السيتالوبرام والإسيتالوبرام: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
السيتالوبرام والإسيتالوبرام: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

السيتالوبرام والإسيتالوبرام

بشكلٍ عام فإنّ هناك بعض النواقل العصبيّة في الدماغ التي يؤثّر مستواها وتركيزها في الدم على مزاج الشخص والأعراض الأُخرى المصاحبة لاضطرابات الجهاز العصبيّ المركزيّ، ومن الأمثلة على هذه النواقل العصبيّة السيروتونين، ولما له من أهميّةٍ كبيرةٍ فإنّ هناك بعض أصناف وفئات الأدوية التي تعمل على زيادة مستواه في الدماغ والجهاز العصبيّ المركزي، ومن أهمّها هي فئة الأدوية المُبّطة لاسترداد السيروتونين الانتقائيّة، وبُعدّ كلًا من عقار السيتالوبرام والأسيتالوبرام من العقاقير التي تنتمي لهذه الفئة، ومن الجدير ذكره أنّ كلًا من هذين الدوائين يماثل التركيبة الكيميائيّة للآخر تمامًا في كم ونوع الذرات، إلا أن" ما يميّزهما عن بعضهما هو ترتيب هذه الذرات في الهواء، ويختلفان تبعًا لذلك في مدى فعاليّتهما وبالتالي في الجرعة المُستخدمة لإحداث التأثير السريريّ والطبيّ، إذ يُعدّ الأسيتالوبرام أكثر كفاءةً من السيتالوبرام ويحتاج المريض عادةً منه ما يقارب نصف الجرعة من السيتالوبرم، وسيتم الحديث أيضًا عن كلٍ من الاستطبابات، والآثار الجانبيّة، والمحاذير المتبعة عند استخدامهما.[١]

استطبابات السيتالوبرام والإسيتالوبرام

تُعدّ استطبابات كلًا من السيتالوبرام والأسيتالوبرام محدودةً نوعًا ما وذلك نتيجةً لمحدوديّة تأثير هذين العقارين على النواقل العصبيّة وانحصارها في السيروتونين فقط، ولهذا السبب فإنّه بشكلٍ عام يمكن استخدام عقار الإسيتالوبرام لعلاج حالات الاكتئاب والسيطرة عليه وذلك بعد استشارة الطبيب المختص والمعالج، كما يُمكن استخدام هذا العقار لعلاج اضطرابات القلق والإصابة به،[٢] أمّا بالنسبة لعقار السيتالوبرام فإنّ استخدامه يُعدّ محصورًا فقط في علاج الاكتئاب والسيطرة على أعراضه.[١]

الجرعة الآمنة للسيتالوبرام والإسيتالوبرام

يعتمد اختيار الجرعة الصحيحة والمناسبة على نوع الدواء المستخدم، حيث أنّ الجرغة الصحيحة تختلف ما بين عقار السيتالوبرم وعقار الإسيتالوبرام كما تم الذكر سابقًا، كما أنّ ذلك يعتمد أيضًا على وزن وعمر المريض وحالته ووضعه الصحيّ، وفي ما يأتي الجرعات الآمنة لهذين الدوائين:

  • دواء الإسيتالوبرام: يتمّ استخدام جرعةٍ يوميّةٍ واحدةٍ فقط خلال اليوم من عقار الإسيتالوبرام، ويتمّ تناولها إمّا صباحًا أو مساءًا، وتُعدّ الجرعة الآمنة منه هي 10 ميلليغرامًا يوميًّا لعلاج حالات الاكتئاب، ويُمكن زيادة هذه الجرعة لتصبح 20 ميلليغرامًا منه بعد مرور أسبوعٍ واحدٍ من بدء العلاج للبالغين أو بعد مرور ثلاث أسابيع على الأقل للأشخاص الأصغر عمرًا مثل المراهقين، كما تُعدّ هذه الجرعة هي التي تُستخدم أيضًا لعلاج اضطرابات القلق العام، ويتميّز هذا الدواء بعدم الحاجة إلى تعديل الجرعة عند تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من اضطراباتٍ أو أمراضٍ في الكبد.[٣]
  • دواء السيتالوبرام: تُعدّ الجرعة الاعتياديّة من عقار السيتالوبرام هي 20 ميلليغرامًا من الدواء يوميًا وتُعدّ الجرعة القصوى التي يمكن استخدامها هي 40 ميلليغرامًا في اليوم، ويتمّ اعتماد هذه القراءات للجرعات لدى البالغين فقط، أما بالنسبة للأطفال فإنّه يتمّ البدء بعلاجهم بجرعةٍ يوميّةٍ مقدراها 10 ميلليغرامًا في اليوم، ومن الممكن زيادتها تدريجيًّا لتصل إلى 40 ميلليغرامًا من الدواء في اليوم في الحالات التي تستدعي ذلك بحسب توصية الطبيب المختص والمعالج، وما يميّز استخدام السيتالوبرام أيضًا هو وجود الحاجة إلى تعديل الجرعة المُستخدمة في حالات المرضى المُصابين باضطراباتٍ أو مشاكل في الكبد.[٤]

