تفسير إعطاء التمر في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٢ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير إعطاء التمر في المنام

ثمرة التمر

من عظيم نعم الله تعالى على الإنسان أن خلقه في أحسن تقويمٍ، وأحلّ له من الطّعام ألوانًا يَقوَى بها جَسَدَهُ، من الشّراب واللّحم والزّرع وممّا لذّ وطاب، ومن أفضلها ذكرًا وغذاءً، ثمر التّمر من شجر النّخيل، المشهور بقيمته الغذائية وقِدَم نشأته على مرّ التّاريخ منذ 4000 سنة قبل الميلاد، ومن الجدير بالذّكر تعدّدُ أصنافه إلى نحو 450 صنف حول العالم، ونمّوه بأطوارٍ خمسٍ هي: "الطّلع، الخُلال، البُسر، الرُّطب، وآخرها التّمر"، وممّا تقدّم يتناول المقال دلالة حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لأمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- حين قال: "يا عائِشَةُ، بَيْتٌ لا تَمْرَ فيه جِياعٌ أهْلُهُ، أوْ جاعَ أهْلُهُ قالَها مَرَّتَيْنِ، أوْ ثَلاثًا"،[١] والاجتهاد في تفسير إعطاء التّمر في المنام، وهو اسم المقال.[٢]

دلالة حديث "بيت لا تمر فيه جياع أهله"

أورد ابن القيم -رحمه الله- تعقيبه على الحديث، فذكر طعام التّمر لأهل المدينة، باعتباره أصل قوتهم وفيه كفايتهم عن غيره من الأطعمة، وكيف نبّه الحديث الشريف إلى ضرورة وجوده في البيت وتناوله، لما فيه من الغذاء والدّواء وصحة الأبدان، إضافةً إلى دلالات ذكره في القرآن والطبّ النّبويّ الشّريف،[٣]وفوائد العديدة المذكورة في الدّراسات الطبّية الحديثة، وذلك لاحتوائه على:[٢]

  • الغذاء الصحيّ، المساعد على الشّعور بالشبع لسرعة هضمه في المعدة وامتصاص الجسم له.
  • نّسبة عالية من السّكر "والبوتاسيوم"، المساعد على تقوية الجسم وعلاج فقر الدّم واضطراب الأعصاب.
  • نسبة عالية من "الفوسفور"، المساعد على حيويّة الدّماغ والفعاليّة الجنسية.
  • مركب "بيتا 1-3 دى جلوكان"، المساعد في تنشيط الجهاز المناعيّ للجسم.
  • فيتامين "ب1، ب2، ب ب"، المساعد على قوّة الأعصاب وليونة الأوعية الدّمويّة ورطوبة الأمعاء وحفظها من الاضطرابات.
  • عناصر غذائيّة مختلفة، تساعد على قوّة الإبصار وعلاج الغشاوة والمحافظة على رطوبة العين وبريقها، وعلاج ضعف الأعصاب السّمعيّة، وزيادة الشّعور العام بالسّكينة والاطمئنان.
  • مقويّات عضلات الرّحم، المساعدة على تمدُّدها وتقليل النّزف وتسهيل الولادة الطبيعيّة.
  • "جليسي وثريونين3"، المساعدة على تحفيز هرمونات إفراز الحليب بالنّسبة للمرضعة مثل هرمون "برو لاكتين".
  • "الألياف السيليولوزية" المنشّطة للأمعاء و 20 نوعًا من الأحماض الأمينية، المساعدة في عمليّة الهضم.
  • "فينولات ومضادات أكسدة"، المساعدة في الوقاية من مرض السرطان.

تفسير إعطاء التمر في المنام

إن في "تفسير إعطاء التّمر في المنام" دلالات الرّؤيا الصّالحة بتوفيق الله تعالى، فهو طعامٌ نافعُ فيه غذاءٌ وتعبّدٌ لله واتّباع لسنّته -عليه الصّلاة والسّلام- ثمرة النّخل قال تعالى في سورة مريم: {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا*فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا...}،[٤]وقال -صلّى الله عليه وسلّم-: "نِعْمَ سَحورُ المؤمنِ التَّمرُ"،[٥] فقد جاء في "تفسير إعطاء التّمر في المنام" مضامينٌ تحمل بشارة الخير والفأل الحسن بدلالة القرآن والسنّة النبويّة، إذ لم يُذكر التّمر فيهما إلّا ذكرًا حسنًا في معرض الغذاء الطيّب والعلاج والتّعبّد والرّزق ووصف الجنّة.[٦]

حيث ذكر الإمام النّابلسي في رؤية التّمر في المنام دلالةٌ على المطر والكسب الحلال المبارك، وأكله رزقٌ يُرزق به آكله دون سواه، فإن كان التّمر حسنًا فهو كنايةٌ عن المنفعة والكلام الطيّب، وإن كان حلوًا ذاق حلاوة الإيمان، وربّما كان تأويله تلاوةٌ القرآن بصوتٍ نديّ، والتّمر المدفون مالٌ مدخرٌ، فإن أُعطي الرّائي تمرًا فهو مالٌ فيه شبهةٌ وخطرٌ، وفي كَيْلِهِ غنىً، وجَنْيُهُ في موسمه زواجٌ من امرأةٍ حادّة الطّباع ذات جاهٍ وخيرٍ وفيرٍ، أو مالٍ أو علمٍ قد يُنال من صاحب مكانةٍ دون مشقةٍ، فإن جناه صاحبه في غير وقته فهو علمٌ يسمعه ولا يعمل به، وإن رأى نفسه يُخرج النواة من التّمر، أو أنّ أحدًا أخذ منه تمرة فشقّها ليخرج نواها، فهي بشارةٌ بولدٍ يُرزق به، والله تعالى أعلم.[٧]

المراجع[+]

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين ، الصفحة أو الرقم: 2046 ، خلاصة حكم المحدث، صحيح.
  2. ^ أ ب "تمر"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-08-2019. بتصرّف.
  3. "من فضائل التمر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-08-2019. بتصرّف.
  4. سورة مريم، آية: 25-26.
  5. رواه الألباني ، في تخريج مشكاة المصابيح، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم: 1939 ، خلاصة حكم المحدث، إسناده صحيح.
  6. "فسر أحلامك بنفسك سبعة عشرة وسيلة لتعبير رؤياك"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-08-2019. بتصرّف.
  7. "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-08-2019. بتصرّف.