جراحة تومي جون: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
جراحة تومي جون: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

جراحة تومي جون

تُعدّ جراحة تومي جون أحد أنواع العمليّات الجراحيّة التي يتمّ إجراؤها بهدف ترميم الأربطة التي تربط عظمتي المرفق معًا، حيث يتمّ إجراؤها عادةً للأشخاص الرياضيّين الذين يمارسون رياضة البيسبول بشكلٍ خاص، وقد يعاني من هذه المشكلة بعض الأشخاص الآخرين الذين لا يمارسون الرياضة بشكلٍ عام، وقد سمّيت هذه العمليّة الجراحيّة بهذا الاسم بناءً على اسم الطبيب المُختصّ بعلم الجراحة الذي قام بإجراء هذه العمليّة الجراحيّة لأول مرةٍ عام 1974 ميلاديًّا، وتُسمّى أيضًا هذه العمليّة الجراحيّة بعمليّة ترميم الرباط الجانبيّ للمرفق، وقد تحدث هذه الإصابة للرباط الجانبيّ نتيجةً لأسبابٍ عدّةٍ، من أهمّها هو القيام بحركةٍ متكرّرةٍ تتسبّب في إحداث تضررٍ له أو نتيجةً لتعرّض منطقة المرفق إلى إصابةٍ جسديّة،[١] وتختلف عمليّة جراحة تومي جون عن العمليّة الجراحيّة لمرفق لاعب التنس في أنّ جراحة مرفق لاعب التنس يتمّ إجراؤها لترميم الأوتار الوحشيّة للعضد، وبالرغم من ذلك إلا أنّهما يشتركان في أنّ الفئة الأكثر تعرّضًا للإصابة بكليهما هي فئة الرياضيّين.[٢]

أسباب إجراء جراحة تومي جون

في حالات التعرّض لمشاكل أو تلفٍ في الرباط الجانبيّ للمرفق فإنه يتمّ التوصية من الطبيب المُختص والمعالج بالبدء باتباع طرق العلاج غير الجراحيّة كخطوةٍ أولى، إذ أنّ هناك مجموعةً من طرق العلاج التي يتمّ البدء بها، ومن أهمّ هذه الطرق هي الراحة وعدم التسبّب في إحداث ضغطٍ على منطقة المرفق والأوتار امتواجدة فيه قدر الإمكان عن طريق الحدّ من الحركات المتكرّرة التي تتسبّب في الضغط على تلك المنطقة، كما أنّه من الممكن استخدام العلاج بالتبريد واستخدام الثلج ووضعه على منطقة المرفق بهدق التخفيف من الألم وأعراض الاتهاب المصاحبة لذلك، إضافةً إلى ذلك فإنّه يتمّ استخدام طرق العلاج الدوائيّة التي تعتمد على استخدام المسكّنات التي تنتمي لفئة مضادّات الالتهاب غير الستيرويديّة، وأخيرًا فإنّه يمكن استخدام العلاج الطبيعيّ بأنواعه المختلفة لمنطقة المرفق حيث تهدف إجراءات العلاج الطبيعيّ إلى تقوية العضلات المُحيطة بالرباط الجانبيّ في منطقة المرفق للتخفيف من آثار الرباط المتضرّر على حركة اليد والآلام التي يتسبّب بها، أما في بعض الحالات فإنّ بعض الرياضيّين يُعدّون من المرشّحين للقيام بعمليّة تومي جون الجراحيّة، حيث يتمّ إجراء هذه العمليّة واللجوء إليها في حالات المرضى الذين لا يستجيبون لأيّ من طرق العلاح السابقة، كما يُمكن لبعض الرياضيّين الذين يحتاجون إلى الاستمرار في القيام بالرياضات الشاقّة إلى اللجوء إلى القيام بها مباشرةً، ويعود الأمر في تقييم الحالة الصحيّة إلى وضع المريض الصحيّ وتقييم الطبيب المُختص والمعالج.[٣]

كيفية إجراء جراحة تومي جون

يتمّ القيام بعمليّة جراحة تومي جون في عيادات خارج المستشفى عادةً، أي أن القيام بها لا يحتاج إلى البيات داخل المشفى لعدّة أيامٍ، وبالرغم من ذلك فإنّه يتمّ إجراؤها تحت التخدير العام وليس تحت التخدير الموضعي، وتستمرّ العمليّة الجراحيّة مدّةً تتراوح ما بين ساعةٍ إلى ساعةٍ ونصف الساعة، ويتمّ القيام بها عن طريق عدّة خطواتٍ، إذ يتمّ إجراء هذه العمليّة الجراحيّة من قبل الطبيب المُختصّ في جراحة العظام والمفاصل، ومن أهم هذه الخُطوات المُتّبعة لعمليّة جراحة تومي جون ما يأتي:[٤]