الآثار الجانبية للسيتالوبرام والإسيتالوبرام

قد يؤدّي استخدام أيًا من عقار السيتالوبرام أو الإسيتالوبرام إلى حدوث بعض الأعراض الجانبيّة التي قد يتعرّض لها الشخص المريض عند البدء باستخدام هذا الدواء، ومن المهم معرفته أنّ هذه الآثار الجانبيّة تختلف في ظهورها وشدّتها من شخصٍ غلى آخرٍ إذ لا يُشترَط حدوثها جميعها وبنفس الشدّة والوضوح لدى جميع المرضى الذين يتناولولن هذا الدواء، ومن أهم الآثار الجانبيّة التي قد تظهر وتُعدّ من الامور غير المرغوب بها ما يأتي:[٥]

  • الشعور بجفافٍ في الفم.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيّؤ.
  • الشعور باضطراباتٍ في النوم مثل الأرق.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضميّ والأمعاء مثل حدوث الإمساك أو خروج الدم مع البراز وتغيّر لونه إلى اللون الأسود.
  • الشعور بالدوار والدوخة قدر الإمكان.
  • انخفاض الرغبة الجنسيّة وانخفاض القدرة على ممارسة الجنس كما يجب.
  • سهولة النزف وظهور الكدمات المتفرّقة على الجسم.
  • حدوث اضطراباتٌ في سرعة النبض للقلب.
  • الشعور بألمٍ أو احمرارٍ أو انتفاخٍ في أحد العينَين أو كلاهما.
  • حدوث توسّعٍ في بؤبؤ العين.
  • الشعور بعدم وضوح في الرؤيا وتغيّرٍ في القدرة على الإبصار مثلر رؤية ألوانٍ حول الأضواء.
  • الإصابة ببعض التشنّحات.
  • تغيّرٌ في لون التقيّؤ ليصبح داكنًا و شبيهًا بحبّات القهوة.
  • وفي بعض الحالات الشديدة قد يصيب الشخص متلازمة تُسمّى متلازمة السيروتونين والتي تُعدّ من الأعراض الجانبيّة الخطيرة ويجب إبلاغ الطبيب فور حدوثها والإصابة بها.

محاذير استخدام السيتالوبرام والإسيتالوبرام

بشكلٍ عام فإنّ هناك مجموعة من المحاذير والاحتياطات التي يجب على المريض الانتباه لها وإبلاغ الطبيب عنها، كما يجب على الطبيب تحذير المريض ولفت نظره لها أيضًا في حال لم يقم المريض بذكرها، ومن أهم هذه المحاذير والاحتياطات اللازم اتباعها عند استخدام هذين العقارين ما يأتي:[٦]

