تعبير عن التعاون للصف الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
تعبير عن التعاون للصف الخامس

تعبير عن التعاون للصف الخامس

إنّ التعاون ضرورةٌ اجتماعيّة مهمّة يجب أن يتحلّى بها الفرد في المجتمع؛ لِما لها من آثار إيجابية على الفرد والجماعة، فالتعاون يجعل الفرد يحقّق ما يسعى إليه بصورة أفضل؛ لأن التعاون بين الأفراد يؤدي إلى تعرف كل منهم على الآخر، ويستفيد من أفكاره التي يطرحها وخبراته المختلفة في الحياة؛ ليصل بذلك إلى عمل متميز ومبدع بوقت أقل وجهد أقل أيضًا.

ولهذا، فإنّ الإسلام حثّ الأفراد على التعاون في الأمور التي تحقق الخير للفرد والمجتمع، ويظهر هذا واضحًا في قول الله تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}[١]، فالآية الكريمة تحث على التعاون، ولكن تجعل للتعاون شرطًا يجب الالتزم به، وهو أنه لا يكون إلا في البر والتقوى بعيدًا عن الإثم والعدوان.

ويعدّ التعاون ضروريًّا في المجتمع، فالفرد لا يستطيع أن يحقق كل احتياجاته وحده دون اللجوء إلى مساعدة الآخرين في كثير من الأحيان، ويظهر هذا الأمر واضحًا عندما يحتاج الإنسان من يبني له بيته، أو يعالجه في مرضه، أو يتحدث مع أحد لأخذ رأيه في أمر ما، فالإنسان بطبيعته وفطرته كائن اجتماعي لا يستطيع العيش وحده.

ومن صور تعاون الفرد مع غيره من أفراد المجتمع: تعاون أفراد الأسرة فيما بينهم في قضاياهم المختلفة، وتعاون الطلاب لإنجاز عمل ما أو درس ما، وتعاون الأفراد في الأعمال التطوعية المختلفة، وتعاون الأصدقاء فيما بينهم، وتعاون الجيران مع جيرانهم.

ويحقّق التعاون بين الأفراد بصوره المختلفة -التي ذكرت سابقًا- آثارًا متعددة منها: سرعة الإنجاز، والبعد عن الأنانية، وحب مساعدة الناس، وتبادل الخبرات والأفكار التي قد تحقق إنجازًا يتصف بالإبداع، و هذا يؤدي إلى الوصول إلى الأهداف التي تسعى المجموعة تلحقيقها، فضلًا عن دعم الروح الجماعية بين الأفراد، وترسيخ مبدأ التفاهم والحوار، واحترام الرأي الآخر بعيدًا عن التعصب والفردية، وهنا تظهر أهمية التعاون بين الأفرد في المجتمع.

ويساعد التعاون على جعل الفرد أكثر انسجامًا وتآلفًا مع الناس، وتزيد خبراته في الحياة، بالإضافة إلى أنه يؤثر في بناء المجتمع وتماسكه من خلال جعل الأفراد أكثر انتماءً للوطن، والحياة، والإنسان، بحيث يعم الخير على الأفراد والجماعات في المجتمع كله.

ولذلك فإنّ التعاون من السمات الأساسيّة التي يجب أن يتحلّى بها الفرد ويؤثر بمن حوله، وبالمجتمع الذي يعيش فيه، ولذلك يجب على الفرد أن يكون واعيًا لأهمية التعاون، وأن يحثّ عليه على الدّوام؛ لأنّه يحقق القوة للفرد والمجتمع معًا، وفيما تقدّم تعبير عن التعاون للصف الخامس وقيمته في بناء المجتمع سليمًا صحيًّا.

المراجع[+]

  1. سورة المائدة، آية: 2.