حكم التسمية باسم علياء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم علياء

معنى اسم علياء

يدور معنى اسم علياء حسب قاموس معاني الأسماء حول العلاء والعلاء تعني القمة، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي ومُذكر الاسم أعلى، ومن الأسماء ذات الصلة علي عليان علاء عليوة عُلية، ومُعظمها تحمل ذات المعاني، ومن معاني الاسم أيضًا الشرف وقمة الجبل والسماء، وبعض الناس يلفظون الاسم دون الهمزة بأخره مثل عليا، هذا المقال يُسلط الضوء على حكم التسمية باسم علياء، وعلوّ الله تعالى على خلقه.[١]

حكم التسمية باسم علياء

حكم التسمية باسم علياء مُباح وجائز ولا حرج فيه، ويأتي جواز الاسم نتيجة معانيه التي يحملها وأصله العربي، ومن المعروف أن الأسماء في حياة الناس تُعد شيء مهم لأن الاسم بمثابة عنوان لحامله ينادى به بالدنيا والاَخرة، والاسم له دلالاته فبعض الأسماء تدُل على الدين الإسلامي وأُخرى تُعد لدين اَخر، ولأن الأصل في تسمية المواليد الإباحة والجواز فهناك أسماء محذورة ينبغي على الوالدين تجنُبها ومنها، التعبيد لغير الله تعالى فلا يجوز التعبيد ولو كان لنبي مُرسل مثل عبد الرسول أو ما شابه ذلك من الأسماء.[٢]

ويجب على الاَباء الابتعاد عن أسماء الله تعالى التي اختص بها نفسه مثل الرازق أو الرب، وكذلك أسماء الكُفار التي تكون خاصة لهم، وأسماء الأصنام المعبودة من دون الله تعالى ومثلها التي تُطلق على الشياطين، وعلى من يتسمى بهذه الأسماء تغيير اسمه، ومن الأسماء المكروهة التي تحمل معانٍ تُنفر القلوب بسبب قباحة المعنى وقد تضع صاحب الاسم تحت أنظار الاستهتار والاستهزاء، والإناث بشكل خاص يجب عدم تسميتهن بأسماء تدُل على الشهوانية أو الوصف الجنسي، أو ما يُثير الفتن والمعاصي والآثام، وعلى الوالدين مراعاة حقوق الأطفال بالابتعاد عن الأسماء المحذورة وتسميتهم بأسماء تليق بالمجتمع الإسلامي.[٢]

علوّ الله تعالى على خلقه

حكم التسمية باسم علياء يستجوب معرفة علوّ الله تعالى على خلقه، الله -عز وجل- بذاته فوق جميع عبادة، وجاء في قوله تعالى: {فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}،[٣] وجاء بالآية الكريمة أن المؤمنين عند التنازع يرجعون إلى القراَن الكريم وسنة خاتم الأنبياء والمُرسلين وبالرجوع سمع وطاعة، وعدم التقيد بهذا الطريق نتيجته نار جهنم، والمؤمن بمسألة علو الله تعالى على خلقة يصل إلى أن الكتاب الكريم والسنة الشريفة فيهم دلالة واضحة على هذا الأمر، وجاء في قول النبي الكريم: "إنَّ اللَّهَ لَمَّا قَضَى الخَلْقَ، كَتَبَ عِنْدَهُ فَوْقَ عَرْشِهِ: إنَّ رَحْمَتي سَبَقَتْ غَضَبِي"،[٤] وبكلام النبي -صلى الله عليه وسلم- دلالة على علو الله تعالى على خلقه.[٥]

وذكر الله تعالى بكتابه الكريم عن صعود الأشياء إليه ونزولها منه، وهو الذي يدبر الأمر من السماء إلى الأرض، وحتى كلام الله تعالى في القراَن الكريم دلالة على علوه سبحانه وتعالى، ومن الدلائل سبحان ربي الأعلى والذي يقُولها المُسلم أثناء سجوده لله تعالى، وصفة الكمال هي لله وحده ولذلك ثبت علوه، ودلالة الفطرة على ذلك أن العبد إذا لجأ بالدعاء فتكون وجهته لله تعالى برفع يديه والطلب ومنه، والله تعالى يعلم كل شيء عن مخلوقاته وهو غني عنهم، ينبغي على المؤمن أن يحذر من نُكران ما دل عليه الكتاب الكريم والسنة الشريفة بعلو الله تعالى فهو خالق الكون وما فيه، ويعلم ما في النفوس.[٥]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم علياء في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 06-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 06-09-2019. بتصرّف.
  3. سورة النساء ، آية: 65.
  4. رواه أبو هريرة ، في صحيح البخاري، عن البخاري، الصفحة أو الرقم: 7422. صحيح
  5. ^ أ ب "ما رأي فضيلتكم في علو الله تعالى؟"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-09-2019. بتصرّف.