العصب ثلاثي التوائم: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة

العصب ثلاثي التوائم: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة
العصب ثلاثي التوائم: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة

تعريف العصب ثلاثي التوائم

يُعد العصب ثلاثي التوائم trigeminal nerve أحد أهم الأعصاب القحفيّة المسؤولة عن نقل الأوامر والمعلومات الحسيّة والحركيّة من وإلى الدماغ، ويُمثّل العصب الخامس من التعداد الكلّي للأعصاب القحفيّة، والمسؤول بدوره عن الوجه، وذلك من خلال امتداد الأفرع الثانويّة له إلى مناطق الوجه المُختلفة، لتُشكّل الأعصاب البصريّة والأعصاب الفكيّة العلويّة والسفليّة ،بذلك تعمل على استقبال الأوامر الحسيّة في الجزء العلوي من الوجه، وكلا الوظيفتين الحسيّة كانت أم الحركيّة في الجزء السفلي منه.[١]

موقع العصب ثلاثي التوائم

يُعد العصب ثلاثي التوائم أحد أكبر الأعصاب القحفيّة الاثنيّ عشر وأكثرها تعقيدًا، إذ يعمل على إيصال المعلومات الحسيّة الصادرة من المُستقبلات المُتواجدة في الوجه إلى الدماغ، كذلك يقوم بتزويد العضلات بالأوامر المُراد القيام بها، كل هذا يتم عن طريق الألياف الخارجة من الدماغ بجذرٍ عصبيّ كبير وآخر حركيّ أصغر من المنطقة المُتقاطعة مع السويقيّة الدماغيّة الوسطى، لينضم أفقيًّا إلى العقدة الجاسريّة الوسطى في فتحة ميكل Meckel cave.

ويبدأ الجذرين العصبيين بالصدور من النقاط المركزيّة الدماغيّة المُسماة بالأنوية الدماغيّة، أهمّها:

نواة الدماغ المتوسط للعصب ثلاثي

يُمكن التعبير عن هذه النواة Mesencephalic nucleus بأنّها مجموعة من الخلايا العصبيّة أحاديّة القطب والمُزدوجة التي يخرج منها الأعصاب على شاكلة الخيط، من مُستوى النواة الحسيّة الرئيسة المُتواجدة في جسر فارول Pons داخل الدماغ المُتوسط إلى العضلات المضغيّة.[٢]

ويشار إلى أنّها تعمل على نقل المعلومات الحركيّة والحسيّة لتنظيم عملها، كذلك وقد تعمل على تحليل المعلومات الصادرة من المُستقبلات الحسيّة، كالقدرة على اكتشاف التوجّه المكاني لأجزاء الجسم المُختلفة، ومواقعها مُقارنة مع الأجزاء المُختلفة.[٢]

النواة الحسية الرئيسة

إذ يُشار إليها أيضًا باسم النواة العليا الحسيّة Main sensory nucleus، وتقع في الجزء الجانبي من الجبين العظمي pontine tegmentum جنبًا إلى جنب مع النواة الحركيّة للعصب ثلاثي التوائم، ويصدر الأعصاب الواصلة إليها من العقدة العصبيّة ثلاثيّة التوائم المُتواجدة في الكهف ميكل، لتعمل على تغذيتها بالألياف الناقلة للمعلومات الحسيّة باختلافها، لتبدأ عمليّة مُعالجة هذه البيانات بالاشتراك مع النواة المُتواجدة في منطقة تحت المهاد وغيرها من المراكز.[٢]

النواة الحركية للعصب ثلاثي التوائم

النواة الحركيّة للعصب ثلاثي التوائم Motor nucleus of the trigeminal nerve عبارة عن الأجسام الخلويّة العصبيّة بيضاويّة الشكل التي تنتمي إلى خليطٍ من الخلايا مُتعددة الأقطاب، صغيرةً كانت أم كبيرة، والتي تصل مسالكها الخارجيّة إلى العضلات المُحددة للقوس البلعومي الأول، إضافةً إلى العضلات الماضغة والعضلة الموتريّة وعضلة الجناحيّة، لتعمل على إصدار الأوامر الحركيّة المطلوبة، وذلك من خلال القيام بتقليص العضلات ومدّها.[٢]

