السمات الشخصية لحاملة اسم سكينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
السمات الشخصية لحاملة اسم سكينة

اسم سكينة

تراوَحَت الأسماء عبرَ هذه العصور ما بين قديمةٍ وحديثة، جميلة وقبيحة، أسماءٌ للأسياد وأخرى للعبيد، وقد شاعت هذه الفكرة جدًّا في العصر الجاهليّ، وذلك من خلال تسمية سادات قريش والعرب للعبيد بالأسماء اللطيفة مثل سرور ومزين وغيرها؛ لاعتقادهم بأنَّ معانيها الحسنة تحلّ عليهم فلا يعصون أوامرهم، وأما أبناؤهم فكانوا يطلقون عليهم الأسماء ذات المعاني القاسية أمثال كلب ووحش وجرو وذؤيب؛ لأنها تكون وابلًا على أعدائهم وحسرة عليهم، لهذا عندما جاء النبي -عليه الصلاة والسلام- صحّح تلك المفاهيم وحبّب بالأسماء الحَسَنة ذات المعاني الجميلة، وفي هذا سيتحدّث المقال عن معنى اسم سكينة والسمات الشخصية لحاملة اسم سكينة.

معنى اسم سكينة

سكينة هو اسم عَلَم مؤنّث عربيّ حسبَ معجم معاني الأسماء، ويختلفُ هذا الاسم تبعًا للحركات التي تزين حروفه فإنْ كان "سُكَينة" فمعناه الجارية خفيفة الروح الظريفة ومذكره سُكين، وأما إن كان الاسم بالفتح "سَكينة" فمعناه هو الطمأنينة والهدوء والوقار والسكينة هي التي تساكن الدار أيضًا، والسَّكينة هي الرزانة والوقار، وهذا الرَّجل يشعر بالسَّكينة أي بالاستقرار والهدوء والسَكَنُ هو الراحة وسَكَنَ الشيء أي هدأ وتوقفت حركته، وسَكُن فلان أي صار مسكينًا، وسكَّن الجوع أي هدَّأه وسكن الظمأ أي روَّاه، والسُّكنُ هو القوت.[١]

السمات الشخصية لحاملة اسم سكينة

عندما يسمو الاسمُ في معانيه ويعلو فلن يحصدَ إلّا الورد والزهور والريحان والعطر في ذلك، ولو دنى فلن يكون إلا في القاع والخراب والحزن والأسى والتَّعب، وفي هذا عندما تمَّ عرض معاني اسم سكينة فإنَّها قد حازت من الشرف والجودة والأمان والطمأنينة الشيء الكثير، لهذا سيُذكر فيما يأتي أهم السمات الشخصية لحاملة اسم سكينة أو لمعظم حاملي هذا الاسم:

  • سكينة من الفتيات الرقيقات الحانيات اللاتي جَمَعْنَ من العذوبة واللطافة والرقّةّ والبهاء ما لا يَخفى على أيِّ معاشرٍ لها.
  • من أهم ما تمتاز به سكينة من الصفات كونها امرأة وفيةٌ لعهودها لا تغيِّر كلامها ولا تلعب على هذه الوتيرة أبدًا.
  • التفاؤل هو أجمل الألحان التي تحاول سكينة عزفَها في كثيرٍ من الأوقات التي تخلو بنفسها فيها.

سكينة بنت الحسين

عندما يُبحث في تاريخ الفتيات اللاتي حملنَ اسم سكينة فلن يجد أهم من الفتاة الأقرب إلى نسب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهي سكينة بنت الحسين حفيدة علي بن أبي طالب، تزوّجت من عبد الله بن الحسن بن علي -رضي الله عنهم وأرضاهم جميعًا-، ولدت في السنة السادسة والثلاثين بعد الهجرة، والدتها هي الرباب بنت امرئ القيس، أحبّت قول الشعر ونقده، وكانت من الشخصيات التي كان لها حظّ من الفصاحةً في لسانها. توفّيت سنة 117 للهجرة رحمها الله.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى سكينة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.