خرافات صدقتها الحامل عن الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ١٣ يونيو ٢٠٢٠
خرافات صدقتها الحامل عن الحمل

الحمل

أثناء فترة الإباضة تخرج البويضة من المبيض، ويحدث الحمل عندما يقوم الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، بعد ذلك تنتقل البويضة الملقحة لتزرع في الرحم، ثم يحدث الحمل، ويستمر الحمل الكامل 40 أسبوع بشكلٍ متوسط، وتلاحظ المرأة الحامل مجموعةً من العلامات قبل إجراء فحص الحمل وأعراض أخرى تظهر تدريجيًا مع تغيّر مستوى الهرمونات، ومن هذه العلامات تأخر الدورة الشهرية، صداع، زيادة في الوزن، الأرق، وتقيؤ والشعور بالغثيان خصوصًا في الصباح، وتساعد اختبارات الحمل في معرفة المرأة فيما إذا كانت حامل أو لا، حيث يوجد اختبارات منزلية وأخرى في المختبر، ويتم ذلك عن طريق قياس مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG؛ والذي يعرف أيضًا باسم هرمون الحمل، كما تساعد استخدام الموجات فوق الصوتية في التأكد من الحمل وتاريخه، وتعد النساء اللاتي يتلقينَّ رعايةً صحيّةً واهتمام أكثر بصحتهنَّ سواء الجسديّة أو النفسيّة خلال فترة الحمل فرصتهنَّ أكبر في حمل صحيّ وانجاب طفل سليم، وسيتم الحديث عن خرافات صدقتها الحامل عن الحمل.[١]

خرافات صدقتها الحامل عن الحمل

على الرّغم من أنَّ المعلومات التي يقدمها مقدمو الرعاية الصحية للحامل مفيدة ودقيقة إلا أنه يوجد مجموعة من الخرافات التي لا زالت تتداول حول الحمل وتحيط به، وبعض هذه الخرافات يتعلق بأعراض الحمل وكيفية معرفة جنس الجنين، وما يمكن للحامل القيام به خلال الحمل أو ما يجب عدم القيام به، وبعض هذه الخرافات أيضًا قد يكون ضارًا على صحة المرأة الحامل وجنينها، لذلك يجب على المرأة استشارة طبيبها دائمًا بخصوص أي تغييرات تجريها على نظامها الغذائي أو الرعاية الصحية التي تتلقاها أو نمط الحياة أثناء فترة الحمل، وفيما يأتي بعض الخرافات التي صدقتها الحامل عن الحمل وتوضيح الحقيقة وراءها:[٢]

جمال المرأة الحامل

من الخرافات التي تنتشر حول المرأة الحامل أنها ستكون سعيدة ومتوهّجة طوال فترة الحمل، ولكن يمكن أن تكون فترة الحمل عكس ذلك، وقد تكون هذه الفترة صعبة بالنسبة للعديد من النساء الحوامل، بحيث يمكن أن يؤثر تغير مستوى الهرمونات والتغييرات التي تحدث للجسم والإرهاق الذي يصاحب فترة الحمل على الصحة البدنيّة والعقليّة للحامل، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤثر الحمل على مزاج المرأة، فمن الطبيعي ألا يشعر الناس بالسعادة طوال الوقت، ولا تختلف النساء الحوامل عنهم بذلك،[٢] إضافة إلى ذلك تنتشر خرافة أخرى تقول أنَّ الفتيات يسرقنَّ الجمال من أمهاتهن، وأن الحمل بولد ذكر يمكن أن يجعل المرأة الحامل أكثر جاذبية خلال حملها، ومن المؤكد أنَّ هذه الخرافة غير حقيقية، حيث تعاني النساء سواء كان الطفل بنتًا أو ولد من غثيان في الصباح، وتغيّر مستوى الهرمونات، وتغيّر في شكل الجسم وظهور حب الشباب، وغيرها العديد من التغييرات، لذلك أي تغيير في شكل المرأة وجاذبيتها وتوهجها لا يعني أن بالضرورة أن الجنين أنثى وذكر.[٣]

