النفخ في الصور يوم القيامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
النفخ في الصور يوم القيامة

قيام السّاعة

لقيام الساعة علاماتٌ عديدة، ومن علامات الساعة الكبرى الخسوفات الثلاث وظهور الدُّخان، ومنها كذلك طلوع الشمس من مغربها، وبعد طلوع الشمس من مغربها يتغيَّر كلُّ شيءٍ في هذا العالم إذ هي المؤذنة بحلول الحساب ويُغلق الباب على التائبين فلا توبة بعد ذلك، ولا ينفع بعدها الإيمان لمن يؤمن قبلها، وتحتفظ القلوب بما فيها من خيرٍ أو شر، حيث قال تعالى: {هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ}،[١] وفي هذا المقال سيتمُّ عرض مرحلة النفخ في الصور يوم القيامة كإحدى علامات الساعة.[٢]

النَّفخ في الصور يوم القيامة

يُقصد بالصور؛ قرنٌ شبيهٌ بالبوق، وقد جاء هذا المعنى وفق ما بيَّنه النبي -صلى الله عليه وسلم- للسائل حيث جاء في الحديث الذي يرويه عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: "قال أعرابيٌّ يا رسولَ اللهِ ما الصورُ قال:" قرنٌ ينفخُ فيه"،[٣] أما الملك المُوَكَّل في النَّفخ في الصور فهو إسرافيل عليه السلام، كما اشتهر عن أهل العلم وربما أنّ ذلك الخبر منقولٌ بالإجماع كما يروي بعض أهل العلم، بل إنّ فيه أحاديث مرويَّة تُثبت ذلك، وصاحب الصور يستعد لنفخه منذ أن خُلِق، فقد قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: "إن طرفَ صاحبِ الصورِ منذُ وُكّلَ بهِ مُستعدّ ينظرُ نحو العرشِ ، مخافةَ أن يُؤمَرَ قبل أن يَرتدّ إليهِ طرفهُ ، كأنّ عينيهِ كوكبانِ دُرّيانِ".[٤]

أما عن كيفية النَّفخ في الصور فقد اختلف في ذلك العلماء إلى قولين؛ فذهب أكثرهم إلى القول بأنّه يكون على مرحلتين، حيث يحصل في مرحلة النفخ الأولى الصعق، فتموت جميع الخلائق، ثم في المرحلة الثانية يحصل البعث، وقد استدلََّ أصحاب هذا القول بقول الله -تعالى- في القرآن الكريم: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلا مَنْ شَاءَ اللَّه ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ}،[٥] وقال آخرون أنه يكون على ثلاث مراحل أو ثلاث نفخات، فالنَّفخة الأولى والثانية كما هي عند أصحاب القول الأول، أما الثالثة فهي نفخة الفزع وتحصل قبل نفخة الصَّعق التي يموت بعدها جميع الخلائق، أي أنَّ نفخة الفزع تكون أولى النفخات الثلاثة ثم تأتي نفخة الصعق وتعقبها نفخة البعث، ودليل أصحاب هذا القول هو من قول الله تعالى: {وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلا مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ}.[٦][٧]

قيام الساعة في القرآن والسنة

ورد ذكر علامات الساعة وأشراطها وكيفيتها في العديد من الآيات القرآنية، بالإضافة إلى الكثير من الأحاديث النبوية الصحيحة وغير ذلك، ومن تلك النصوص القرآنية والأحاديث النبوية التي تذكر علامات الساعة عمومًا والنفخ في الصور يوم القيامة بشكلٍ خاص ما يأتي:[٨]

  • قاَلَ الله تَعَالَى:{يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً} .[٩]
  • عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: "مَفاتِيحُ الغَيْبِ خَمْسٌ، ثُمَّ قَرَأَ: {إنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ}".[١٠]

المراجع[+]

  1. سورة الأنعام، آية: 158.
  2. "قرب قيام الساعة"، www.al-eman.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-1-2020. بتصرّف.
  3. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 3244، حديث حسن.
  4. رواه الالباني، في السلسلة الصحيحة، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1078، حديث إسناده صحيح.
  5. سورة الزمر، آية: 68.
  6. سورة النمل، آية: 87.
  7. "قرب قيام الساعة"، www.al-eman.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-1-2020. بتصرّف.
  8. "آيات وأحاديث عن قيام الساعة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-1-2020. بتصرّف.
  9. سورة الأعراف، آية: 187.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 4778، حديث صحيح.