النواة الفقرية للعصب ثلاثي التوائم

تُعد نواة العمود الفقري للعصب ثلاثي التوائم Spinal trigeminal nucleus أحد أهم المراكز المتواجدة في جسر الفارول والنخاع المُستطيل مُمتدًّا إلى الجزء العنقي من النخاع الشوكي لتنقسم هذه النواة إلى ثلاث أجزاء، أهمّها:[٢]

  • الجزء الطرفي القريب:

وهو الجزء الذي يمتد من نهاية النواة الحسيّة المُتواجدة في النخاع المُستطيل، إلى الثلث الخلفي من النواة الزيتونيّة السفليّة inferior olivary nucleus.

  • الجزء الأوسط:

والمعروف باسم pars interpolaris، وهو الجزء الذي توسّط طرفي النواة، وتمتد من نهاية النواة الزيتونيّة إلى مستوى الانقسام الهرمي الكبير great pyramid decussation.

  • الجزء الطرفي البعيد:

والذي يمتد من الانقسام الهرمي الكبير إلى الجزء الثاني أو الثالث من الحبل الشوكي القريب.

تشعبات العصب ثلاثي التوائم

يبدأ العصب ثلاثي التوائم بأجزائه المُختلفة من جسر الفارول والنخاع المُستطيل، ليمتد إلى أجزاء الوجه المُختلفة عند انقسامه إلى ثلاث تشعّباتٍ عصبيّة، كلٌ ينتقل إلى جزءٍ مُختلف ليؤدي إلى وظيفةً مُعيّنة، ومن أهم التشعبات الآتي:[٣]

العصب البصري

يُعد العصب البصري ophthalmic nerve أحد أهم الأفرع عصب ثلاثي التوائم، والذي ينشأ من السطح المُحدب للعقدة العصبيّة الجاسريّة، لينطلق إلى العديد من أجزاء الرأس من الفروة والجبهة، إضافةً إلى الجفن العلوي والملتحمة والقرنيّة في العين، ليصل إلى أجزاء الأنف جميعها عدا عن الغضروف المُتواجد في المُقدمة، إذ يخرج العصب البصري من الجمجمة من خلال الشق المداري العلوي.[٣]

وينقسم إلى ثلاثة أقسام أهمّها:[٣]

  • العصب الجبهي Frontal nerve:

وهو أكبر فروع العصب البصري الذي ينشق من العصب البصري في الجزء الجانبيّ من الشق المداري العلوي تحت العصب الدمعي، لينقسم بدوره في مُنتصف مدار العين إلى الأفرع العصبيّة فوق الحجاجيّة supraorbital التي تعمل على نقل المعلومات من الجفن العلوي وفروة الرأس عبر الفروع الجانبيّة والوسطيّة، إضافةً إلى الأفرع فوق العضديّة supratrochlear nerves، والتي تعمل على نقل المعلومات الحسيّة من ملتحمة العين وجلد الجفن العلوي والأجزاء السفليّة من الجبهة بالسيالات العصبيّة إلى الدماغ.

  • العصب الدمعي Lacrimal nerve:

إذ يبدأ العصب الدمعي بالنشوء من الجزء الجانبي للشق المداري العلوي داخلًا إلى الممرات الجانبيّة لمدار العين، مُحفزًا للغدّة الدمعيّة والمُلتحمة والجفن العلوي من خلال نهاياته العصبيّة.

