الشاطئ الأحمر في الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
الشاطئ الأحمر في الصين

الصين

الصين أو جمهورية الصين الشعبيّة هي دولة تقع في شرق قارة آسيا، وفيها أكبر عدد سكان في العالم، تنقسم إلى عدد من المقاطعات والبلديات والمناطق ذات الحكم الذاتي وعاصمتها بكين، وتبلغ مساحة الصين حوالي 9.6 مليون كيلو متر مربع، وتتنوع فيها البيئات الطبيعية المختلفة مثل الغابات والسهول والصحاري والشواطئ والجبال وأهمها جبال الهيمالايا التي تُشكّل الحدود بينها وبين الهند، وتُعد الحضارة الصينية من أقدم الحضارات في العالم، وشهدت الصين على مر السنين تطورًا هائلًا في المباني وانتعاش الاقتصاد بسبب الصناعات الكيرة المتعددة، وتحد الصين من جهة الشرق بحر الصين الشرقي، ومن جهة الجنوب بحر الصين الجنوبي، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الشاطئ الأحمر في الصين.[١]

الشاطئ الأحمر في الصين

يُعد الشاطئ الأحمر في الصين من الأماكن الفريدة في العالم من نوعها، حيث يقع في مدينة بانجين الساحلية في الصين، ولا يُعد هذا الشاطئ شاطئًا رمليًا كباقي الشواطئ في العالم، ولكن تُغطي أعشاب القصب الأحمر الضيقة كل الشاطئ فيبدو وكأن لونه أحمر، ويُصنّف الشاطئ الأحمر في الصين من المحميات الطبيعية الفريدة من نوعها بسبب لونها المميز، وتتميز أرض الشاطئ الأحمر في الصين بأنها أرض رطبة للغاية ينبت فيها القصب الأحمر كواحدة من أكبر المستنقعات المملؤة بالقصب في العالم، وتوجد في دلتا نهر لياو، حيث يظهر هذا اللون المميز للشاطئ في مواسم معينة على طول خط الساحل، ويقع الشاطئ الأحمر في الصين بالتحديد في مقاطعة داوا التي تبعد حوالي 18 ميلًا جنوب غرب مدينة بانجين وتتبع لمقاطعة لياونينغ في شمال شرق الصين، ويقصد السياح الشاطئ الأحمر بسبب جمال منظره باعتباره وجهة سياحية بيئية مهمة في الصين منذ عام 1984م، ويمكن الوصول إليه عن طريق ركوب الحافلة أو القطار، كما يوجد في مدينة بانجين العديد من شركات النقل التي تقوم بنقل السياح إلى الشاطئ الأحمر للتمتع بالمناظر الجميلة والخلابة.[٢]

ويبدأ الشاطئ الأحمر في الصين بالظهور في اللون الأحمر مع بداية فصل الربيع في شهر أبريل، حيث تتدرج الألوان من الأحمر الفاتح للقصب غير الناضج والأحمر الغامق للقصب الناضج، وهذا النوع من القصب هو من الأنواع النادرة من النباتات التي يمكن أن تنمو في التربة القلوية جدًا، كما أنها تُصنّف من أكبر مستنقعات القصب في قارة آسيا، ويمكن استخدام هذا القصب في صناعة الورق، كما أن العديد من الحيوانات تُفضل العيش في هذه المستنقعات وتعد موطنًا للعديد من الحيوانات المهددة بالانقراض.[٣]