  • يجب الحذر والانتباه في حالات التحسس المعروفة عند المرضى من أيّ من مادة السيتالوبرام أو الإسيتالوبرام، كما يجب الانتباه إلى وجود تحسسٍ لدى المريض من بعض المواد غير الفعالة في الدواء أيضًا.
  • يجب إبلاغ الطبيب في الحالات التي يتم استخدام أدويةٍ أخرى وخاصةً الأدوية التي تعمل على الجهاز العصبيّ والمتعلّقة به ومنها أنواع مثبّطات استرداد السيروتونين الأخرى مثلًا، والأدوية التي تنتمي لمجموعة أحداي أكسديز الأمين وغيرها.
  • يجب إبلاغ الطبيب في حالات وجود تاريخٍ مرضيّ للشخص نفسه مثل الإصابة بأمراض القلب ومنها النوبة القلبيّة، أو الإصابة بمشاكل واضطراباتٍ في كلٍ من الكبد أو الكلى أو الغدة الدرقيّة، كما يجب إخبار الطبيب في حال حدوث نوبات صرعٍ أو تشنّجاتٍ سابقة لدى املريض أو في حال تم تشخيصه بالإصابة بمرض الصرع بشكلٍ مؤكّد.
  • يجب إبلاغ الطبيب عن أنواع الأعشاب والمكملات الغذائيّة التي يتمّ تناولها خاصةً عند وجود عشبة القديس يوحنا من ضمن هذه الأعشاب.
  • يجب إبلاغ الطبيب المعالج في حال وجود حملٍ أو الاشباه بوجود الحمل أيضًا، وذلك أنّ هذين الدوائين قد يؤثّران سلبًا على الأم الحامل وجنينها، ويعود القرار في استخدام السيتالوبرام أو الإسيتالوبرام أثناء فترة الحمل إلى تقييم الطبيب المعالج للوضع الصحي ومدى الحاجة إلى استخدامهما وتقييم الفوائد المرجوة من الاستخدام مقارنةً بالأخطار المحتملة الناتجة عن عدم استخدامهما.
  • في حال الحاجة إلى إجراء أيّ عمليّةٍ جراحيّةٍ أثناء فترة استخدام أيًا من دواء اليتالوبرام أو الأسيتالوبرام -حتى لو كانت عمليّةً جراحيّةً بسيطةً متعلّقةً بالأسنان مثلًا- فإنّه يجب إبلاغ الطبيب المعالج عن تناول المريض لهذا الدواء.
  • يجب الحذر والانتباه إلى أنّ حدوث الدوار والدوخة يُعدّ من الأعراض الجانبيّة الشائعة لهذين الدوائين، لذا فإنّه يُفضّل تجنُّب قيادة السيارة أثناء فترات استخدام هذين العقارين ما أمكن.
  • يجب إبلاغ الطبيب في حال وجود أيّ مشاكل أو اضطراباتٍ في العين، كما يُفضّل إجراء فحصٍ للعين قبل البدء باستخدامه حتى لو لم يُشخّص المريض مسبقًا بأيّ من أمراض العين، وذلك لأنّ استخدام هذين الدوائين قد يتسبّب في زيادة احتماليّة ارتفاع ضغط العين والإصابة بمرض المياه الزرقاء.

التفاعلات الدوائية للسيتالوبرام والإسيتالوبرام

قد يؤدّي استخدام السيتالوبرام أو الإسيتالوبرام إلى حدوث تداخلاتٍ دوائيّةٍ قد تتسبّب في غحداث تغييرٍ لطريقة عمل هذه الأدوية أو التأثير على فعاليّتا وكفائتها، الأمر الذي قد يتسبّب في إحداث خطرٍ أو ضررٍ للشخص المريض، ولمنع حدوث هذه التداخلات الدوائيّة فإنّه لا بدّ أولًا من معرفة هذه التداخلات ومن ثمّ إدراة تناول هذه الأدوية بالشكل الصحيح عن طريق إخبار الطبيب المعالج عن جميع الأدوية التي يتمّ تناولها لتقييم الأخطار والفوائد المرجوّة من ذلك، ومن أهمه هذه التداخلات الدوائيّة التي قد تحث ما يأتي:[٧]

  • الأدوية التي تنتمي لمجموعة مميّعات الدم ومن أهمّها دواء الوارفارين.
  • الأدوية التي تنتمي لمجموعة مضادّات الالتهاب غير الستيرويديّة مثل الدكلوفيناك، الأيبوبروفين، والميلوكزيكام، وغيرها.
  • الأدوية المُضادّة لتخثّر الدم ومن الأمثلة عليها، الديباجاترين، الأبيكسابان، الإيدوكسابان، والريفوكسابان.
  • بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض الشقيقة ومن أهمها دواء أملوتربتان، إيليتربتان، ناراتربتان، ريزاتربتان، زولميتربتان.
  • بعض أنواع الأدوية التي تستخدم لعلاج حموضة المعدة والتخفيف منها ومن الأمثلى عليها دواء سيميتيدبن.
  • بعض أنواع الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطراب الذهان ومنها مثبّكات الإنزيم المؤكسد لأحادي الأمين، مثل دواء إيزوكاربوكسازيد، فينيلزين، ترانيسيبروماين.
  • بعض الأنواع الأخرى للأدوية التي تستخدم لعلاج الاكتئاب، ومنها دواء سيتالوبرام، فلوكسيتين، فلوفوكسامين.
  • بعض أنواع الأدوية التي تعمل على تثبيط وتهدئة الجهاز العصبي المركزي مثل البنزوديازبينات، والجابابنتين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is the difference between Celexa and Lexapro?", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  2. "Escitalopram Oxalate", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  3. "LEXAPRO", www.rxlist.com, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  4. "Citalopram", www.nhs.uk, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  5. "Escitalopram Oxalate", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  6. "Escitalopram", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-21. Edited.
  7. "Escitalopram, Oral Tablet", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-21. Edited.