  • مرحلة تجهيز وإعداد الرباط الجديد الذي سيتمّ استخدامه: إذ أنّه يتمّ إزالة أحد الأربطة من مناطق أخرى في الجسم بهذف استبدال هذا الرباط الصحيّ بالرباط السابق التالف والذي تعرّض للضرر، ومن أهمّ المناطق التي يتمّ أخذ الأربطة البديلة منها وأكثرها شيوعًا رباط الراحية الطويل المتواجد بالقرب من عضلات الساعد، والأوتار المتواجدة في باطن الركبة، والرباط الطويل الباسط لإصبع القدم الكبير.
  • مرحلة تنظيف المفصل المُصاب: حيث يتمّ القيام بعمل جرحٍ صغيرٍ في المنطقة المُحيطة بالمرفق يتراوح طوله بين ثلاث إلى أربع إنشاتٍ وذلك بهدف الوصول إلى منطقة الوتر المُصاب، ويتمّ قبل ذلك إزالة العضلات والأنسجة الأخرى التي لم تتعرّض للتلف جانبًا بهدف الوصول للجزء المُصاب فقط، ويتمّ إزالة هذه الأنسجة المتضرّرة والتخلّص منها ، إذ يتمّ بعد ذلك ربط أطراف الوتر المتبقّي مع الوتر الجديد الذي تمّ إزالته من منطقةٍ أخرى بشكلٍ مبدئي.
  • مرحلة تثبيت الوتر الجديد داخل المفصل المُصاب: يتمّ القيام بعمل ثقوبٍ صغيرةٍ في منطقة العظام المُحيطة بتلك المنطقة بهدف تثبيت الرباط الجديد مع هذه العظام، وهما عظم العضد وعظم الزند، ويتمّ بعد ذلك تثبيت هذا الرباط الجديد عبر هذه الثقوب إما باستخدام خيوطٍ طبيّةٍ أو باستخدام أزرارٍ خاصةٍ أو براغٍ طبيّةٍ للتثبيت.

النتائج المنتظرة من جراحة تومي جون

تُعدّ جراحة تومي جون من العمليّات والإجراءات الجراحيّة التي لها نسبة نجاحٍ مرتفعةٍ وعالية، إذ أنّ نسبة نجاح العمليّة ما يقارب الثمانين بالمائة وحتى التسعين بالمائة، فبحسب دراسةٍ نُشرت في مجلّة الرياضة والطب الأمريكيّة والتي أجريت على 179 من لاعبي البيسبول الذين قامو بإجراء عمليّة الرباط الجانبيّ للمرفق، فقد أسفرت الدراسة عن تعافي وشفاء 174 من الأسخاص المشاركين في الدراسة وقدرتهم على العودة للمارسة البيسبول إما بشكلٍ كليّ أو تدريجيّ، أي ما نسبته 97.2% منهم، بينما لم يستطع 5 أشخاصٍ فقط العودة إلى ممارسة هذه الرياضة فقط.[٥]

مخاطر جراحة تومي جون

بشكلٍ عام فإنّ هناك مجموعة من المخاطر التي قد يتعرّض لها الشخص عند القيام بإجراء هذه العمليّة الجراحيّة للوتر الجانبيّ للمرفق، حيث أنّه يجب إخبار المريض عن هذه الأخطار المُحتملة ومقارنة الفوائد المرجوّة من القيام بهذه العمليّة الجراحيّة مع الأخطار المُتوقّع حدوثها من قبل الطبيب المُعالج والمُختص، ومن أهم هذه المخاطر التي ممكن حدوثها أثناء القيام بهذه العمليّة أو بعد الانتهاء منها ما يأتي:[٦]

  • خطر الإصابة بأنواع العدوى المتلفة مثل العدوى البكتيريّة في منطقة الجراحة.
  • خطر التعرّض للتخدير الكامل.
  • خطر تلف أو تضرّر الأعصاب أو الأوعية الدمويّة االمُحيطة في منطقة العمليّة الجراحيّة.
  • خطر تعرُّض الوتر الجديد الذي تم زراعته للشدّ أو التمدّد الزائد مما قد يستدعي إعادة إجراء هذه العمليّة الجراحيّة.
  • خطر حدوث تضرّرٍ للمناطق أو الأعضاء في الجسم التي تم أخذ الوتر الجديد منه.

