حكم التسمية باسم رائد

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٣١ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم رائد

معنى اسم رائد

اسم رائد اسم علمٍ مذكرٍ، وهو اسمٌ ذو أصلٍ عربيّ، اسم رائد على صيغة اسم الفاعل، مصدرٌ للفعل رادَ الأرض أي: تفقّد ما فيها من المراعي والمياه؛ ليرى إن كانت صالحةً للنّزول فيها، والرّائد هو من يتقدّم القوم في السّير لاكتشاف المكان المناسب، والرائد كذلك هو الجاسوس، الرّسول، وفي هذا المقال سيتمّ تحرّي حكم التسمية باسم رائد، ثمّ ذكر بعض الأدعية الواردة عن خير البريّة لدعائها للمولود والتّهنئة بقدومه.[١]

حكم التسمية باسم رائد

تطبيقًا لهدي النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في نهيه عن التسمية بأسماءٍ معينة، وتحريمه التسمية ببعضها الآخر، تمّ البحث عن ضوابط وأحكام تسمية المولود والتي يمكن ذكرها كما يأتي:[٢]

  • تحرم التسمية بكلّ اسمٍ مختصٍّ بالله -جلّ وعلا- كالخالق أو الرّبّ أو الرّحمن، أو باسمٍ لا يصدق وصفه إلا لله -عز ّوجلّ- كملك الملوك أو القاهر، وشاهد ذلك قوله -تعالى- في محكم كتابه العزيز في سورة مريم: {هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}[٣].
  • يحرم التسّمي بأسماء الأصنام أو الطواغيت المعبودة من دون الله -سبحانه وتعالى-، كأن يسمّى شيطان ونحوه.
  • يحرم من الأسماء ما فيه تعبيدٌ لغير الله -تبارك وتعالى- سواء أكان لنبيٍّ أم ملكٍ مقرّب، ولا يجوز التّعبيد لغير الله مطلقًا، كتسمية عبد الرّسول، عبد الأمير، وما يثبت صحة ذلك ما رواه الصّحابيّ عبد الرّحمن بن عوف -رضي الله عنه- حيث قال: كان اسمي عبد عمرو -وفي رواية عبد الكعبة-، فلما أسلمت سمّاني رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عبدَ الرحمن.
  • يحرم التسمّي بأسماء الكفار الخاصّة بهم والتي تدلّ عليهم دون غيرهم، كاسم بطرس وجرجس، ومن تسمّى بمثل هذه الأسماء أو سمّى بها وجب تغييرها؛ نظرًا لثبوت حرمتها.
  • يكره التسمّي بأسماء الحيوانات الشّهيرة بصفاتٍ مستهجنة، كالحمار والكلب وغيرها.
  • يكره التّسمّي بكلّ اسمٍ مضافٍ إلى الدّين والإسلام، كاسم نور الدّين، نور الإسلام، إلا أنّه شاع تلقيب علماء السّلف بهذه الألقاب، وقد كان الإمام النّوويّ يكره تلقيبه بمحيي الدّين، وكذلك ابن تيمية يكره تلقيبه بتقيّ الدّين وكان يقول: لكنّ أهلي لقّبوني بذلك فاشتُهر.

ومن خلال فهم ما سبق ذكرُه، وبعد استخراج معنى اسم رائد والتأكّد بأنّ معناه لا يتعارض مع أيٍّ بندٍ من محاذير التّسمية بأسماءٍ محرّمةٍ أو مكروهةٍ، يمكن استخلاص حكم التّسمية باسم رائد، والقول بأنّها جائزةٌ وصحيحة، ولا إشكال أو خلاف فيها، والله تعالى أجلّ وأعلم.[٢]

التهنئة بالمولود والدعاء له

بعد استخراج معنى اسم رائد من المعاجم، والتوصّل إلى حكم التّسمية باسم رائد ومعرفة أنّها تسميةٌ جائزةٌ لا تخالف التشّريع الإسلامي، وتتوافق مع سنن وأحكام تسمية المولود في السّنّة النبويّة، سيتمّ التّعريف بالدّعاء الوارد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والذي قاله في التّهنئة، وقد جُعلت تهنئة الأخ لأخيه عمومًا مشروعةً بأيّ صيغةٍ كانت، فيبارك له ويدعو له بالخير، فقد ورد في صيغة التّهنئة للمتزوّج مثلًا قوله -عليه الصّلاة والسّلام-: "بارَكَ اللَّهُ لَكَ، وبارَكَ عليكَ، وجمعَ بينَكُما في خيرٍ"[٤]، وأمّا عن التّهنئة بالمولود الجديد فقد روي عن الحسن البصريّ أنّه علّم أحدًا قدم إليه، فأخبره كيف يقول التّهنئة، فقال له قل: بارك الله لك في الموهوب، وشكرت الواهب، وبلغ أشده، ورُزقت برّه، أمّا ما لم يرد عنه شيءٌ في الأثر، فيُجتهد فيه بدعاءٍ يناسب الحال للنّعمة الواجب التّهنئة بها، والله تعالى أعلم[٥]

المراجع[+]

  1. " معنى إسم رائد في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب " آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.
  3. سورة مريم ، آية: 65.
  4. رواه النووي ، في الأذكار ، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 356 ، إسناده صحيح.
  5. " كيفية التهنئة والذكر عندها "، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.