الثوم الذكر و الثوم العادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الثوم الذكر و الثوم العادي

استخدم الثوم العادي منذ أكثر من 7000 عام، و يرجع موطنه إلى آسيا الوسطى، حيث كان غذاء رئيسيا لسكان منطقة البحر الأبيض المتوسط، كما يستعمل لإعطاء نكهة للأطعمة، واستعمله قدماء المصريون في الطهي والعلاج، ويعتبر الثوم سهل الزراعة ويمكن أن ينمو في المناخ المعتدل طوال العام، ويتم زراعة فص الثوم في الأرض ويعتبر من النباتات القوية التي لا تصيبها الآفات والأمراض، كما تعد الصين أكبر منتج للثوم في العالم، وتأتي في المرتبة الرابعة مصر. هنالك نوعين للثوم المعروف منها والذي نستخدمه بكثرة هو الثوم العادي أو الأنثوي، والنوع الثاني هو الثوم الذكر.

فوائد الثوم العادي

  • كما نعرفه جميعا يكون على شكل فصوص صغيرة مجتمعة مع بعضها البعض، ويحيط بها غشاء سيليلوزي مكونة ثمرة ثوم واحدة.
  • وللثوم العادي العديد من الفوائد، من إعطاء نكهة للطعام إلى كونه مضاد حيوي ومقاوم للأمراض واحتواءه على الألياف.
  • يزرع بكثرة في جميع أنحاء العالم، ولهذا يتواجد لدى الجميع.

فوائد الثوم الذكر

  • يشبه في شكله البصل، يأتي على شكل فص واحد، ويكون أصغر حجما من ثمرة الثوم العادي.
  • كما أنه أقل انتشارا وأغلى سعرا، حيث يبلغ سعر الكيلو غرام الواحد 70 دولارا.
  • يتم البحث عن الثوم الذكر من بين محصول الثوم العادي، فعملية البحث عنه طويلة ومتعبة، وهذا سبب ندرته وارتفاع سعره.
  • يحتوي على كميات أكبر من الألياف والمضادات الحيوية الموجودة في الثوم العادي، مما يجعله ذو قيمة غذائية عالية.
  • يحتوي على كميات كبيرة من (الأليسين)، ومركبات تساعد على التخلص من السموم، وعلاج الأمراض البكتيرية والفيروسية، كما ننصحكم بتناول الثوم الذكر نيء لأن تعرضه للحرارة يقلل من فائدته.
  • يساهم الثوم الذكر في علاج الشيب وتأخير ظهوره، حيث يعمل كمضاد للشيخوخة لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.
  • يعالج القشرة في الشعر، ويقوي بصيلات الشعر.
  • يعالج مشاكل الضعف الجنسي عند الرجال، مثل مشكلة ضعف الانتصاب ويزيد الرغبة الجنسية.
  • يقوي الحيوانات المنوية ويزيد عددها، ويقلل عدد الحيوانات المنوية المشوهة، مما يزيد في فرص الاخصاب.
  • يمنح السيدة الحامل المزيد من القوة والمناعة، فيقلل من المشاكل المصاحبة للحمل في الأشهر الأولى من التهابات في المهبل وارتفاع ضغط الدم.
  • علاج العديد من الأمراض الالتهابية، كالتهاب الجلد والرئتين والشعب التنفسية.
  • يقضي على العديد الأمراض البكتيرية والفيروسية والفطرية.
  • علاج أمراض البرد والمغص والجهاز الهضمي بشكل عام.