تأثير القمر

يعد تأثير القمر أحد أكثر الخرافات رسوخًا بين الناس، وتأثير القمر يعني الاعتقاد بأن خصوبة المرأة تزداد أثناء اكتمال القمر، حتى أن بعض من يعملون في مجال المخاض والولادة يعتقدون ذلك، وقد أجريت مجموعة من الأبحاث والتحقيقات حول هذا الأمر، إلا أن العلماء لم يحددوا بعد العلاقة بين الأقمار الكاملة ومعدلات الولادة،[٣] إضافة إلى ذلك هناك اعتقاد آخر عند الأزتيك أنّه إذا نظرت الأم الحامل إلى القمر، فإن الطفل الذي كانت تحمله سيولد بحنكٍ مشقوقٍ، ومن أجل منع حدوث هذا الأمر، يجب عليهن ارتداء شيئًا معدنيًا لإبعاد أشعة القمر.[٤]

تناول الطعام لتجنب ظهور الوحمة على جسم الطفل

بشكل عام ترتبط الوحمات أو العلامات التي تظهر على الجسم بخرافات شائعة، فتقول إحدى هذه الخرافات أن على المرأة الحامل تناول الطعام الذي تشتهيه لتجنب ظهور الوحمة على جسم الطفل عند ولادته، وعند التوقف عند كلمة وحمة birthmark وترجمتها إلى بعض اللغات فإنها تعني الرغبة الشديدة، ولذلك فإن المرأة الحامل تنغمس في أي شهوة غذائية تتعرض لها أثناء الحمل، وتعتقد أنها يجب عليها أن تتناول ما تشتهي أو أنها تخاطر بأن يولد طفلها بعلامة تشبه شكل الطعام الذي لم تتناوله.[٤]

تجنب النظر للحيوانات

إحدى الخرافات التي تتداولها النساء في عدة ثقافات حول العالم أنَّه عندما تنظر المرأة الحامل إلى حيوانٍ يبدو مزعج أو قبيح بالنسبة لها، فإن طفلها الذي يولد سيشبه ذلك الحيوان، ولا يوجد أي دليل يدعم هذه الخرافة أو يثبتها، كما أن جميع الأطفال لا يمكن أن يكونوا قبيحين، ومن المهم أيضًا القول أنه لا توجد حيوانات قبيحة،[٣] وهناك أيضًا خرافة تركية قديمة تقول أنه من سوء الحظ أن تنظر المرأة خلال فترة الحمل إلى الدببة والقرود والإبل، لذلك وبحسب هذه الخرافة يجب عدم النظر إلى الإبل والقرود والدببة والنظر فقط إلى الحيوانات الجميلة باعتقادهم وحسب رؤيتهم لإنجاب أطفال جميلون، ومرة أخرى لا يوجد أي دليل يدعم مثل هذه الخرافات.[٤]

أكل الفول السوداني أثناء الحمل يجعل لدى الطفل حساسية تجاهه

تخشى بعض النساء الحوامل من تناول الأطعمة التي غالبًا ما يربطها الأشخاص بالحساسية أو تسبب لبعض الناس الحساسية، ومن هذه الأطعمة المكسرات والحليب، ولكن يمكن للنساء الحوامل تناول هذه الأطعمة طالما أنها لا تعاني من الحساسية تجاهها، فلن يعاني الطفل من حساسية تجاه هذه الأطعمة،[٢] وتقول إحدى الخرافات أن تناول الفول السوداني والألبان خلال فترة الحمل يمكن أن يجعل الطفل المولود يعاني من حساسية تجاههما، والحقيقة وراء هذه الخرافة أنه من الآمن تمامًا تناول هذه الأطعمة خلال فترة الحمل بشرط أن لا يكون لدى المراة الحامل حساسية تجاه هذه الأطعمة، أو إذا نصحها طبيبها بعدم تناولها، ومع ذلك هناك بعض الأطعمة التي من الأفضل تجنبها أثناء الحمل بسبب مخاطر بعض الميكروبات الضارة، وهذه الأطعمة تشمل بعض الأجبان الطرية والبطاطس واللحم النيء أو السمك والبيض النيء أو المطبوخ جزئيًا والمثلجات، ويمكن أن يقدم الطبيب أو أخصائيي التغذية معلومات أكثر عن الأغذية المناسبة للمرأة خلال فترة الحمل.[٥]

