حكم قص الحواجب

حكم قص الحواجب


حكم-قص-الحواجب/

حكم قص الحواجب للنساء

إن أصل مسألة قص شعر الحاجب يقصد بها أخذ الجزء العلوي أو السفلي من الحاجب، ويسمى الشعر الزائد الذي إن أزالته المرأة لا يؤثر أو يغير شكل وجهها وملامحها، بينما المقصود بالنمص: نتف شعر الحاجبين ذاته، بحيث يتم الأخذ منه، فتقوم المرأة بنقشه أو ترقيقه مما يغير في شكل الوجه،[١] وهنا بيان حكم قصّ الحواجب للنساء في المذاهب الأربعة، بالإضافة إلى آراء الفقهاء في التفريق بين القص والنمص من حيث الحكم:


الحكم عند الشافعية

ذهب الشافعية إلى منع الأخذ من شعر الحاجب، سواء بالحلق أو القص أو النتف من ذات شعر الحاجب.[١]


الحكم عند المالكية

فيما يخصّ حكم قصّ الحواجب عند المالكية؛ فقد ذهب المالكية إلى ما ذهب إليه الشافعية في قولهم بحرمة النتف والنمص سواء الحلق والتقصير، وعليه فإن حكم قص الحواجب للنساء سواء كله أو بعضه عند المالكية يُمنع بالمطلق.[١]


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والواصِلَةَ والمستوصِلةَ والواشِمةَ والمستوشِمةَ والنَّامِصةَ والمتَنمِّصةَ"،[٢] وعليه فقد أجمع جمهور الأمة أن هذا النهي عام، وأنَّ الراجح في هذه المسألة هو ما عليه الجمهور، وهو أن النصوص جاءت مطلقة والنهي جاء مطلقًا، والله أعلم.[٣]


الحكم عند الحنفية

يرى أبو حنيفة على خلاف رأي الجمهور وما ذهبوا إليه أن هذا الحكم والنهي متعلق بالزوج، فله أن يأذن بمثل هذا أو لا يأذن.[٣]


الحكم عند الحنابلة

أما الحنابلة فقد كان لهم رأي غير رأي الحنفية والمالكية، حيث أجازوا الحلق أي التقصير وحرموا النتف أي النمص وإزالة من ذات شعر الحاجب.[١]


حكم قص ونمص الحواجب للرجال

قال العديد من العلماء إنّ اللعن في حقّ الرجال الذين يأخذون من حاجبهم أشدّ منه للنساء؛ ذلك أن التزين صفة للنساء، وعليه فالقص من أجل التزين فيه تشبه بالنساء أيضًا، والحكم في ذلك ليس فيه نص وإنما بالنظر والقياس.[٤]


وقال العلماء أنّ على الإنسان أن يتجنب النمص، سواء للرجل أو المرأة، لما فيه من تغيير لخلقة الله تعالى.[٥] فحرمة ذلك الأمر على الرجال أشدّ.[٦] وقد قال الحنابلة: لا بأس في حال طال حاجبي الرجل جدًا أن يأخذ منهم بالمقص، ولكن الأولى ترك ذلك، وأما عن إزالة الحاجب كاملًا فلا شك بتحريمه.[٧]


والحكمة التي من أجلها مُنع النمص هي إزالة شعر الحواجب والوجه الذي يؤدي إلى تغيير خِلقة الله بأي وسيلة كانت الإزالة، سواء كانت بالنتف أو النمص.[٨]


الخلاصة

قص الحاجب يعني أخذ الجزء العلوي أو السّفلي منه، وهو يختلف عن معنى النمص الذي يُقصد به نتف شعر ذات الحاجب، أما حكم قص الحاجب للنساء عند الفقهاء الأربعة: فقال الشافعية والمالكية بحرمته، وقال الحنفيّة: إن ذلك متعلّقٌ بأمر الزوج، أما الحنابلة فأجازوا القص وحرّموا النتف، وأما حكم النمص أو القص للرجل فقال العلماء إنّ الحرمة في حقّه أشدّ كذلك.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1371. بتصرّف.
  2. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:7238، حسن.
  3. ^ أ ب طلحة محمد المسير، كتاب الدكتور علي جمعة إلى أين، صفحة 24. بتصرّف.
  4. مصطفى العدوي، سلسلة التفسير لمصطفى العدوي، صفحة 17. بتصرّف.
  5. أرشيف ملتقى أهل الحديث، ملتقى أهل الحديث، صفحة 462. بتصرّف.
  6. مجموعة من المؤلفين، كتاب فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1088. بتصرّف.
  7. محمد صالح المنجد، كتاب موقع الإسلام سؤال وجواب، صفحة 7693. بتصرّف.
  8. ملتقى أهل الحديث، أرشيف ملتقى أهل الحديث، صفحة 461. بتصرّف.

165455 مشاهدة