الحقن بالبوتكس علاج للصداع النصفي المزمن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
الحقن بالبوتكس علاج للصداع النصفي المزمن

الصداع النصفي المزمن

عادةً ما يظهر الصداع النصفي على جانبٍ واحدٍ من الرأس، وقد يعاني الشخص المصاب بالصداع النصفي من الألم الشديد مما قد يعيق أدائه للأنشطة اليومية، بالإضافة إلى بعض الأعراض كالشعور بالغثيان والتقيؤ، والحساسية الشديدة للصوت والضوء، ومن الممكن أن تظهر أعراض تحذيرية قبل أو أثناء النوبة عند بعض الأشخاص تُعرف بالهالة وتتمثل باضطرابات بصرية مثل ظهور بقع عمياء أو ومضات ضوئية، بجانب صعوبة التحدّث، والشعور بالوخز على جانب الوجه أو الذراع أو الساق[١]، ومن الجدير بالذكر بأن الصداع النصفي قد يكون عرضيًا أو مزمنًا، ويستمر الصداع النصفي العرضي لساعاتٍ وقد تمر عدة أسابيع أو أشهر بين النوبة والأخرى، بينما تستمر نوبات الصداع النصفي المزمن لفترةٍ أطول وتحدث بشكلٍ متكررٍ،وتعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال، وقد تساعد بعض الأدوية من غير وصفة طبية في التقليل من الأعراض بجانب الأدوية الموصوفة والعلاجات الطبية، ومن خلال هذا المقال سيتم التعرّف على علاج الصداع النصفي المزمن باستخدام الحقن بالبوتكس[٢].

حقن البوتكس

يٌعرف البوتكس بأنه عبارة عن بروتين مصنوع من الذيفان السجقية التي تُنتجه البكتيريا المطثية الوشيقية وهو نفس السم الذي يسبب التسمم الممباري، بالتالي يُعد البوتكس مادة سامة ولكن من الممكن استخدامه في العديد من الاستخدامات الطبية والتجميلية في حال تم التعامل معه بالشكل الصحيح وبجرعات صغيرة، وغالبًا ما يتم استخدام الحقن بالبوتكس للتقليل من تجاعيد الجلد، بالإضافة إلى علاج حَوَل العين، والتعرّق المُفرط، وتشنّجات الجفن، وبعض اضطرابات المثانة، وتكون آلية عمل حقن البوتكس من خلال شلل العضلات المؤقت إذ إنه يستهدف الجهاز العصبي، حيث يقوم بتعطيل إرسال الإشارات العصبية التي تحفّز تقلّص العضلات، وذلك من خلال منع الأعصاب من إطلاق الأستيل كولين وارتباطها بالنهايات العصبية للعضلات فبالتالي تصبح أقل صلابة، وقد يكون لحقن البوتكس بعض الآثار الجانبية والأضرار الناتجة عنها كتورّم وظهور الكدمات مكان الحقن، اضطراب المعدة، والشعور بالإعياء والضيق، والإحساس بالخدران، بالإضافة إلى ضعف أو شلل مؤقت غير مرغوب فيه في العضلات المجاورة، والإحساس بأعراض مشابهة للإنفلونزا[٣].

علاج الصداع النصفي المزمن باستخدام الحقن بالبوتكس

بحسب الأبحاث التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن تبيّن أن حقن البوتكس قد تقلّل من العدد الإجمالي للأيام التي يعانون فيها من الصداع النصفي المزمن أو حتى أية أنواع أخرى من الصداع، ويعتقد الأطباء أن ذلك عائد على منع البوتكس للناقلات العصبية التي تحمل إشارات الألم من الدماغ بالتالي يقوم بإيقافها قبل الوصول إلى النهايات العصبية حول الرأس والرقبة[٤]، بالتالي تمت الموافقة على استخدام حقن البوتكس في علاج الصداع النصفي المزمن من قِبَل إدارة الغذاء والدواء نتيجة للدراسات التي أثبتت وأظهرت فائدتها في تقليل أيام الصداع وشدته وتحسين نوعية الحياة[٥].

المراجع[+]

  1. "Migraine", www.mayoclinic.org, Retrieved 23-04-2020. Edited.
  2. "What Is a Chronic Migraine?", www.healthline.com, Retrieved 23-04-2020.
  3. "Everything you need to know about Botox", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-04-2020. Edited.
  4. "Botox Injections for Migraine Treatment", www.webmd.com, Retrieved 23-04-2020. Edited.
  5. "Does Botox reduce the frequency of chronic migraine?", www.health.harvard.edu, Retrieved 23-04-2020. Edited.