الديكلوفيناك والأطفال: أسباب وصفه وما هي الجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
الديكلوفيناك والأطفال: أسباب وصفه وما هي الجرعة الآمنة

الديكلوفيناك والأطفال

يندرج الديكلوفيناك تحت فئة الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، وينطوي استخدامه على علاج الآلام الخفيفة إلى المعتدلة، كما يساهم بالتخفيف من أعراض التهاب المفاصل كالتهاب المفاصل الروماتويدي والتي تتمثل بالتورُّم، التصلُّب بالإضافة إلى آلام المفاصل، ومن المهم الإشارة إلى أنَّ هذا الدواء يقتصر عمله على تخفيف الآلام الناتجة عن حالات مرضية معينة، وليسَ علاجها بشكلٍ كامل، وعليه تتم الاستفادة منه طالما تم الاستمرار في تناوله، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الديكلوفيناك والأطفال أسباب وصفه، والجرعة الآمنة للأطفال، [١] فعادةً ما يتم وصف الديكلوفيناك للأطفال للتخفيف من الألم لديهم، حيثُ يساعد هذا الدواء الطفل على الشعور بألمٍ أقل، كما يساهم بعلاج الالتهاب في حال إعطائه للطفل بانتظام لبضعة أيام، [٢] ومن جهةٍ أخرى وفي أغلب الأحيان يتم وصف الدايكلوفيناك لعلاج مشاكل المفاصل عند الأطفال.[٣]


أسباب وصف الديكلوفيناك للأطفال

أثبتت دراسة نشرت عام 2015 بما يخص استخدام الديكلوفيناك لعلاج الآلام الحادة، أنَّه عادةً ما يتم استخدام دواء الديكلوفيناك لتخفيف الآلام على المدى القصير عند الأطفال، وبشكلٍ خاص في أوقات خضوعهم للجراحة، حيثُ تناولت الدراسة موضوع إمكانية إعطاء الديكلوفيناك للأطفال من باب وجود أدلة جيدة على فعاليته لتخفيف الآلام لدى البالغين، ومع الأخذ بعين الاعتبار وجود اختلافات في النمو عند الأطفال قد يعني تفاعلهم في كثيرٍ من الأحيان مع الأدوية بشكلٍ مختلف عن البالغين، وعليه فقد تم إثبات أنَّ هذا الدواء فعَّال لتخفيف الآلام التي قد تنتج بعد الخضوع للعمليات في حال إعطائهِ وقت إجراء العملية، حيثُ يمكنه التقليل من عدد الأطفال الذين يحتاجون إلى المسكنات لتخفيف آلامهم إلى درجة النصف، ومن جهةٍ أخرى وجب الإشارة إلى أنَّ هذا الدواء قد يسبب بعض الآثار الجانبية للأطفال كالنزيف المعوي، وردود الفعل التحسسية ولكنها تكاد أن تكون نادرة حيثُ يمكن حدوثها لأقل من 3 أطفال من كل 1000 طفل يتناولون الدواء[٤].


الجرعة الآمنة للديكلوفيناك

عادةً ما يتم تحديد الجرعة الآمنة لأيِّ دواء بالاعتماد على عدة أمور أهمها العمر، الحالة التي تستدعي العلاج، مدى خطورة الحالة، وجود حالات طبية أخرى لدى المريض، ومدى تفاعل المريض مع الجرعة الأولى من الدواء،[٥] أما بالنسبة للديكلوفيناك فعادةً ما يتم إعطاء أقراص دايكلوفيناك ثلاث مرات في اليوم على عدة فترات كالآتي؛ الجرعة الأولى تكون في الصباح، الثانية بعد الظهر والثالية في وقت النوم، ومن المهم المباعدة بين هذهِ الجرعات بمدة أقلها 4 ساعات، أما بالنسبة لتحاميل دايكلوفيناك فتُعطى مرتين في اليوم، مرة صباحًا والمرة الثانية في وقت النوم، ويُفضل المباعدة بينهما بمدة تتراوح ما بين 10 إلى 12 ساعة، فالمعلومات الواردة سابقًا لا تكفي للتعامل مع حالة مرضية للطفل لذا من من المهم استشارة طبيب الأطفال بما يخص الجرعة المناسبة للطفل وعدد مرات إعطائهِ إياها.[٢]

المراجع[+]

  1. "Diclofenac (Oral Route)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-14. Edited.
  2. ^ أ ب "Diclofenac for pain and inflammation", www.medicinesforchildren.org.uk, Retrieved 2020-05-14. Edited.
  3. "Diclofenac", www.nhs.uk, Retrieved 2020-05-14. Edited.
  4. "Diclofenac for acute pain in children", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-05-14. Edited.
  5. "Diclofenac Dosage (Custom)", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-14. Edited.