الفزع الليلي عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٦ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
الفزع الليلي عند الأطفال

اضطرابات النوم عند الأطفال

إنَّ اضطرابات النوم شائعة بكثرة عند الاطفال والمراهقين، ويمكن أن يعاني الرضَّع من اضطرابات ومشاكل في النوم، وتظهر الدراسات أن مشاكل النوم عند الأطفال ترتبط بالعديد من المشاكل الصحية والسلوكية والتنموية والاجتماعية وغيرها، وتؤثر مشاكل واضطرابات النوم عند الأطفال على صحتهم بشكل خاص وعلى حياة الأسرة أيضًا، وعلى الرغم من أنَّ البالغين قد يعانون من نفس الاضطرابات إلا أنَّ اضطرابات النوم عند الأطفال تختلف تمامًا من حيث الأسباب والأعراض والنتائج عن تلك التي تصيب البالغين، وهذا المقال سيتحدث عن أشهر اضطرابات النوم التي تحدث عند الأطفال وهو الفزع الليلي عند الأطفال وعن أسبابه بشيء من التفصيل.[١]

الفزع الليلي عند الأطفال

الفزع الليلي عند الأطفال عبارة عن حلقات من الصراخ الشديد أو البكاء أو الخوف أثناء النوم يحدث مرارًا وتكرارًا عادةً عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 12 عامًا، حيث هناك نوعان رئيسيان من النوم؛ نوم حركة العين السريعة ونوم حركة العين غير السريعة، ويحدث الفزع الليلي أثناء نوم حركة العين غير السريعة بخلاف حركة العين السريعة، وعادة بعد حوالي 90 دقيقة من نوم الطفل، فحوالي 1 إلى 6 من كل 100 طفل لديهم رعب الليل، المعروف أيضًا باسم الفزع الليلي عند الأطفال، وتحدث هذه الحالة عند الفتيان والفتيات، وللأطفال من جميع الأجناس، الفزع الليلي يختلف عن الكوابيس الشائعة التي تحدث أثناء نوم حركة العين السريعة حيث قد يكون هناك صعوبة في الاستيقاظ على الطفل خلال حلقة الفزع الليلي، ولا يتذكر معظم الأطفال حلمًا بعد نوبة الفزع الليلية، وعادةً لا يتذكرون ما حدث في صباح اليوم التالي، ومن أهم العلامات التي تصيب الطفل في حالة الفزع الليلي:[٢]

  • تسارع معدل ضربات القلب.
  • التنفس السريع.
  • التعرق.
  • اتساع حدقة العين.
  • الجلوس في السرير ويبدو الطفل خائفًا.
  • كما يبدو أنهم لايعرفون أن أحد الوالدين موجود.
  • الصراخ.
  • عدم الاستجابة لأحد الوالدين الذي يقوم بتهدأة الطفل.

أسباب الفزع الليلي عند الأطفال

الفزع الليلي ليس خطيرًا، لكن يمكن أن يعرقل نوم الطفل، تستمر معظم الحلقات لبضع دقائق فقط، لكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 30 دقيقة قبل أن يرتاح الطفل ويعود إلى النوم، ويتم تصنيف الفزع الليلي عند الأطفال باعتباره خلول نومي؛ سلوك أو تجربة غير مرغوب فيها أثناء النوم، ويمكن أن تسهم عوامل ومسبّبات مختلفة في رعب النوم من أهمها:[٣]

  • الحرمان من النوم والتعب والنعاس الشديدين.
  • الضغط العصبي.
  • اضطرابات جدول النوم والسفر أو انقطاع النوم.
  • الحمى وارتفاع درجات الحرارة.

ويمكن في بعض الأحيان أن يحدث الفزع الليلي عند الأطفال بسبب بعض الظروف والعوامل الأساسية التي تتداخل مع النوم عمومًا، ومن أهم تلك الأعراض ما يأتي:[٣]

  • المشاكل والأمراض التي تؤثر على التنفس.
  • متلازمة تململ الساقين.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق.
  • تعاطي الكحول عند البالغين.

المراجع[+]

  1. "Pediatric Sleep Disorders", www.stanfordhealthcare.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. "Night Terrors", www.webmd.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Sleep terrors (night terrors)", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.