حكم التسمية باسم صباح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم صباح

معنى اسم صباح

معنى اسم صباح حسب قاموس معاني الأسماء، شُعلة القِنديل، وهو اسم أصله عربي ويُطلق على الجِنسين الذكر والأُنثى، ومن معانيه أيضًا أول النهار بعد الفجر، والصباح فيه الإشراق وهو عكس الليل، و الغُلام الجميل يُقال عنه صباح، ويُطلق الاسم على نوع من النباتات وتُسمى نجمة الصباح وهي متعددة الألوان، هذا المقال يُسلط الضوء على حكم التسمية باسم صباح، وتفسير الآية القرآنية {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ}،[١] وعن فضل صلاة الصُبح. [٢]

حكم التسمية باسم صباح

حكم التسمية باسم صباح مُباح وجائز، ولا حرج فيه، فلا مانع بالدين الإسلامي من التسمية بالزمان أو المكان، والصباح يُعد زمان وهو من بعد الفجر إلى قُبيل الظهر، والجواز بالتسمية يكون بشروط منها، ألا يكون فيه تعبيد لغير الله -عز وجل- ولا يكون مُختص بالله تعالى كبعض الأسماء والصِفات، كما على الاَبوين من باب حقوق الأبناء تجنُب الأسماء التي تحتوي على معانٍ فيها فحشاء أو ذم أو تضع صاحبها في حرج او استهتار، وألا يكون بالاسم تزكية للنفس، والصباح من معانيه الإشراق وربما ينعكس المعنى على صاحب الاسم وأسرته، ولذلك فإن الاسم لا حرج فيه ويُعتبر مُستحب.[٣]

وهذا الاسم خالٍ من المعاني السلبية، ولا يُعد من أسماء الشياطين كخُنزب وإبليس، وهو ليس من أسماء الملائكة المُتجنب التسمية بها، ولا يتضمن معانٍ شهوانية أو ما يُثير الفتن والمعاصي والآثام، ولا يُصنف ضمن أسماء الجبابرة والفراعنة، كما أنه ليس رمزًا لدولة غير إسلامية، ولا هو شِعار لدين اَخر، وصباح لا يُعتبر من أسماء الحيوانات المستهجنة، بل إنه اسم لنوع من النباتات كما تم ذِكره سابقًا.[٤]

تفسير قوله وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ

التعرف على حكم التسمية باسم صباح، ومعنى الاسم، يستجوب تفسير ما ذُكر في القراَن الكريم بالآيات الكريمة التالية: {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ*وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ}،[٥] ذكر الله تعالى بسورة التكوير الليل ثم النهار، وحسب أهل التفسير بآية الليل أنه أقبل وأدبر، أما اَية الصبح فجاء تفسيرها، في بداية انتشار الصباح بعد عتمة الليل، وهنالك مشاركة كبيرة بين ظهور نور الشمس من الجهة الشرقية وإخراج النَّفَس.[٦]

وفرض الله تعالى على المسلمين صلاة الصبح أو الفجر فهي ذاتها رُغم اختلاف المُسمى، وهي عبارة عن ركعتين فرض، يسبقهُما مِثلهُما سُنة، يبدأ وقت هذه الصلاة منذ طلوع الفجر إلى شُروق الشمس، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: {مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ}،[٧]، وكما ذُكر بالحديث الشريف فإن فضل صلاة الفجر في جماعة كقيام الليل كُلُه.[٨]

ولركعتي سنة صلاة الفجر فضل كبير وعظيم، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: {رَكْعَتَا الْفَجْرِ خَيْرٌ مِنْ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا}،[٩] ومن السُنة أن يقرأ العبد بالركعتين سور الكافرون والإخلاص، وكان النبي الكريم لا يدع سنة صلاة الفجر أبدًا وكان يؤديها أثناء سفره، وتُصلى السنة القبلية بعد الفرض بحال فاتت على العابد لظرف مُعين والله تعالى أعلم، والجدير ذِكره أن صلاة الفجر ليس لها سُنة بعد الفرض.[١٠]

المراجع[+]

  1. سورة التكوير، آية: 18.
  2. "تعريف و معنى صباح في قاموس اللغة العربية المعاصرة. قاموس عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم التسمية بـ (فجر)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  4. "الأسماء المحرمة والمكروهة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  5. سورة التكوير، آية: 17-18.
  6. "تفسير الزركشي لآيات من سورة عبس والتكوير"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  7. رواه عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ، في صحيح مسلم، عن مسلم، الصفحة أو الرقم: 656.
  8. "هل هناك فرق بين صلاة الصبح وصلاة الفجر ؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  9. رواه عائشة بنت أبي بكر، في صحيح مسلم، عن مسلم، الصفحة أو الرقم: 725.
  10. "لا توجد صلاة سنة بعد فريضة الفجر؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.