حكم التسمية باسم نبيلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم نبيلة

معنى اسم نبيلة

يدور معنى اسم نبيلة حسب قاموس معاني الأسماء حول النجابة والشرف، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي، ويُقال طبقة النُبلاء وهم السادة المُتميزين عن باقِ الناس، والنُبل اجادة القيام بالشيء مثل المواهب، والمرأة الحسنة بأخلاقها وشرفها يُقال لها نبيلة، ومن الأسماء ذات الصلة نبال نابل، ومُذكر الاسم نبيل وجميعُها تحمل ذات المعاني، في هذا المقال توضيح حكم التسمية باسم نبيلة، وحديث عن تربية الأولاد.[١]

حكم التسمية باسم نبيلة

حكم التسمية باسم نبيلة مُباح وجائز، ولا حرج بالتسمي به، والإباحة بالاسم نظرًا لكونه من أصل عربي ولا يحمل معانٍ سلبية أو قبيحة قد تؤثر على صاحبته أو تضعها محظ الأنظار المستهترة، ومن أسباب اجازة الاسم انه ليس مختص بالله تعالى كبعض الأسماء، ولا يوجد فيه تزكية على النفس، ولا يُعد ضمن أسماء الملائكة الواجب تجنُبها أو الاسماء المكروهة مثل ما يُطلق على الشياطين وأهل الفسق والفراعنة والجبابرة.[٢]

واسم نبيلة لا يُصنف ضمن الأسماء المائعة التي لا معنى لها أو التي تُثير الفتن والمعاصي بمعانيها السلبية، ونبيلة اسم لا يبث الشهوات كحال بعض الأسماء المحذورة، واسم نبيلة ليس رمزًا لدين اَخر أو شعارًا لاحد الدول الأجنبية، وكذلك فهو ليس ضمن قائمة الأسماء الممنوعة، وبمعانيه الجميلة الإيجابية فهو لا يُخالف هدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد، ويُعتبر من الأسماء المُستحبة في الإسلام.[٢]

تربية الأولاد

بعد معرفة حكم التسمية باسم نبيلة ومعانيه الجميلة، وجب التعرف على تربية الأولاد، فهي مطلوبة من الوالدين، وقد أمر الله تعالى بها عبادة في القراَن الكريم وجاء في قوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}،[٣] وجاء بالآية الكريمة أمر الله تعالى للمؤمنين بتعليم أهاليهم الخوف من الله وطاعته لتجنب النار، لذلك ينبغي على المسلم تعليم أسرته تفاصيل الدين الإسلامي وحثهم على فرائض الله وعدم تجنب حدوده، بالإضافة لإخبارهم عن خير ورحمة الله لعبادة.[٤]

خلق الله تعالى الناس وأنزل عليهم دين الإسلام ليكون المسلم داعية إلى الله تعالى، وبداية الدعوة يجب أن تكون بالأولاد والأهل والمقربين، وأمر الله تعالى نبيه الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- بالدعوة بالأقربين كما جاء في قوله تعالى: {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ}،[٥] لأن ذو القربى أولى بالرحمة والخير والبر، وواجبات المُسلم تكمن بتنشئة الأولاد على حب الله تعالى وأنبياءه وكتبه وملائكته والقدر خيره وشره، وإخبارهم بان الله تعالى خلق الجنة للمؤمن والنار للكافر.[٤]

وينبغي على المُسلم العابد لله تعالى إبعاد أولاده عن طريق الشياطين التي فيها فجور وضياع وخُبث، وتربية الأبناء وهم صغارًا بالسن أهون من تربيتهم كبارًا، ورب الأسرة عليه أن يكون بتربيته لأبنائه رحيمًا، أما استعمال الشدة دون ضرر يكون بحالة أن الابن استعلى على أمر أبيه بالتقرب لله تعالى، وجاهر بالمعصية وارتكب الفواحش، وهناك الكثير من العقوبات بالإسلام مثل حد الزنا والسارقة والقذف، وشرعها الله تعالى لكف شر الناس واستقامة حالهم.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى نبيلة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تسأل عن أسماء حسنة للإناث مع معانيها"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 31-08-2019.
  3. سورة التحريم، آية: 6.
  4. ^ أ ب ت "دليل المسلم الجديد - تربية الأبناء في الإسلام"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-08-2019. بتصرّف.
  5. سورة الشعراء، آية: 214.