تعبير عن بجاية: المدينة التي لا تذبل

تعبير عن بجاية: المدينة التي لا تذبل
تعبير عن بجاية: المدينة التي لا تذبل

بجاية مدينة التاريخ والحضارة

تعدّ مدينة بجاية واحدةً من أعرق مدن الجزائر؛ فهي مدينةٌ قديمةٌ جدًا تُجسد التاريخ لكونها تمثّل إحدى أهم المراكز في التاريخ القديم، فقد وجدت في بجاية بعض الآثار والمظاهر الحضارية التي تعود إلى ما قبل التاريخ، فهي تتحدث عن التاريخ بمختلف مراحله بما تحويه من تراثٍ قديم.

تعاقبت على مدينة بجاية العديد من الحضارات عبر أزمانٍ مختلفةٍ تمتد من العصور الحجرية إلى عصور فترة الإسلام، وكان لكل حضارةٍ مرّت على هذه المدينة العريقة دور حضاري قامت بأدائه ليترك أثره في ازدهار المدينة وتطورها، وإثراء حضارتها، والآثار الموجودة فيها خير دليلٍ على ذلك.

من المعالم الأثرية التي تدل على أن بجاية هي مدينة التاريخ والحضارة؛ أسوار بجاية التي تحافظ على هيئتها التي بنيت فيها في عهد الدولة الحمادية الأولى منذ القرن الحادي عشر، حينما كانت بجاية تمثل عاصمة الدولة الحمادية، وتمتاز هذا الأسوار بقوتها، وقد أنشئت لحماية المدينة من هجمات الأعداء.

تُعدّ أبواب بجاية إحدى معالمها التاريخية وقد بنيت في عهد الدولة الحمادية، وقلعة يما قواريا التي تعود إلى عهد الاحتلال الفرنسي وتستقطب العديد من الزائرين من داخل بجاية ومن باقي مدن الجزائر ومن خارج الجزائر، ومتحف برج موسى الذي أنشئ في عهد الاحتلال الإسباني منذ القرن السادس عشر، ومرّت عليه العديد من العصور ليروي اليوم ما شهدته مدينة بجاية من أحداث.

بجاية عروس البحر التي لا تذبل

سأحدّثكم اليوم عن بجاية عروس البحر، تعدّ بجاية عروس البحر لامتلاكها الإطلالة الأجمل والأكثر سحرًا على مياه البحر الأبيض المتوسط، ذلك البحر الذي يمكنني الاستمتاع بلون مياهه الزرقاء التي تعكس لون السماء، وبصوت الموج الذي يعانق رمال الشاطئ الذهبية تحت أشعة الشمس الدافئة.

تمتاز مدينة بجاية بأنها تضم العديد من الشواطئ لإطلالتها على البحر الأبيض المتوسط، كشاطئ ملبو الذي يُعد من أكثر الشواطئ جذبًا للسياح، وأكثرها ازدحامًا بالمصطافين، فتقصده الكثير من العائلات لقضاء الوقت اللطيف وممارسة السباحة؛ إذ يحتوي هذا الشاطئ على أماكن آمنة للسباحة لوجود فرق الإنقاذ بشكلٍ دائمٍ، ومياهه نظيفة ونقية لمرور عمال النظافة كل صباحٍ والعناية بتنظيفه بشكلٍ مستمر.

تضم بجاية شاطئ بوليمات الذي يمتاز بمياهٍ صافيةٍ تعمل على بث الراحة في نفسي، ونفس كل شخص يقصد هذا المكان الجميل، وأمواجه الهادئة التي يشبه صوتها ألحاناً عذبة تساعد على الاسترخاء، كما أنه يملك إطلالةً ساحرةً على مناطق الجبال وعلى الغابات الخضراء التي تميز مدينة بجاية وتزيدها سحرًا.

يمكنني إطلاق لقب عروس البحر على هذه المدينة التي تشبه العروس حين تسحر الحاضرين بإطلالتها الجميلة وتسرق أنظارهم عندما تظهر في حفل زفافها، فيفتحون فمهم دهشةً لهول جمال المنظر الذي وقعت أعينهم عليه، فمدينة بجاية التي تجمع المناظر الخلابة والجمال الأخّاذ في كل منطقةٍ فيها.

