الفوائد الصحية لجوزة الطيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
الفوائد الصحية لجوزة الطيب

جوزة الطيب

هي عبارة عن بذور أشجار جوزة الطيب Myristica fragran، وتعد أشجارها دائمة الخضرة واحدةً من أهم مصادر التّوابل المميزة والقويّة في العالم، يعود موطنها الاصلي إلى جزر التوابل في إندونيسيا أو جزر مالوكو، كما تتم زراعتها في منطقة البحر الكاريبي والمناطق الاستوائيّة وفي ولاية كيرالا جنوب الهند، وتمتاز جوزة الطيب برائحتها النفاذة وطعمها الحلو، ويتم استخدامها في جميع أنحاء العالم في الطهي وتحضير الأطباق المختلفة، كما يتم استخدامها في صُنع المستحضرات المختلفة مثل: المساحيق والزيوت الاساسيّة والحلويات والخبز والفطائر والمشروبات والزبدة والجبنة، وفي هذا المقال سيتم التعرّف إلى أبرز الفوائد الصحيّة لجوزة الطيب التي تقدمها للجسم.[١]

الفوائد الصحية لجوزة الطيب

بالرّغم من الاستخدام الشّائع لجوزة الطيب في تحضير الأطباق المختلفة إلّا إنّها تؤثّر على صحّة الجسم أيضًا، وتكمن الفوائد الصحية لجوزة الطيب نتيجةً لمحتواها الغذائي الغني بالفيتامينات والمركبات العضويّة المرتبطة بالزّيوت الأساسيّة التي تحتوي عليها والمعادن والألياف الغذائيّة والفولات، ومن أبرز الفوائد الصحية لجوزة الطيب:[١]

مضادة للأكسدة

بالرغم من صغر حجمها إلّا إنّها تحتوي على مركبات نباتيّة غنيّة تعمل كمضادات للأكسدة والتي هي عبارة عن مركبات مستقرّة تحمي خلايا الجسم من التّلف النّاتج عن الجذور الحرّة ومنع تلف الخلايا والمحافظة على مستوى الجذور الحرّة، ويكمن خطر الجذور الحرّة أثناء ارتفاع مستواها في الجسم مما يتسبب في حدوث الإجهاد التأكسدي الذي يرتبط بالعديد من الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب والأعصاب، كما تحتوي على أصباغ نباتيّة مثل الزيوت الأساسيّة والسيانيدينات كالأحماض البروتوكاتيكية والمركبات الفينوليّة التي تساعد على وقاية الجسم من الإصابة بالأمراض المزمنة.[٢]

مضادة للالتهابات والبكتيريا

ترتبط الالتهابات بالعديد من الحالات الصحيّة والأمراض مثل: السكري وأمراض القلب والتهاب المفاصل، وتمتاز جوزة الطيب بمحتواها الغني بالمركبات المضادة للإلتهابات مثل: السابينين والبينين والتيربينول التي تساهم في تقليل الالتهابات عن طريق تثبيط الانزيمات المعززة للإلتهاب، إضافةً إلى قدرة مضادات الاكسدة كالسيانيد والمركبات الفينوليّة في تقليل الالتهابات والآلآم النّاتجة عنها، كما تحتوي جوزة الطيب على خصائص مضادة للجراثيم الناتجة عن بعض سلالات البكتيريا الضّارة المسببة للأمراض مثل: E. coli وStreptococcus mutans وبورفيوموناس اللثة التي تسبب أمراض اللثة وتسوس الأسنان.[٢]

تخفيف الاضطرابات الهضمية

تحتوي جوزة الطيب على بعض الزيوت الأساسيّة التي تمتاز بتأثيرها على الجهاز الهضمي وقدرتها في تخفيف الاضطرابات الهضميّة مثل: الإسهال والانتفاخ والغازات والإمساك عن طريق تعزيز إفراز الإنزيمات الهاضمة في الأمعاء، كما أنّ محتواها الغني بالألياف الغذائيّة يساهم في إزالة الغازات الزّائدة وتنظيم حركة الأمعاء، ويمكن للشخص أن يقوم بتضمينها في النّظام الغذائي المتناول عن طريق إضافتها إلى الشوربات أو اليخنات للمساعدة على تخفيف اضطراب ومشاكل الهضم المختلفة،[٣] إضافةً إلى احتوائها على خصائص طبيّة تساهم في علاج بعض بعض المشكلات مثل: عسر الهضم وقرحة المعدة.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "13 Scientifically Proven Benefits Of Nutmeg", www.organicfacts.net, Retrieved 02-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "8 Science-Backed Benefits of Nutmeg", www.healthline.com, Retrieved 02-01-2020. Edited.
  3. "Food & Drinks7 Incredible Nutmeg Benefits: From Inducing Sleep To Relieving Pain 7 Incredible Nutmeg Benefits: From Inducing Sleep to Relieving Pain", www.food.ndtv.com, Retrieved 02-01-2020. Edited.