التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢١ يناير ٢٠٢٠
التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب

الاكتئاب

يعد الاكتئاب أحد اضطرابات المزاج التي تسبب شعور الشخص بالحزن بشكل دائم وفقدان الاهتمام، ويعد الاكتئاب مشكلة مستمرة وليست مشكلة عابرة، كما أنها تختلف عن تقلبات الحالة المزاجية التي يعيشها الأشخاص في كثير من الأحيان، يمكن أن تتسبّب المشاكل الكبيرة التي يمر بها الإنسان في حدوث الاكتئاب، حيث تستمر أعراض الاكتئاب لمدة أسبوعين على الأقل، كما يمكن أن يستمر الاكتئاب أيضًأ لعدة أسابيع، شهور، أو سنوات، هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج الاكتئاب، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب.[١]

التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب

يعد التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة شكل من أشكال علاج الاكتئاب والقلق عن طريق تحفيز الدماغ ، تم استخدام هذا النوع من العلاج منذ عام 1985، ويشمل العلاج استخدام المغناطيس لاستهداف وتحفيز مناطق معينة من الدماغ، عادة يتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج عندما لا يستجيب المريض للعلاجات الأخرى مثل استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب أو العلاج النفسي، ولكن في بعض الأحيان يتم استخدام هذا العلاج وطرق العلاج الأخرى معًا.[٢]

طريقة إجراء التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب

يتم عمل هذا الإجراء عن طريق وضع ملف كهرومغناطيسي على الجبهة بالقرب من منطقة العقل التي تعمل على تنظيم الحالة المزاجية، ثم يقوم الملف بتمرير نبضات مغناطيسية إلى جزء مستهدف من العقل، هذا يستحث التيار الكهربائي في خلايا عصبية محددة، حيث تعمل هذه التيارات الكهربائية على تحفيز خلايا الدماغ بطريقة معقدة يمكن أن تقلل من الاكتئاب. [٢]

الآثار الجانبية للتحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب

هناك العديد من الآثار الجانبية لاستخدام طريقة التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب، عادة ما تكون الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج خفيفة إلى معتدلة وتتحسّن بعد فترة قصيرة وتقل بمرور الوقت، وتشمل الآثار الجانبية لهذا النوع من العلاج ما يأتي:[٣]

  • صداع الرأس.
  • الدوار.
  • النوبات.
  • ألم وانزعاج في فروة الرأس مكان إجراء التحفيز.
  • تشنّجات أو وخز في عضلات الوجه.
  • الهوس؛ وخاصة في الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب.
  • فقدان السمع إذا لم يكن هناك حماية كافية للأذن أثناء العلاج.

طرق علاج الاكتئاب

يعد الاكتئاب من الأمراض التي يمكن علاجها وإدارة الأعراض المرتبطة به إذ أنّ هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكن استخدامها في العلاج إضافة إلى التحفيز المغناطيسي لعلاج الاكتئاب، وتشمل الطرق الأخرى للعلاج ما يأتي:[١]

  • الأدوية المضادة للإكتئاب: هناك العديد من الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج الاكتئاب ومن الأمثلة على مضادات الاكتئاب المتوفرة ما يأتي؛ مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مضادات الاكتئاب غير التقليدية، ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية والنورادرينرين، حيث يعمل كل نوع من هذه الأدوية على ناقل عصبي مختلف أو مزيج من الناقلات العصبية.
  • العلاجات الطبيعية: يستخدم بعض الأشخاص العلاجات الطبيعية، لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط وتشمل الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج الاكتئاب ما يأتي؛ البابونج، اللجيستنغ، واللافيندر.
  • الغذاء والنظام الغذائي: إن تناول الكثير من الأطعمة السكرية أو المصنعة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية جسدية مختلفة، وجدت بعض الدراسات أن تناول الأطعمة التالية يساعد في التقليل من أعراض الاكتئاب؛ الفواكه والخضراوات، السمك، وزيت الزيتون.
  • ممارسه الرياضة: إن ممارسة التمرينات الهوائية ترفع مستويات الإندورفين وتحفّز إفراز الناقلات العصبية، مما يساهم في التخفيف من الاكتئاب.
  • العلاج النفسي: يشمل العلاج النفسي؛ العلاج المعرفي السلوكي، أو العلاج النفسي الشخصي، وغيرها من أنواع العلاج النفسي، عادة ما يكون العلاج النفسي هو الخط الأول لعلاج الاكتئاب، في حين يستجيب بعض الأشخاص بشكلٍ أفضل للعلاج النفسي والأدوية معًأ.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is depression and what can I do about it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Repetitive Transcranial Magnetic Stimulation", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Transcranial magnetic stimulation", www.mayoclinic.org, Retrieved 20-12-2019. Edited.