ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

تكوّن القلب عند الجنين

يتكوّن القلب من أربع حجرات؛ حجرتين علويّتين وهما الأذين الأيمن والأذين الأيسر، وبطينين سفليّين وهما البطين الأيمن والبطتين الأيسر، وخلال فترة الحمل وأثناء تواجد الجنين في رحم الأم تكون لدى الجنين فتحة بين الأذين الأيسر والأيمن لتبقى الدورة الدمويّة مستمرّة بالدّوران دون مرور الدّم ووصوله إلى الرّئة؛ لعدم حاجته لاستخدام الرئة للتّنفّس، وتغلق هذه الفتحة بصورة طبيعيّة خلال الأسابيع أو الشّهور الأولى بعد ولادة الجنين، ويؤدي حدوث مشكلة تعيق إغلاق الفتحة وبقاء الثقب موجودًا بين الأذينين إلى الإصابة بما يعرف بثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة.[١]

ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

يعد السّبب مجهولًا في معظم حالات ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة، وفي بعض الحالات يكون السّبب هو وجود خلل جيني في الكروموسومات وهو ما يجعل المرض متوارثًا بين الأجيال، كما أنّ ثقب القلب يصيب الإناث بصورة أكبر مقارنةً بالذّكور دون وجود تفسير لذلك حتى الآن، ويؤدي ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة إلى رجوع الدّم المؤكسد من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن، وهو ما يؤدّي لزيادة كميّة الدّم الذي يتم ضخّه من الأذين الأيمن إلى الرّئتين، وهو ما يؤدّي إلى زيادة الجهد على القلب والرئتين وتضرّر الشّريان الرئوي.[٢]

أعراض ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

تعتمد شدّة المرض والأعراض على حجم الثّقب ومكانه؛ فبعض الأطفال لا تظهر عليهم أي أعراض لثقب القلب ويتم نموّهم بصورة طبيعيّة، إلّا أنّ بعضهم قد يعاني من مجموعة من الأعراض:[٢]

  • ضعف في الشّهيّة.
  • ضعف وقصور في النّمو بصورة طبيعيّة نسبةً إلى عمرهم.
  • إصابة الطّفل بالتّعب والضّعف.
  • إصابة الطّفل بضيق في التّنفّس وتسارع معدّل التّنفّس.
  • إصابة الطّفل ببعض المشاكل والالتهابات الرّئويّة.
  • قد يؤدي ثقب القلب عند الأطفال -إن لم يتم تشخيص المرض وعلاجه بالطّريقة المناسبة- إلى عدد من المضاعفات الخطيرة، وهي كالآتي:
    • الإصابة بارتفاع ضغط الدّم الرّئوي.
    • الإصابة بمشاكل في القلب؛ كحدوث مشكلة في ضخ القلب للدّم أو الإصابة بتسارع في نبضات القلب.
    • الإصابة بسكتة دماغيّة؛ والتي تحدث نتيجة تكوّن خثرة دمويّة، والتي من الممكن أن تتحرك عبر الفتحة ومن ثمّ صعودًا نحو الدّماغ.

علاج ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

يعتمد علاج ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة على عمر الطّفل وحجم ثقب القلب والأعراض الظّاهرة على الطّفل وصحّة الطّفل العامّة، وتتضمّن طرق علاج ثقب القلب عند الأطفال الخيارات الآتية:[٣]

  • مراقبة الطّفل وانتظار إغلاق ثقب القلب عند الطّفل بصورة طبيعيّة مع نمو الطّفل دون القيام بتدخّل طبّي، ويقرر الطّبيب المختص إن كان ذلك ممكنًا اعتمادًا على حالة الطّفل ونتائح الفحوصات المختلفة.
  • قد يقوم الطّبيب المختص بصرف بعض الأدوية التي تزيد من كفاءة عمل القلب.
  • قد يقرّر الطّبيب المختص إجراء عمليّة جراحيّة تحت التّخدير العام يتم فيها إغلاق ثقب القلب.
  • قد يقرّر الطّبيب المختص القيام بإجراء قسطرة قلبيّة يتم فيها وضع جهاز خاص يقوم بمنع الدّم من المرور عبر ثقب القلب.

فيديو عن ثقب القلب وتأثيراته

يتحدث في هذا الفيديو أخصائي أمراض القلب والشّرايين والقسطرة العلاجية الدّكتور عمرو رشيد للتّعريف عن ثقب القلب وتأثيراته.[٤]

المراجع[+]

  1. "Atrial Septal Defect ", www.heart.org, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Atrial Septal Defect ", kidshealth.org, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  3. "Atrial Septal Defect (ASD) in Children", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  4. "ما هو ثقب القلب وتأثيراته", www.youtube.com, Retrieved 3-1-2020.