  • العصب الأنفي Nasociliary nerve:

بعد المرور عبر الشق المداري العلوي، ينشق هذا العصب من قرينه ثلاثي التوائم، ليعمل على استخلاص المعلومات من الجلد والجزء الأمامي والجانبي للحاجز الأنفي.

العصب الفكي العلوي

وهو ثاني فرع من الفروع الثلاثة المُكونة للعصب ثلاثي التوائم، إذ ينشأ عند انقسام العصب إلى أفرعه الثلاثة في منطقةٍ تُسمى بالعقدة ثلاثيّة الفروع، وهي مُجموعةٌ من الأعصاب تشترك في وظيفتها لتنقل المعلومات الحسيّة إلى الدماغ، إضافةً إلى العمل على تحفيز الفك في إتمام عمليّة المضغ، ويُعد هذا الفرع من الأعصاب مُتوسط الحجم مُقارنةً مع الفرعين الآخرين من توائم العصب الرئيس، مُمتدًّا إلى منطقة الفم في اللثة العلويّة والمنطقة السفليّة من مدار العين.[٣]

ويعمل العصب الفكّي العلوي على إيراد المعلومات الحسيّة من المناطق الموصولة فيه إلى الدماغ، كتغيّراتٍ في درجة الحرارة أو الإحساس بالأشياء الملموسة، أهمّها الآتي ذِكره:[٣]

  • الغشاء المُخاطي داخل الوجه:

إذ توفر الفروع الأنفيّة للعصب الفكي العلوي أهم المعلومات المُتعلّقة بالحاسّة الشميّة من مُستقبلاته، والتي يتم الإحساس بها عن طريق المُستقبلات الشميّة المُتصلة بالنهايات العصبية المُبطنة للبلعوم والحنك وتجويف الأنف والجيب الفكي وغيرها من المناطق المُتجاورة.

  • الأسنان:

إذ يعمل هذا العصب على نقل المعلومات الحسيّة التي ترد إلى الدماغ عن طريق النهايات العصبيّة المُتواجدة في الأسنان.

  • الوجه:

توفر النهايات العصبيّة للعصب الفكّي العلوي المُتواجدة في الوجه المعلومات الحسيّة الضروريّة، إذ تتوفّر المعلومات من المناطق الجانبيّة للوجه، الجفن السفلي والخد والشفة العليا.

العصب الفكي السفلي

يُعرف الفرع الرئيس الثالث من العصب القحفي الخامس أو ما يُسمّى بالعصب الثلاثي بالعصب الفكي السفلي mandibular nerve، والذي يحمل كلا النوعين من الألياف الصادرة من الدماغ، ليعمل على التحكّم بالمعلومات وإيصالها إلى الأعضاء المُستهدفة، كعضلات الفك السفلي وما يُجاورها من أجزاء، إضافةً إلى بعض المناطق من الأسنان والمفصل الصدغي الفكّي والغشاء المُخاطي للفم وثلثي اللسان الأمامي وعضلات المضغ وغيرها من الأجزاء.[٤]

وينشأ العصب الفكي السفلي من ثلاثة مراكز رئيسة مُتواجدة في الدماغ المُتوسّط والمنطقة الحسيّة الرئيسة والعمود الفقري،[٤] ليقوم بتزويد الأجزاء بالمعلومات الواردة واستقبال الحسيّة منها عن طريق فروعه المُتلخّصة بالآتي:[٣]

  • العصب السحائي المُتكرر:

الذي يدخل إلى الدماغ عبر الثقبة الشوكيّة مع الشريان السحائي.

  • العصب المضغي:

والذي يمر من خلال الفتحات المُتواجدة في الفك السفلي لأعصاب العضلة السفليّة والمِفصل الصدغي الفكّي.

  • الأعصاب الصدغيّة العميقة:

والتي تعمل على توفير الفروع العصبيّة الأماميّة والخلفيّة للعضلة الصدغيّة.

  • العصب الأذيني العضلي:

ويتكوّن هذا العصب من جذرين يُحيطان بالشريان السحائي الأوسط.