بجاية مدينة الأشجار واللون الأخضر

تعد مدينة بجاية مكانًا خلابًا بأشجاره ونباتاته؛ فاللون الأخضر الذي يعمل على تهدئة الأعصاب ينتشر في أرجائها، وعندما أتأمله أشعر بأني أعيشُ بين إطارَي لوحةٍ فنيةٍ خيالية؛ لأنها أشبه بالأعمال الفنية التي تسرق الأنظار وتذهب بمن يتأملها إلى أماكنٍ خياليةٍ بعيدةٍ عن الأرض.

تتميز بجاية بالغطاء النباتي الكثيف؛ إذ تملأ الأشجار أرضها، وتتناثر النباتات فيها كتناثر النجوم في السماء في ليلةٍ مقمرةٍ فتعطيها هيئةً مهيبةً، وتُضفي عليها الجاذبية الساحرة التي تقوم بجذب الأشخاص إليها، فيقصدها السائحون من شتى بقاع الأرض؛ من داخل أرض الجزائر، ومن البلدان الأخرى.

يُمكن رؤية النباتات التي تكسوها لكثرتها وكثافتها بمجرد الاقتراب من مدينة بجاية، وتحتوي بجاية على أنواعٍ عديدةٍ ومختلفةٍ من النباتات والأشجار التي تزينها كأشجار الصنوبر وأشجار الزيتون والسنديان، وأشجار البلوط الأخضر، ونبات الفلين، ونبات اللبلاب الذي يكثر تواجده فيها، ونبات العليق والعديد من الأنواع الأُخرى.

أرى أنّ مدينة بجاية تجسّد أجمل المدن وأبدعها؛ إذ يتجلى إبداع الخالق في تناسق ألوان النباتات التي تغطي أرضها، وفي شتى الأشكال التي تميز غاباتها الكثيفة فتُعطي للمدينة رونقًا أخّاذًا، وحينما أتأملها أشعر بالهدوء والقدرة على الاسترخاء بين أحضان الطبيعة الخلابة التي تبعد عن المرء التوتر والمشاعر السلبية التي يتعرض لها في الحياة.

بجاية لؤلؤة السياحة في الجزائر

آخر ما يشار إليه أنَّ مدينة بجاية تعدّ أهم المدن السياحية في الجزائر، فإطلالتها الفريدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط تجعل منها وجهةً للسياح، إضافةً إلى المعالم الأثرية والمواقع الدينية التي تضمها هذه المدينة المميزة، والمناطق الطبيعية التي تحتوي على أجمل المناظر وأروعها.

من أهم الأماكن السياحية في مدينة بجاية حصن سيدي عبد القادر، تعود أهميته إلى قِدَمِ تاريخه؛ إذ كان يمثل برج استطلاعٍ ومراقبةٍ، وقد قام الإسبان عند احتلالهم لمدينة بجاية بإعادة بناء الحصن ليتخذ شكل مثلثًا يرتبط بأنفاقٍ تحت الأرض، وتكشف هذه الأنفاق عن كل أنحاء مدينة بجاية ويرتبط الحصن بأحد الشواطئ فيطلق عليه البعض اسم حصن البحر.

من أهم المزارات الأثرية التي يقصدها السياح عندما يتجهون إلى مدينة بجاية هي قصبة بجاية، ويعود تاريخ القصبة إلى عهد الدولة الموحدية فتمثل قصبة بجاية تراثًا تاريخيًا ويزينها تمثال المؤرخ ابن خلدون، وقد شغل ابن زيدون في تاريخ مدينة بجاية العديد من المناصب السياسية والدينية.

ومن الأماكن السياحية في مدينة بجاية أيضاً منطقة رأس كربون، وهي عبارة عن قمةٍ جبليةٍ صغيرةٍ وتميزها الإطلالة على مياه البحر الأبيض المتوسط، وقمة القرود التي تتربع على قمة جبل قورايا الشاهق حيث يمكن للزائر أن يتمتع بالمناظر الطبيعية من هذا الارتفاع، واللعب مع القرود اللطيفة التي تنتشر في الأنحاء.

27 مشاهدة