كيفية الاستعداد لجراحة تومي جون

من الامور الهامّة جدًا هي الاستعداد لإجراء هذه العمليّة بالشكل الصحيح، إذ يجب اتّباع جميع التعليمات والإرشادات التي تصدر عن الطبيب المُختص والمعالج، ومن أهم هذه الخطوات المُتّبعة للاستعداد للعمليّة الجراحيّة ما يأتي:[٧]

  • إبلاغ الطبيب عن السيرة المرضيّة الصحيحة وبشكلٍ دقيقٍ.
  • إبلاغ الطبيب عن جميع الأدوية التي يتمّ تناولها واستخدامها حيث أنّ بعض الأدوية قد تحتاج إلى إيقافها قبل القيام بالعمليّة بفترةٍ من الزمن مثل الأدوية التي تؤثّر على تميّع وتخثّر الدم أو الأدوية التي تؤثّر على جهاز المناعة في الجسم.
  • التدريب على جميع أنواع التمارين الرياضيّة والإجراءات التي يجب اتّباعها أثناء فترة التعافي لتقوية الوتر وتقوية العضلات ومنع حدوث ضمورٍ لها.
  • تجهيز البيت -أو المكان الذي سيقيم فيه المريض خلال فترة التعافي- بشكلٍ مريحٍ بحيث يتلائم مع استخدام يدٍ واحدةٍ في القيام بالعديد من الأمور مثل تجهيز وإعداد الملابس سهلة اللبس أو الانتواع، وتجهيز وجبات طعامٍ جاهزةٍ للاستخدام والتناول بيدٍ واحدةٍ أيضًا.

ما بعد جراحة تومي جون

بعد الحديث عن التجهيزات التي يجب اتخاذها او القيام بها قبل إجراء العمليّة فإنّه من المهم معرفته هو مراحل ما بعد القيام بهذه العمليّة الجراحيّة، إذ أنّ معرفة الخطوات اللازمة للقيام بها أثناء فترة التعافي من الأمور الهامّة التي قد تساعد على تسريع عمليّة الشفاء وتحسين جودة التعافي والتقليل من الأخطار المُحتملة والنتائج السلبيّة، ومن أهم الأمور في فترة ما بعد إجراء هذه الجراحة هي عمليّة إعادة التأهيل والعلاج الطبيعيّ الذي يتمّ القيام به على ثلاث مراحل بشكلٍ تدريجيّ ويتمّ البدء بأولى هذه المراحل فور الانتهاء من إجراء هذه العمليّة، وبالرغم من أنّ عملية المرفق قد يتسبّب في شعور الشخص بالألم بعد إجراء العمليّة الجراحيّة إلا أنّ ذلك يجب ألا يمنعه من إتمام عمليّة إعادة التأهيل والتدريب لهذا المرفق، ومن الجدير ذكره أنّ فترة التعافي والشفاء تختلف باختلاف طبيعة الأنشطة التي يقوم بها الشخص المريض، إذ يبدأ المريض بعد قرابة العشر أيام بالتحريك التدريجيّ للمرفق، أما بالنسبة للقدرة على تحريكه بشكلٍ كليّ فهي تتراوح بين ما يقارب الشهرين إلى الأريع أشهرٍ، أمّا بالنسبة للاعبي رياضة البيسبول فإنّ العودة لممارسة هذه الرياضة قد يحتاج إلى مرور فترةٍ تُقارب على السنة من أجل استعادة القدرة الكاملة على ممارسة الرياضة دون حدوث أيّ ضررٍ آخرٍ للمرفق أو الأوتار المتواجدة فيه او الاحساس بالألم.[٧]

المراجع[+]

  1. "Why Tommy John Is Against the Surgery That Bears His Name", www.aarp.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  2. "Tennis elbow surgery", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  3. "Tommy John Surgery", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  4. "Tommy John Surgery (Ulnar Collateral Ligament Reconstruction) Facebook Twitter Linkedin Pinterest Print", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  5. "The facts on Tommy John surgery", www.medicalwesthospital.org, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  6. "Tommy John Surgery (UCL Reconstruction) and Recovery", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.
  7. ^ أ ب "Tommy John Surgery", www.healthgrades.com, Retrieved 2020-05-29. Edited.