الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٥ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان: الاستطبابات، الآثار والجرعة الآمنة

الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

ينتمي هذا المزيج الدوائي إلى فئة الأدوية الخافضة للضغط، وكل مكون من مكونات هذا المزيج يعمل بشكل مختلف عن الآخر، إذ يُؤثِّر اللوسارتان على مستقبلات الإنجوتنسين 2 ويمنع ارتباط الإنجوتنسين بها، بينما يعمل الهيدروكلورثيازيد كمدر للبول، وقبل اللجوء إلى هذه الأدوية يقوم الطبيب بقياس الضغط الدموي لعدة مرات، وخلال فترات مختلفة، حتى يتم تأكيد تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب المتعلقة بهذا الدواء بشكل كبير، وعدم إيقاف تناوله حتى لو شعر المريض بتحسن، لأن أعراض ارتفاع الضغط قد لا تكون واضحةً، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار وجود حمل من عدمه، أو إذا كان المريض لديه أمراضًا مزمنةً كالسكري أو القصور الكلوي، وفي هذا المقال سيتم التفصيل بشكل أكبر بكل المعلومات الخاصة بالهيدروكلورثيازيد واللوسارتانHydrochlorothiazide and losartan، مع ذكر الاستطبابات الخاصة بهذا الدواء، والآثار الجانبية مع توضيح بعض التداخلات الدوائية التي يمكن أن تحصل مع زمر أخرى من الأدوية.[١]

استطبابات الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

يُعد خفض الضغط الاستطباب الأساسي لهذا المزيج، مما يُساعد في تجنب المشاكل المرتبطة بارتفاع الضغط، كما ويمكن أن يساعد هذا المزيج على تقليل أخطار بعض الاختلاطات الناتجة عن ارتفاع الضغط كالسكتة الدماغية، وهنا تفصيل أكبر في هذه الاستطبابات:[٢]

  • خفض الضغط الشرياني: يعمل اللوسارتان على منع ارتباط الإنجيوتنسين بمستقبلاته، والمعروف عن هذا المركب قدرته على إحداث تقلّص في الأوعية وبالتالي رفع الضغط، ومنع ارتباطه بمستقبلاته يساهم في زيادة قطر الأوعية الدموية وبالتالي خفض الضغط، بينما يعمل الهيروكلوروثيازيد بآلية مختلفة، فهو يقوم بطرح الماء والملح من الجسم، وهذا يدعم التأثير الخافض للضغط.[٢]
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية: يُقصَد بالسكتة الدماغية وجود أذية عصبية دماغية تستمر لمدة 24 ساعة أو تستمر حتى الوفاة، والموضَح هنا هو السكتة الدماغية الناتجة عن منشأ قلبي وعائي، والتي تكون إما إقفارية أو نزفية، وقد تبيّن إنّها تتحسَّن عند استعمال مزيج الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان بشكل أكبر مقارنةً مع الأتينولول والتابع لفئة حاصرات بيتا الخافضة للضغط، والذي كان يُعتمد لفترات طويلة[٣]

الجرعة الآمنة للهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

لا يُستخدم هذا الدواء كخط علاج أولي في علاج ارتفاع الضغط الدموي، ولكن يمكن اللجوء إليه إذا لم يكن الهيدروكلورثيازيد قادرًا على ضبط قيم الضغط الدموي لوحده، ويتم إعطاء هذا الدواء بمقدار قرص واحد يوميًا، وهذا القرص يحوي على 50 ملغ من اللوسارتان بوتاسيوم، و12.5 ملغ هيدروكلوروثيازيد، وتُعطى هذه الجرعة مرةً واحدةً في اليوم، أمّا بالنسبة للمرضى الذين لا يستجيبون لجرعة قرص واحد يمكن زيادة الجرعة إلى قرصين في اليوم، وهو أقصى حد يمكن تناوله من هذا الدواء، أو إذا لم يحدث ضبط على قرص واحد من جرعة 50 ملغ لوسارتان بوتاسيوم، و12.5 هيدروكلوروثيازيد، ويمكن تناول قرص واحد يحوي كمية مضاعفةً تبلغ حوالي 100 ملغ لوسارتان بوتاسيوم، و 25 ملغ هيدروكلوروثيازيد مرةً واحدةً في اليوم، وفي معظم الأحيان يتم تحقيق ضبط لقيم الضغط الدموي في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع من بدء العلاج، ويمكن وضع بعض الخطوط الحمراء المتعلقة بالجرعة الخاصة بهذا الدواء عند بعض المرضى وفق الآتي:[٤]

