تعريف نظرية الألعاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٥ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
تعريف نظرية الألعاب

إيميل بوريل

فيليكس إدوار جوستان إيميل بوريل العالم الفرنسي المولود في باريس عام 1871م وتوفي عام 1956م نذر حياته للبحث والعلم وقد كان له أثر كبير في العديد من الأعمال الصناعية ووضع النظريات التي استفاد منها العالم بشكلٍ كبير، ولكنَّ نشاطه الأكبر كان يتركز في الرياضيات فوضع نظرية القياس وطبَّقها على الاحتمالات وكان على تعاون مع علماء آخرين بشكل كبير ومنهم رينيه بار وهنري ليبيسج، ثمَّ التحق فيما بعد بالسياسة واعتُقل عدّة مرات في الحرب العالمية الثانية، وكان من أكثر النظريات التي اشتهر فيها هي نظرية الألعاب ويُعدّ من روادها، لذك فإنَّه لا بد من الحديث عن نظرية الألعاب بشكل مطول وسيكون ذلك في السطور الآتية[١]

تعريف نظرية الألعاب

عند الحديث عن مصطلح ما فإنَّ أول ما يتبادر إلى ذهن الشخص هو معنى ذلك المصطلح بالنسبة لحياته اليومية، ونظرية الألعاب ترتبط بشكل كامل في أذهان النَّاس على أنَّ لها علاقة بالألعاب وما شابه، وهنا يكمن الخطأ إذ إنَّ الباحث بشكلٍ متعمق في نظرية الألعاب يجد أنَّها وسيلة من وسائل التحليل الرياضي عند تضارب مصالح النَّاس للوصول إلى أفضل الخيارات تحت الظروف الرَّاهنة للتوصل في النهاية إلى النتيجة المرجوة والمطلوبة، وذلك لا ينفي أيضًا أنَّ لها علاقة بالألعاب مثل الشطرنج والبوكر وربما تطرَّق حتى إلى علوم أخرى مثل علم الاقتصاد والاجتماع، هذا وقد رُسمت خطوط الحرب العالمية الثانية على أساس نظرية الألعاب من تحريك الجنود والهجوم والدفاع وغيرها وقد ثَبُت أنَّ واضع القالب الأساسي هو إيميل بوريل بينما طُوِّرت من العالم الأمريكي الهنغاري جون فون نيومان، كما أنّ لنظرية الألعاب العديد من الأنواع والأقسام وفي السطور القادمة بيان هذه الأنواع.[٢]

أنواع الألعاب

عادةً ما تكون النظريات الرياضية قابلة للتطبيق في أيّ علمٍ ومكان وزمان مع قليل من التطوير وهذا ما حدث بالضبط في نظرية الألعاب التي أُسقطت على العديد من العلوم، فكان لها أنواعٌ ومفاهيمٌ خاصَّةٌ فيها لذلك بعد الحديث عن نظرية الألعاب لا بدَّ من التطرُّق إلى أنواع الألعاب:[٣]

  • لعبة الشخص الواحد: وهي اللعبة التي لا يكون بها شخص آخر مُنافس بل تحوي في أصلها على شخص يقوم باللعب وتكمن إثارة اللعبة في أنّها قائمة على الحظ والصدفة ومن أمثلة هذا النوع من الألعاب لعبة السوليتير وتكون بنية اللعبة الأساسية قائمة على خلط الأوراق بطريقة عشوائية.
  • اللعبة الثنائية أو لعبة الشخصين: وهي التي تعتمد بشكل أساسي على وجود لاعبين تقوم عليهما اللعبة مثل الشطرنج أو تعتمد على فريقين فكل فريق يمثل مجموعة خاصة فيه وكأنّه شخص واحد، وتكمن صعوبة الألعاب الثنائية في أنَّ النتائج تكون صعبة التوقع.
  • الألعاب صفرية المجموع: وهي المرادفة لمصطلح تحليل التعادل الاقتصادي، وفي هذه اللعبة فإنّ احتمالية الربح والخسارة واحد لا يمكن ترجيح أحدهما على الآخر.

المراجع[+]

  1. "إيميل بوريل"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-01-2020. بتصرّف.
  2. "نظرية الألعاب"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-01-2020. بتصرّف.
  3. "نظرية الألعاب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-01-2020. بتصرّف.