  • العصب اللساني:

وهو العصب الذي يعمل بالتوازي مع العصب السنخي السفلي.

وظائف العصب ثلاثي التوائم

يوفر العصب ثلاثي التوائم العديد من الوظائف الرئيسة، والتي ترتبط بدورها بالأعصاب القحفيّة الأخرى، ليعمل على توفير الوظائف التي تضمن توصيل المعلومات بأنواعها من وإلى الدماغ الخارج منه، إذ يأتي العصب ثلاثي التوائم بزوجٍ خارجٍ من الجهاز العصبي المركزي ليوصله بأعضاء المُكونة اللأنظمة الجسديّة المُختلفة.[٥]

ومن أهم وظائف العصب ثلاثي التوائم:
  • الوظيفة الحسيّة Sensory:

إذ يعمل على إيراد المعلومات من الأغشية المُخاطيّة والجلد إلى الدماغ،[٦] وعادةً ما تكون المعلومات مُتعلّقة بحاسّة الشم، أو التحديد المكاني للمعلومات، إضافةً إلى القدرة على تحديد الأماكن والإحساس بالأشياء وغيرها.[٥]

  • الوظيفة الحركيّة Motor:

إذ يقوم بهذه الوظيفة عصب الفك السفلي دون الفرعين الآخرين، ليعمل على تحفيز العضلات المُكوّنة للفك السفلي والمسؤولة عن عمليّة المضغ، كالعضلات الجناحيّة الإنسيّة والأماميّة، إضافةً إلى العضلة الصدغيّة والماضغة وغيرها، كما يقوم العصب الفكّي السفلي بتزويد العضلات البلعوميّة بأهم المعلومات الواردة من الدماغ للقيام بعمليّة البلع بسهولةٍ ويُسر.[٦]

  • التحفيز الودّي Parasympathetic Supply:

إذ يبدأ هذا التحفيز مع نهاية العقد السمبتاويّة، ليبدأ بالانتقال مع العصب ثلاثي التوائم.[٦]

الأمراض الشائعة التي تصيب العصب ثلاثي التوائم

نظرًا لأهميّة العصب ثلاثي التوائم ووصول أفرعه إلى مُختلف أجزاء الوجه والرقبة، يترتّب عن بعض المشاكل والمُحفزات الإصابة بالأمراض التي تُظهر العديد من الأعراض، ومن أهمها الآتي ذِكره:[٧]

ألم عصب ثلاثي التوائم

يتكوّن الألم العصبي لثلاثي التوائم أو ما يُعرف بتيك دولورو نتيجةً لاضطراب النهايات العصبيّة للقحفيّ الخامس في الوجه، تلك المسؤولة عن كشُف الإحساس باللمس والألم ودرجة الحرارة والضغط في العديد من مناطق الوجه والرقبة والجبين،[٨] إذ يبرز المرض عندما يُعاني المريض من نوباتٍ من الألم المُبرح الشبيه بالطعن في المنطقة، وقد يصل هذا الألم إلى منطقة ما داخل الفم.[٧]

الأعراض

في الآتي أهم أعراض العصب ثلاثي التوائم:[٧]

  • span class="ql-ui" contenteditable="false"></span>نوباتٌ من الألم الشديد الشبيه بالصدمة الكهربائيّة أو طعنة السكين.
  • تزايد ألم الوجه بمُحفزاتٍ يقوم بها المريض، والتي تُساعد في تطوّر المرض، كلمس الوجه أو المضغ، إضافةً إلى التحدّث أو تنظيف الأسنان وغيرها.
  • استمرار الألم المُبرح لمدةٍ لا تقل عن الثواني، لتمتد إلى دقائق معدودة.
  • قد يتعرّض المريض إلى النوبات المرضيّة لأيام أو أسابيع أو أكثر من ذلك، وفي المُقابل، قد يمر الأشخاص بفتراتٍ لا يشعرون فيها بأي ألم.