  • يمكن تناول هذه الجرعة عند المرضى الذين يعانون من اضطراب خفيف في الوظيفة الكلوية، أي يبلغ معدل تصفية الكرياتينين عندهم 30-50 مل في الدقيقة، أمّا المرضى الموضوعين على غسيل الكلى فلا يمكنهم تناول هذا الدواء على الإطلاق.
  • يجب تصحيح نقص الحجم داخل الأوعية، وتصحيح نقص الصوديوم إن كان موجودًا قبل تناول هذا الدواء.
  • لا تُعدَّل هذه الجرعة عند كبار السن.

إذا نسي المريض جرعته الدوائية فيجب تناولها فور تذكرها، أمّا إذا تذكرها في وقت قريب من تناول الجرعة التالية فيمكنه تخطي الجرعة الفائتة، ومن الضروري عدم أخذ جرعتين في آن واحد، ويوضع هذا الدواء ويخزّن في درجة حرارة الغرفة العادية، بعيدًا عن الضوء والحرارة والرطوبة، وإذا حدث وتناول المريض جرعةً زائدةً من هذا الدواء يجب أن يتم تحويله إلى أقرب مستشفى.وحتى هذا الوقت.[١]

الآثار الجانبية للهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

يتواجد اللوسارتان بوتاسيوم ممزوجًا مع الهيدروكلورثيازيد في قرص واحد، وعلى الرغم من قدرة هذا الدواء في علاج ارتفاع الضغط الدموي، إلّا أنّ ذلك قد يكون مُبالغًا به، كما تم استخدامه في استطبابات أخرى تم ذكرها سابقًا، ولكنّه ككل أنواع الأدوية، قد يترافق مع حدوث بعض التأثيرات الجانبية، والتي قد تتواجد بعضها أو كلّها أو قد تغيب تمامًا، ويختلف احتمال حدوثها من شخص لآخر، ومن أشهر هذه الآثار الجانبية:[٥]

  • الدوخة والدوار.
  • ألم في المعدة.
  • ألم في الظهر.
  • الشعور بالتعب.
  • ظهور طفح جلدي.
  • سيلان او انسداد الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • سعال جاف.
  • صعوبة في التنفس، مع انتفاخ الشفتين والحلق، وهذه العلامات تدلّ على حدوث التحسس.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • ألم العين ومشاكل الرؤية.
  • نقص في الصادر البولي، أو انقطاعه بشكل تام، وذلك يشير إلى حدوث أذية كلويّة حادة، مما قد يتسبب باحتباس السوائل داخل الجسم وظهور الوذمة.
  • الإمساك، والإرتباك وآلام العضلات، والتي تدلّ غالبًا على وجود مشاكل شارديّة متعلقة بالبوتاسيوم.

محاذير استخدام الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

المقصود بالمحاذير أي الحالات التي لا يجب أن يتم استخدام هذا الدواء فيها، أو الحالات التي يجب إيقاف تناول هذا الدواء عند تواجدها، وذلك لإيقاف تطور أي حدثيّة مرضيّة قد يسببها، ويمكن ذكر بعض المحاذير وفق الآتي:[٦]

  • يجب عدم استخدام الهيدروكلورتيازيد واللوسارتان إذا كانت السيدة حاملًا، وإذا حدث الحمل خلال فترة تناول هذا الدواء يجب استشارة الطبيب فورًا مع إيقاف تناوله.
  • يجب عدم استخدام هذا الدواء إذا كان المريض يعاني من تحسس لأحد هذين الدوائين، أو إذا كان يعاني من احتباس البول.
  • يجب تجنب اسخدام هذا الدواء إذا كان المريض يعاني من قصور القلب الاحتقاني، أو الربو، وإذا احتاج لتناوله يجب استشارة الطبيب قبل أي شيء.
  • يجب تجنب تناول هذا الدواء عند المرضى الذين يعانون من أمراض في الكبد أو الكلية، وإذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط باطن العين، أو السكري.
  • من الأفضل تجنب تناول هذا الدواء إذا كان المريض بحاجة لقيادة السيّارة، وذلك لأنّ الدواء المكوّن من الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان قد يسبب الشعور بالدوار وضعف التركيز، مما يرفع خطر حصول حوادث السير.
  • تجنب تناول الكحول بالتزامن مع تناول هذا الدواء، لأنّ ذلك قد يعرّض المريض لخطورة انخفاض شديد في الضغط.
  • تجنب التعرّض للحرارة العالية أثناء تناول هذا الدواء، وذلك لأن ترافقهما قد يتسبب بحدوث الجفاف.