الحيوانات التي تعيش في الشاطئ الأحمر

هناك العديد من الكائنات الحية التي تعيش في الشاطئ الاحمر في الصين، فهي تُعد من أكثر الأماكن التي يقطنها العديد من الكائنات الحية، كما أنها تُعد موطنًا لأكثر من 400 نوع من أنواع الحيوانات البرية، ومنطقة مهمة لتوقف حوالي 250 نوعًا من أنواع الطيور المهاجرة التي تهاجر بشكل سنوي من منطقة شرق آسيا إلى قارة أستراليا، ويُقدّر عدد الطيور المحميّة منها حوالي 20 نوع من الطيور المهاجرة مثل الطيور المهددة بخطر الانقراض مثل طائر الرافعة الحمراء وطائر النورس ساوندر، وتنجذب الطيور المهاجرة إلى منطقة الشاطئ الأحمر في الصين بسبب البيئة المائية المناسبة لبناء أماكن التعشيش للطيور ووضع البيض فيه، كما يتواجد في المنطقة العديد من الأسماك الكثيرة التي يصطادها الناس كطعام لهم مثل سلطعون القفاز المحلي الشهي، حيث إن هذه المنطقة يُطلق عليها لقب أرض الأسماك والأرز، حيث تحتاج زراعة الأرز إلى الكثير من الماء المتوافر بشكل كبير في المنطقة، وتُزرع فيها حبوب الأرز المحلية القصيرة والعالية الجودة، والذي أصبح الأرز الرسمي لأولمبياد بكين في عام 2008م.[٢]

المخاطر التي يتعرض لها الشاطئ الأحمر

يتعرّض الشاطئ الأحمر في الصين إلى العديد من المخاطر التي تظهر من المنطقة نفسها، فالمنطقة بشكل عام آمنة للسياح من مختلف مناطق العالم، ولكن الحياة البرية المحلية فيها والتنوع الحيوي هم الخطر الحقيقي الذي يهدد المنطقة، فهناك العديد من المخاطر التي تأتي من عدم التوافق بين مجموعة حماية الأراضي الرطبة ومجموعة الأشخاص الذين يستغلون المنطقة بشكل اقتصادي، حيث تضم هذه الأراضي الرطبة واحدة من أكبر حقول النفط في الصين، والتي تُعد محركًا اقتصاديًا مهمًا لكل مدينة بانجين، كما تتنافس المزارع التي يملكها الأشخاص للمأكولات البحرية وحقول الأرز مع مساحة الحياة البرية على الغذاء والمكان أيضًا، وقد بُذلت العديد من الجهود الكبيرة لحماية النظم الإيكولوجية المحلية في المنطقة في السنوات الأخيرة الماضية، لتوضيح أهمية التنوع البيولوجي في المنطقة من أجل الحفاظ على المياه النظيفة وكذلك منع الفيضانات التي يتسبب فيها البشر والحيوانات معًا، لذلك تقع مسؤولية حماية المنطقة على السكان المحليين وعلى السياح أيضًا، من أجل جماية المنطقة اقتصاديًا وسياحيًا.[٢]

أهم الشواطئ في الصين

إضافةً إلى الشاطئ الأحمر في الصين هناك العديد من الشواطئ في الصين، وذلك بسبب حدود الصين البحرية من جهة الشرق وجهة الجنوب، والتي تتميز بأنها وجهة سياحية مهمة لجذب السياح وزيادة الموارد الاقتصادية في الصين، ومن أهم الشواطئ في الصين ما يأتي:

  • شاطئ داليان: الموجود في مدينة داليان في شمال شرق الصين، والتي تتميز بمناظرها المعمارية الجميلة الشرقية والغربية الفريدة من نوعها، والتي تجذب السياح إليها بشكل كبير.[٤]
  • شاطئ تشينغداو: وهو من أحد أفضل الموانئ الطبيعية في الصين، والذي تم فيه استضافة اليخوت في دورة الألعاب الأولمبية عام 2008م، ويتميز بطبيعته الخلابة التي تجعله مقصدًا للسياح.[٥]
  • شاطئ هانيان: الموجود على جزيرة هانيان القريبة من بحر الصين الجنوبي، والذي يتميز بطبيعته المميزة والفريدة من نوعها التي تجعله من أشهر الشواطئ في الصين.[٦]
  • شاطئ شاندونغ: التابع لشبة الجزيرة الموجودة في شرق الصين، والذي يشتهر بصيد الأسماك والقريدس على طول خط الشاطئ، كما يستغل سكان المنطقة الشاطئ في زراعة الحبوب والأشجار على السهول الضيقة على طول الشاطئ.[٧]

المراجع[+]

  1. "China", www.en.wikipedia.org, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Panjin Red Beach, China – Unique Places In The World", www.worldatlas.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. "Red Beach (Panjin) ", www.wikiwand.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  4. "Dalian", www.britannica.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  5. "Qingdao", www.britannica.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  6. "Hainan", www.britannica.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  7. "Shandong Peninsula", www.britannica.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.