الأسباب وعوامل الخطر

ويحدث الألم العصبي لثلاثي التوائم نتيجةً للآتي:

  • مشاكل وظيفيّة تؤدي إلى ضغط الشريان أو الوريد المُتجاور مع العصب، ليؤدي ذلك إلى تشكيل ضغط مُسبب بخلل مُتمثّل على شاكلة الألم الظاهر للعيان
  • التقدّم بالسن.
  • الإصابة بالتصلّب المُتعدد أو الأمراض المُرتبطة في آليّة تشكلها بغمد المايلين الذي يُغطي الأعصاب ليقيها من المُسببات المرضيّة.

العلاج

ترتبط الأساليب العلاجيّة لألم عصب ثلاثي التوائم بشكلٍ مُباشر مع تقليل نسب الإشارات العصبيّة المُرسلة إلى الدماغ، كالكاربامازيبين والفينيتوين، كما أنّ العوامل المُضادّة للتشنج والمُرخية للعضلات قد تُساعد في عدم تطوّر الأعراض الجانبيّة والمُضاعفات الناتجة عنه، مثل الباكلوفين بمعيّةٍ مع كاربامازيبين وغيرها الكثير من الأدوية.[٧]

ألم العصب مثلث التوائم اللانموذجي

استُخدم مُصطلح آلام الوجه غير النمطيّة لتصنيف الألم غير المُحاكي للأعراض النمطيّة الدالّة على الإصابة بالألم العصبي ثلاثي التوائم والمذكورة مُسبقًا،[٩] كالآلام المُبرحة في الوجه والمُستمرّة إلى عدة دقائق نتيجةً إلى المُحفزات المُطلقة لشرارة ظهور الأعراض الكلاسيكيّة، وقد نسبت الأبحاث الدارسة للمُسببات الرئيسة للمرض إلى علم النفس، إذ ذكرت أنّ المُسببات الرئيسة في ظهور هذه الآلام الجسديّة إلى بعض المشاكل السلوكيّة أو الإصابة بالاكتئاب.[١٠]

إضافةً إلى تأثير بعض الأزمات والصراعات العالقة والقضايا النفسيّة الأخرى في تطوّر وتشكّل ألم الوجه ذو الطبيعة المُتقطعة، وتشمل الخَيارات العلاجيّة:[١٠]

  • الأدوية:

قد تضمن استخدام المُسكنات ومُضادّات الاختلاج ومُضادّات الاكتئاب التقليل من الأعراض المرضيّة وربما إيقافها فور الحصول.

  • العلاجات النفسيّة:

وتشمل الوسائل التي تؤدي إلى تخفيف الضغوطات النفسيّة للمريض، أهمّها العلاج السلوكي المعرفي وتقنيات الاسترخاء أو التأمل.

  • الوخز بالإبر:

إذ يخضع المريض إلى الوخز بالإبر في نقاطٍ مُعيّنة لتخفيف الألم الظاهر.

المراجع[+]

  1. "Neuroanatomy, Cranial Nerve 5 (Trigeminal)", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج " Trigeminal nerve (CN V)", www.kenhub.com, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Trigeminal Nerve Anatomy ", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  4. ^ أ ب "Anatomy, Head and Neck, Mandibular Nerve", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  5. ^ أ ب "Trigeminal Nerve Overview", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  6. ^ أ ب ت "The Trigeminal Nerve (CN V)", teachmeanatomy.info, Retrieved 2020-06-29. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "Trigeminal neuralgia", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  8. "Trigeminal Neuralgia", www.health.harvard.edu, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  9. "ICD-10 Version:2016", icd.who.int, Retrieved 2020-06-30. Edited.
  10. ^ أ ب "Atypical Facial Pain", www.templehealth.org, Retrieved 2020-06-30. Edited.

6 مشاهدة