السمات الشخصية لحاملة اسم هاجر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
السمات الشخصية لحاملة اسم هاجر

اسم هاجر

في كلِّ عصرٍ من العصور وجيلٍ من الأجيال تُشاع عدَّة أسماءٍ، فيحبِّها النَّاس ويألفها فتكون هذه الأسماء سِمة هذا العصر، ولكنَّ عوامل الجذب تجاه أي اسمٍ تبقى نفسها مهما تعاقبت الأجيال وتغيَّرت الآراء، فدائمًا ما يبحث النَّاس عن الاسم الخفيف اللطيف في اللفظ والمعنى وتناسق الحروف والانسياب في السمع، فخطوة اختيار الاسم هي من أهمِّ وأصعب الخطوات في آنٍ واحد، واسم هاجر كان أحد هذه الأسماء فكم أحبَّه النَّاس؛ لأنّه يذكر بتلك المرأة الفاضلة زوجة النبيّ إبراهيم -عليه السلام-، لهذا سيتحدث هذا المقال عن معنى اسم هاجر والسمات الشخصية لحاملة اسم هاجر.

معنى اسم هاجر

هاجر هو اسم عَلَم مؤنّث ساميّ حسب معجم معاني الأسماء، وهو ليسَ من الفعل هاجر كما يُظَنّ؛ لأنّه اسم غير عربيّ، ويُقال هاجَرَ الرجل من مكان كذا، أيْ تركه وخرج إلى غيره، والمهاجِر هو من يهجر ما نهى الله عنه، وهجر الشيء أيْ تركه وأعرض عنه، ويُقال شيءٌ هاجِرٌ أيْ جيدٌ وغالي الثمن، والهَجْرُ ضدُّ الوصل، وهاجر الشباب أيْ خرجوا من بلدهم إلى بلدٍ آخر. [١]

السمات الشخصية لحاملة اسم هاجر

من أسرار الله في خلقه أنْ تعدّدت الأسماء، ومع تعدّدها كَثُرت معانيها واختلفت، فمنها ما كان سيِّئًا ومنها ما كان حَسَنًا، وتحمل هذه الأسماء عدَّة سماتٍ يتميَّز بها حامل الاسم عن غيره من الشخصيَّات والأسماء، وفيما يأتي سيتم ذكر السمات الشخصية لحاملة اسم هاجر:

  • هاجر من الشخصيات طيبة القلب لطيفة المعشر محبوبة من جميع من حولها، وهذا أهمُّ ما يميِّزها عن غيرها من الشخصيات، إذ إنها تمتلك تأثيرًا كبيرًا على الأشخاص من حولها.
  • هاجر متسامحة، فهي لا تحمل في نفسها حقدًا على أحد أو كرهًا له، بل تحاول أن تنام في كلِّ يومٍ مطمئنة البال صافية الفكر لا يشوب صدرها أيَّما شائبة.
  • عاطفية وتحبُّ عائلتها بشكل لافتٍ جدًّا، فهي تقدِّم لهم كلَّ ما تملك لأنها تؤمن أنَّها تعيش لأجلهم فقط.

السيدة هاجر -عليها السلام-

إنَّ الاسم هو نبراس الإنسان الذي يسطع في حياته وبعد مماته، هو البصمة الوحيدة التي ستذكرها له الأيام وكلُّ ما دون ذلك هو فانٍ لا محالة، وأهم امرأة عبر التاريخ سميت بهاجر هي هاجر أمّ اسماعيل وزوجة إبراهيم -عليهما السلام- فكانت هديَّة سارة إلى زوجها إبراهيم بعد يأسها من إنجاب الأولاد له، فتزوجها إبراهيم وأنجبت له إسماعيل -عليه السلام-، ولكنَّ سارة طلبت منه إبعادها، فأخذها إبراهيم ووضعها في وادٍ غير ذي زَرْعٍ، فصبرت وجزاها الله -عزّ وجلّ- على صبرها عظيم الأجر والثواب، فنبع الماء من تحت أقدام إسماعيل لينهي الله تلك القصة ببناء الكعبة، وجَعْلها قِبلة المسلمين إلى يوم القيامة.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى هاجر في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-6-2019. بتصرّف.