حرقة المعدة تدل أن الطفل سيكون بشعر كثيف

إحدى الخرافات تقول أن حرقة المعدة تدل على أن الطفل الذي سيولد سيكون بشعر كثيف، والحقيقة أن هناك أدلة محدودة لتأكيد ما إذا كان هذا الأمر صحيحًا، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2006 أن 23 من أصل 28 أمرأة حامل شاركت في الدراسة قد عانينَّ من حرقةٍ في المعدة بدرجةٍ متوسطةٍ إلى شديدةٍ ولديهنَّ أطفال بمتوسط ​​أو أعلى من المتوسط من حيث كمية وكثافة الشعر، ويقترح الباحثون كتفسير لذلك أن هذا قد يكون بسبب هرمونات الحمل التي تؤثر على كل من نمو الشعر واسترخاء العضلات التي تفصل المريء أو أنبوب الطعام عن المعدة.[٢]

الأكل عن اثنين أثناء فترة الحمل

تقول الخرافة أن المرأة خلال فترة حملها يجب أن تتناول عن اثنين، ولكن الحقيقة هي أنه بالرّغم من حاجة المرأة لزيادة السعرات الحرارية التي يجب عليها تناولها أثناء الحمل، إلا أنه يجب أن تتجنب الإفراط في كمية الطعام التي تتناولها، حيث يمكن أن يكون الإفراط في تناول الطعام أكثر ضررًا على كل من المرأة والجنين، خاصة إذا كان النظام الغذائي يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية بدون قيمة غذائية تعود للمرأة، ويجب أن تركز النساء بشكل عام على الاستمرار في نظامهنَّ الغذائي المنتظم، والتأكد من يتناول الأطعمة الغنية بالمغذيات، كما يجب على المرأة التدرج في زيادة السعرات الحرارية في وجباتها على النحو الآتي:[٢]

  • الفترة الأولى من الحمل: لا حاجة لسعرات حرارية إضافية.
  • الفترة الثانية من الحمل: يوصي الخبراء بـ 340 سعرًا حراريًا إضافيًا في اليوم.
  • الفترة الثالثة من الحمل: يوصي الخبراء بـ 450 سعرة حرارية إضافية في اليوم.

تجنب ممارسة التمارين الرياضية أثناء فترة الحمل

إحدى الخرافات تقول أن على المرأة الحامل تجنب ممارسة التمارين الرياضية أثناء فترة الحمل، أما الحقيقة تقول أنَّ على النساء الحوامل ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة إلى المعتدلة أثناء الحمل، أما بالنسبة للنساء اللاتي لم يسبق لهن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قبل الحمل فيجب عليهن التحدث إلى طبيبهنَّ قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية وإدخالها في نمط حياتهنَّ، وقد أجري استبيان تم سؤال فيه أطباء التوليد أو الأطباء المتخصصين في الولادة عن ممارسة التمارين الرياضية أثناء فترة الحمل، وقال أكثر من نصف المشاركين في الاستبيان أنهم لا يوصون عادة بأن تبدأ النساء روتينًا جديدًا بشكل مفاجئ إذا كنَّ مستقرات قبل الحمل، ومع ذلك أفاد 97٪ منهم بأنهم يوصون بتمارين هوائية خفيفة إلى معتدلة من يومين إلى خمسة أيام في الأسبوع للنساء في الثلث الأول من الحمل.[٢]

المراجع[+]

  1. "What Do You Want to Know About Pregnancy?", www.healthline.com, Retrieved 13-06-2020.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "14 myths about pregnancy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-06-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "9 Bizarre Myths About Pregnancy", www.britannica.com, Retrieved 13-06-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "13 pregnancy superstitions from across the globe", www.stuff.co.n, Retrieved 13-06-2020. Edited.
  5. "Common myths about pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 13-06-2020. Edited.