التفاعلات الدوائية للهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان

يمكن أن يتداخل القرص الحاوي على هذين الدوائين مع العديد من الأدوية، التي تسبب نقص أو زيادة في فعاليته، كما قد يتسبب هذا الدواء بارتفاع تراكيز بعض الأدوية وبالتالي قد يدخل الجسم في طور التسمم ببعض الأدوية، وهنا تفصيل أكبر في هذه التداخلات المُحتملة:[٧]

الأدوية أو المكملات الحاوية على البوتاسيوم

ومن ضمن هذه الأدوية كلوريد البوتاسيوم، وبيكربونات البوتاسيوم، و التي ينبغي عدم تناولها مع هذا الدواء، وذلك لأنّ اللوسارتان يتسبب بارتفاع بوتاسيوم الدم، وبالتالي هناك خطر للتعرض لفرط البوتاسيوم.

الليثيوم

يُعالج الليثيوم بعض الأمراض النفسية كالاضطراب ثنائي القطب، ولأنّ استخدامه بالتزامن مع الهيدروكلوروثيازيد واللوسارتان قد يتسبب بزيادة مستواه داخل الجسم، ويجب عدم تناولهما في نفس الوقت، وإذا كان من الضروري تناول كل منهما، قد يلجأ الطبيب إلى تخفيض جرعة الليثيوم.

مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية

استخدام هذا الدواء مع هذا الصنف من الأدوية المضادة للالتهاب يترافق مع زيادة احتمال حدوث تلف الكلية، خاصةً إذا كان المريض كبيرًا في السن، أو كان يملك مرضًا كلويًا، وإذا عانى من الجفاف، كما يمكن أن تمنع هذه الأدوية المضادة للالتهاب اللوسارتان من القيام بعمله بالطريقة المُثلى.

الأدوية الخافضة للضغط

من الأفضل تجنب تناول هذا الدواء مع الأدوية الاخرى الخافضة للضغط والتي تعمل بنفس الآلية، وذلك بسبب زيادة احتمال حدوث تلف الكلية وفرط بوتاسيوم الدم، ومن الأدوية التي تعمل بنفس الآلية هي حاصرات مستقبلات الإنجيوتنسين، ومثبطات الإنزيم المحول للإنجيوتنسين.

أدوية السكري

كالإنسولين والغليبوريد والميجليتول، والتي ترافق تناولها بالتزامن مع هذا الدواء بارتفاع مستوى السكر في الدم، مما يعني وجوب تعديل جرعة هذه الادوية لتحقيق ضبط أكبر للسكري.

الأدوية الخافضة للكوليسترول

تقلل الأدوية الخافضة للكوليسترولالكرياتينين من تركيز الهيدروكلورثيازيد واللوسارتان في الدم، وبالتالي لا يحدث ضبط جيد لقيم الضغط الدموي، ولذلك يوصي الطبيب بضرورة أن يكون هناك حوالي 4 ساعات فاصلة ما بين كل من النوعين الدوائيَين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Hydrochlorothiazide and losartan", www.drugs.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  2. ^ أ ب "Losartan And Hydrochlorothiazide (Oral Route) Print", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-04-6. Edited.
  3. "Fixed combination of losartan and hydrochlorothiazide and reduction of risk of stroke", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-04-6. Edited.
  4. "Losartan Potassium / Hydrochlorothiazide 50 mg/12.5 mg Film-coated Tablets", www.medicines.org.uk, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  5. "HYZAAR", www.rxlist.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  6. "hydrochlorothiazide and losartan", www.cardiosmart.org, Retrieved 2020-06-4. Edited.
  7. "Losartan/Hydrochlorothiazide, Oral Tablet", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-4. Edited.