تهنئة بعيد الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
تهنئة بعيد الزواج

تهنئة بعيد الزواج

أجمل تهنئة بعيد الزواج أقدّمها لأجمل زوجين، وأتمنّى لهما حياة سعيدة مليئة بالحب الكثير والجمال الذي لا ينتهي، ومكلّلة بالحب الذي لا ينتهي، والوفاء الدائم، والتضحيات المستمرّة لأجل السعادة، ففي هذه الذكرى السعيدة تتفتح ورود الحب وتُغرّد عصافير الأمل لتنشر المشاعر الجميلة في كلّ مكان، ففي مثل هذا اليوم أصبحتما زوجَيْن متعاهدَيْن على حلاوة الأيام ومرارتها، ومتعاونين على كلّ شيءٍ فيها، ففي يوم زواجكما بدأ مشوار حياتكما معًا، وأصبحتما جسديْن في روحٍ واحدة، ومهما قيلت من كلمات تهنئة لكما فلن تعبّر ولو بجزءٍ صغير عن فرحة الجميع بكما، وأنتما تطيران مثل عصفوريْن جميليْن يغرّدان أناشيد الحب ويرسمان للمستقبل أجمل أحلام.


الزواج هو أسمى مؤسسة اجتماعية في الوجود، فإن لم يكن قائمًا على الحب فسينتهي بسرعة، وأنتما كنتما دومًا مثالًا يُحتذى في الحب، وتستحقان أن تحتفلا بعيد زواجكما لتفتخرا بالوفاء الذي يتجدد بينكما في كلّ عام، لهذا فإنّ عيد الزواج فرصة رائعة لتذكر جميع الأيام الجميلة التي مرت، ومناسبة متميزة ليعود شريط الأيام الماضية ليمرّ بكلّ ما فيه من فرحٍ وحزنٍ ودمعة وابتسامة، فلهذه المناسبة تتزيّن الحروف والكلمات لتنسج أعظم العبارات لتقول لأجمل زوجين أجمل تهنئة بعيد الزواج، فهذه مناسبة اجتمع فيها الأهل والأحبة وفرحوا كثيرًا بأجمل زوجين.


واليوم بعد مرور كلّ هذه السنوات، بقي الحب كما هو صافيًا نقيًا لا تشوبه شائبة، ولم تغيّره ظروف الأيام وتقلباتها، ولا تقلل من قدره كل القلوب المتربصة مهما قالت وفعلت، بل مشى قطار العمر معًا بكل سلاسة ومودةن وعبر القلبان المحبان على جسر المحبة دون أن يثنيهما تلاطم أمواج الحياة.


أجمل تهنئة بعيد الزواج أقدمها للزوجين الرائعين اللذين أبهرا الجميع بإطلالتهما وهما يحملان الورد بيد والأحلام بيد، ويشبكان أيديهما وقلوبهما معًا ويتعاهدان على أن يظلّا دومًا معًا، وتمرّ الذكرى لتظهر كم كانت الفرحة كبيرة وهي تطلّ من عيونكما، وكم كانت الرقصات مدهشة وهي تتمايل على أنغام فرحتكما الغالية، وهي أجمل فرحة لأنها فرحة البقاء مع الحب الأبدي، وإنشاء أسرة صغيرة يكبر أبناءها على الحب والوفاء والإخلاص.


وفي هذه المناسبة السعيدة اسمحا لي أن أقدّم لكما أجمل تهنئة بعيد الزواج، وأتمنّى لكما أجمل الأيام وأنتما معًا، وأدعو الله العظيم ألّا يفرّق بينكما أبدًا، وأن تكونا دومًا قصة جميلة تُروى فيسمع عنها الجميع، ويتعلّمون منها معنى الحب الذي لا تزيدُه الأيّام إلا نقاءً.