حديث يدل على محبة الرسول للأنصار

حديث يدل على محبة الرسول للأنصار
حديث يدل على محبة الرسول للأنصار

أحاديث عن حب النبي الكريم للأنصار

أحبّ النبي -صلى الله عليه وسلم- من نصره وبايعه على السمع والطاعة؛ فقد قام الأنصار باستقبال النبي الكريم وأصحابه عند الهجرة من مكة إلى المدينة المنورة، وقاسموهم بيوتهم وأموالهم، ونصروهم وقت الشدّة، وكانوا حجر الأساس مع المهاجرين في بناء الدولة الإسلامية؛ وقد ورد في السنة النبوية العديد من الأحاديث التي تدل على محبة النبي الكريم للأنصار؛ ومنها ما يأتي:

  • (آيَةُ الإيمانِ حُبُّ الأنْصارِ، وآيَةُ النِّفاقِ بُغْضُ الأنْصارِ).[١]
  • (الأنْصارُ لا يُحِبُّهُمْ إلَّا مُؤْمِنٌ، ولا يُبْغِضُهُمْ إلَّا مُنافِقٌ، فمَن أحَبَّهُمْ أحَبَّهُ اللَّهُ، ومَن أبْغَضَهُمْ أبْغَضَهُ اللَّهُ).[٢]
  • ثبت عن أنس بن مالك أنه قال: (جَاءَتِ امْرَأَةٌ مِنَ الأنْصَارِ إلى رَسولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- ومعهَا صَبِيٌّ لَهَا، فَكَلَّمَهَا رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فَقالَ: والذي نَفْسِي بيَدِهِ، إنَّكُمْ أحَبُّ النَّاسِ إلَيَّ مَرَّتَيْنِ).[٣]
  • (مَن أحَبَّ الأنصارَ أحَبَّه اللهُ يومَ يلقاه، ومَن أبغَض الأنصارَ أبغَضه اللهُ يومَ يلقاه).[٤]

أحاديث النبي الكريم عن السير في طريق الأنصار

ثبت عن النبي الكريم مجموعة من الأحاديث التي تبيّن حب النبي الكريم السير مع الأنصار في الطريق الذي يتبعوه؛ وسنذكر بعضها فيما يأتي:

  • (لما أفَاءَ اللَّهُ علَى رَسولِهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَومَ حُنَيْنٍ، قَسَمَ في النَّاسِ في المُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ، ولَمْ يُعْطِ الأنْصَارَ شيئًا، فَكَأنَّهُمْ وجَدُوا إذْ لَمْ يُصِبْهُمْ ما أصَابَ النَّاسَ، فَخَطَبَهُمْ فَقالَ: يا مَعْشَرَ الأنْصَارِ، ألَمْ أجِدْكُمْ ضُلَّالًا فَهَدَاكُمُ اللَّهُ بي؟ وكُنْتُمْ مُتَفَرِّقِينَ فألَّفَكُمُ اللَّهُ بي؟ وعَالَةً فأغْنَاكُمُ اللَّهُ بي؟ كُلَّما قالَ شيئًا قالوا: اللَّهُ ورَسولُهُ أمَنُّ، قالَ: ما يَمْنَعُكُمْ أنْ تُجِيبُوا رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ؟ قالَ: كُلَّما قالَ شيئًا، قالوا: اللَّهُ ورَسولُهُ أمَنُّ، قالَ: لو شِئْتُمْ قُلتُمْ: جِئْتَنَا كَذَا وكَذَا، أتَرْضَوْنَ أنْ يَذْهَبَ النَّاسُ بالشَّاةِ والبَعِيرِ، وتَذْهَبُونَ بالنَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- إلى رِحَالِكُمْ؟ لَوْلَا الهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً مِنَ الأنْصَارِ، ولو سَلَكَ النَّاسُ وادِيًا وشِعْبًا، لَسَلَكْتُ وادِيَ الأنْصَارِ وشِعْبَهَا، الأنْصَارُ شِعَارٌ، والنَّاسُ دِثَارٌ، إنَّكُمْ سَتَلْقَوْنَ بَعْدِي أُثْرَةً، فَاصْبِرُوا حتَّى تَلْقَوْنِي علَى الحَوْضِ).[٥]
  • (لوْ أنَّ الأنْصارَ سَلَكُوا وادِيًا، أوْ شِعْبًا، لَسَلَكْتُ في وادِي الأنْصارِ، ولَوْلا الهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً مِنَ الأنْصارِ، فقالَ أبو هُرَيْرَةَ: ما ظَلَمَ بأَبِي وأُمِّي، آوَوْهُ ونَصَرُوهُ، أوْ كَلِمَةً أُخْرَى).[٦]
  • ثبت عن أبي قتادة أنه قال: (سمِعْتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ على المِنْبَرِ للأنصارِ: ألَا إنَّ النَّاسَ دِثاري، وإنَّ الأنصارَ شِعاري، ولو سَلَكَ النَّاسُ واديًا، وسَلَكَتِ الأنصارُ شُعْبةً؛ لاتَّبَعْتُ شُعْبةَ الأنصارِ، فمَن وَلِي أمْرَ الأنصارِ، فلْيُحْسِنْ إلى مُحْسِنِهم، وليْتَجاوَزْ عنْ مُسيئِهِم، ومَن أفْزَعَهم فقَدْ أفزَعَ الَّذي بيْن هذَيْن -وأشارَ إلى نفْسِه- لولا الهِجْرةُ لكُنْتُ امرأً مِنَ الأنصارِ).[٧]

أحاديث دعاء النبي الكريم للأنصار

ثبت في السنة النبوية بعض الأحاديث التي تدل على دعاء النبي الأمين للأنصار بالمغفرة والصلاح؛ وسنذكر بعضها فيما يأتي:

  • ثبت عن أنس بن مالك أنه قال: (حَزِنْتُ علَى مَن أُصِيبَ بالحَرَّةِ، فَكَتَبَ إلَيَّ زَيْدُ بنُ أرْقَمَ -وبَلَغَهُ شِدَّةُ حُزْنِي- يَذْكُرُ: أنَّه سَمِعَ رَسولَ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْأَنْصَارِ، ولِأَبْنَاءِ الأنْصَارِ -وشَكَّ ابنُ الفَضْلِ فِي: أبْنَاءِ أبْنَاءِ الأنْصَارِ- فَسَأَلَ أنَسًا بَعْضُ مَن كانَ عِنْدَهُ، فَقالَ: هو الذي يقولُ رَسولُ اللَّهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: هذا الذي أوْفَى اللَّهُ له بأُذُنِهِ).[٨]
  • (اللَّهُمَّ لا عَيْشَ إلَّا عَيْشُ الآخِرَهْ، فأصْلِحِ الأنْصارَ والمُهاجِرَهْ).[٩]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3784، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن البراء بن عازب، الصفحة أو الرقم:3783، صحيح.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3786 ، صحيح.
  4. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن الحارث بن زياد، الصفحة أو الرقم:7273 ، أخرجه في صحيحه.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن زيد، الصفحة أو الرقم:4330 ، صحيح.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هرييرة، الصفحة أو الرقم:3779، صحيح.
  7. رواه الحاكم، في المستدرك على الصحيحين، عن أبي قتادة، الصفحة أو الرقم:7167، صحيح الإسناد.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:4906، صحيح.
  9. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:6413، صحيح.

4 مشاهدة