بدائل مواد غذائية غير صحية محفوفة بالمخاطر لتخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
بدائل مواد غذائية غير صحية محفوفة بالمخاطر لتخفيف الوزن

أهمية الغذاء الصحي

يعد الشّكل الملفت والطّعم اللّذيذ معايير أساسيّة ترتكز عليها اختيارات معظم الأشخاص لوجباتهم الغذائيّة، وهو ما يتسبّب في الاستهلاك الكبير للأغذية السّكريّة والدّهنيّة، وعلى الرّغم من أنّها تعد ضارّة وترتفع فيها السّعرات الحراريّة وتفتقر للفوائد الغذائيّة، ولذلك يجب الاهتمام ببدائل صحيّة للأغذية الضّارة؛ فحيث يتميّز الغذاء الصّحّي بأنّه يسهم في الحفاظ على مظهر خارجي مفعم بالنّضارة والحيويّة، وتجنّب اكتساب الوزن الزّائد والإصابة بالسّمنة، وكما يتميّز باحتوائه على المعادن، والفيتامينات، والمواد اللّازمة التي يحتاجها جسم الإنسان للحفاظ على صحّته الجسديّة والعقليّة، والوقاية من الإصابة ببعض الأمراض والمساهمة في علاجها.[١]

بدائل صحية للأغذية الضارة

لا يعد تحضير بدائل صحيّة للأغذيّة الضّارّة أمرًا شديد الصّعوبة؛ فأي تغيير بسيط يتم إجراؤه على الوجبات يحمل تأثيرًا كبيرًا على القيمة الغذائيّة والصّحيّة لها، ومن أهم الأمثلة على بدائل صحيّة للأغذية الضّارّة ما يأتي:[٢]

  • شرب الحليب وتناول لبن الزّبادي الخاليين من الدّسم.
  • تناول المكّسرات غير المملّحة، وتخفيف كميّات الأملاح التي تتم إضافتها إلى الوجبات.
  • تناول حبوب الإفطار المكوّنة من القمح الكامل غير المحلّاة بالسّكّر.
  • استبدال الخبز الأبيض والكعك بالبقوليّات والحبوب الكاملة.
  • التّخفيف من الدّهون في الوجبات عبر تقليل استخدام الزّبدة والأجبان والمايونيز، واللّجوء إلى استخدام منتجات الأجبان قليلة الدّسم.
  • استخدام الصّلصات التي يتم إعدادها من الخضراوات بدلًا من صلصات الكريما.
  • القيام بشوي الخضار واللّحوم بدلًا من قليها.
  • استبدال المشروبات الغازيّة بعصائر الفواكه الطّبيعيّة.

أغذية صحيّة ينصح بتناولها عند الشّعور بالجوع

يشعر العديد من الأشخاص بالجوع المفاجئ أو بالرّغبة بتناول طعام لذيذ وذات طعم حلو، وخاصةً أثناء اتّباع حميّة غذائيّة صحيّة صارمة، وهناك العديد من الخيارات الغذائيّة ذات المذاق اللّذيذ التي يمكن تناولها في هذه الحالة دون إحداث خلل بالحمية، ومنها:[٣]

  • الفواكه: حيث تعد غنيّة بالسّكريّات الطّبيعيّة التي تجعلها ذات مذاق حلو، كما إنّها تعد مصدر مهم للفيتامينات، ومضادات الأكسدة، التي تقي من الإصابة بأمراض القلب.
  • المشروبات السّاخنة: حيث إنّها تعمل على سد شعور الجوع والحاجة لتناول الحلويّات.
  • الوجبات الخفيفة: التي تحتوي على الفواكه والشّوفان غير المحلّاة بالسّكر الصّناعي.
  • الشّوكلاته الدّاكنة: ينصح بتناول قطعة صغيرة منها عند الرّغبة بتناول الشّوكولاته؛ حيث إنّها غنيّة بمضادات الأكسدة المهمّة للحفاظ على صحّة القلب.
  • القيام بصنع مثلّجات منزليّة: عبر وضع عدد من ثمار الموز أو الفواكه الأخرى في الخلّاط وتجميدها في الثّلاجة، دون إضافة المحليّات والألوان الصّناعيّة، عند الرّغبة بتناول المثلّجات.
  • الفشار المعد منزليًّا: دون إضافة الأملاح أو الكراميل أو استخدام أكياس الفشار المخصّصة للميكروويف، يعد أحد الوجبات التي تسد الجوع في حين إنّها معتدلة السّعرات الحراريّة.
  • الرّقائق: المصنوعة من الخضروات أو الأعشاب البحريّة بدلاً من رقائق البطاطس.
  • التّمر: حيث يعد مصدر غني بمضادات الأكسدة، والألياف، والبوتاسيوم، والحديد، وغيرها من المواد المفيدة.
  • التّوت: حيث تتميّز بمذاقها الحلو، وانخفاض سعراتها الحراريّة، وتتركّز الألياف، والفيتامينات، والمعادن، وبمضادات الأكسدة فيها.
  • الحمّص: حيث يعد وجبّة صحيّة يمكن القيام باستخدامها كغموس للخضراوات المختلفة.

المراجع[+]

  1. "Why Is It Important to Eat Healthy Food Instead of Junk Food?", www.livestrong.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  2. "Healthy food swaps", www.nhs.uk, Retrieved 03-02-2020. Edited.
  3. "18 Healthy Foods to Eat When Cravings Strike", www.healthline.com, Retrieved 03-02-2020. Edited.