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسكري والسمنة

اضطرابات الساعة البيولوجية

يمكن تعريف الساعة البيولوجية على أنها ساعة الجسم الداخلية والتي تعمل على تنظيم العمليات البيولوجية المختلفة التي تحدث داخل الجسم على مدار 24 ساعة[١]، حيث تلعب الساعة البيولوجية دورًا رئيسيًا في تنظيم العديد من أنشطة الجسم المختلفة مثل؛ النوم، الاستيقاظ، إنتاج الهرمونات، ونمو الخلايا وغيرها من الأنشطة الأخرى، كما يتم ضبط الساعة البيولوجية من خلال دورة الضوء والظلام[٢]، كما تتحكّم في هذه الساعة البيولوجية غدة موجودة في منتصف الدماغ، يمكن أن تصاب هذه الساعة بالعديد من الاضطرابات المختلفة والتي قد ترتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية والنفسية مثل؛ السمنة والسكري، الاضطراب الثنائي القطب، الاكتئاب، واضطرابات النوم، وفي هذا المقال سيتم التعرّف على دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسكري والسمنة.[٣]

دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسكري والسمنة

تشير الدراسات الأولية التي تم إجراؤها على العديد من الفئران والأشخاص إلى دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسمنة والسكري، حيث أنه من الممكن أن تؤدي هذه الاضطرابات إلى الإصابة بالسمنة، إضافةً إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، حيث أظهرت هذه الدراسات أن التحكّم بنشاط الأنسولين في الجسم يكون على مدار الساعة البيولوجية مما يزيد من احتمالية الإصابة بالسكري عند حدوث أي اضطرابات في الساعة البيولوجية، كما أظهرت الدراسات أن اضطراب عمل الأنسولين سيؤدي إلى تعطيل البيئة الداخلية للأنسجة الحساسة للأنسولين، مما يؤدي إلى حدوث مقاومة الأنسولين والسمنة.[٤]

علامات وأعراض اضطرابات الساعة البيولوجية

بعد الحديث عن دور اضطرابات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسمنة والسكري سيتم الحديث عن الأعراض والعلامات التي قد يعاني منها الشخص المصاب بهذه الاضطرابات، حيث أنه من الممكن أن تختلف علامات وأعراض اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية وذلك حسب نوع الاضطراب الذي يعاني منه الشخص وشدة الاضطراب أو حدته، حيث تحدث العديد من أعراض اضطرابات الإيقاع اليومي نتيجة عدم حصول الشخص على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم على الرغم من حاجة الجسم لذلك، كما أنه من الممكن أن تزيد اضطرابات الإيقاع اليومي غير المشخّصة وغير المعالجة من خطر حدوث بعض المشاكل الصحية أو تسبّب الحوادث المختلفة؛ في مكان العمل أو حوادث الطرق، وتشمل علامات وأعراض اضطرابات الساعة البيولوجية ما يأتي:[٥]

  • يعاني العديد من الأشخاص المصابين بمثل هذه الاضطرابات من صعوبة في النوم، أو صعوبة في النوم المتواصل أو الثابت، أو كليهما.
  • شعور المصاب بالنعاس المفرط أثناء النهار أو النعاس أثناء العمل .
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • انخفاض اليقظة وصعوبة القدرة على التركيز.
  • ضعف القدرة على التحكّم بالنفس، وصعوبة السيطرة على المزاج والعواطف.
  • من الممكن أن يعاني الشخص المصاب من العديد من الأوجاع والآلام ، بما في ذلك الصداع.
  • يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في المعدة، تحدث هذه الحالة غالبًا لدى الأشخاص الذين لديهم اضطراب الرحلات الجوية الطويلة.

المراجع[+]

  1. "Circadian Rhythm Disorders", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  2. "Circadian Rhythm Disorders", www.webmd.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  3. "NCI Dictionary of Cancer Terms", www.cancer.gov, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  4. "Circadian Disruption Leads to Insulin Resistance and Obesity", www.sciencedirect.com, Retrieved 23-02-2020. Edited.
  5. "Circadian Rhythm Disorders", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 23-02-2020. Edited.