البصمة الوراثية في اثبات النسب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٤ فبراير ٢٠٢٠
البصمة الوراثية في اثبات النسب

البصمة الوراثية

تُعد البصمة الوراثية أو بصمة الحمض النووي أو تشخيص الحمض النووي من الأدوات التكنولوجيّة الحديثة التي يتم استخدامها في الكثير من الفوائد بأنواعها، ويتم تطبيق البصمة الوراثيّة من خلال عزل وتحديد العناصر المتغيرة والعناصر المتماثلة في تسلسل الجينات الموجود في الحمض النووي، وهناك الكثير من الاستخدامات للبصمة الوراثيّة، وتكمن آلية استخدام البصمة الوراثيّة هي في النزاعات القانونيّة، حيث قامت في حل المشاكل المتعلقة في تحديد النسب، و كذلك وقد ساعدت في حل الكثير من الجرائم، وقد قامت في الكشف عن الكثير من الأمراض الوراثية وغيرها، وفي هذا المقال سيتم إثراء آلية استخدام البصمة الوراثية في اثبات النسب.[١]

فوائد البصمة الوراثية

إنّ البصمة الوراثية من العمليات ذات التعقيد الكبير، ويتم من خلالها الحصول على نمطٍ معين من الجينات المتشكلة للحمض، ويُسمى هذا النمط الملف الشخصيّ، ويتم تطبيق هذه العمليّة من خلال أخذ عينة من الأنسجة الجسديّة للشخص المراد القيام الفحص له، فإن الحمض النووي لكل إنسان مميز بتميّز بعض المناطق الموجودة في الحمض، وهناك بعض الأجزاء من الحمض النووي تتم وراثتها من قبل الوالدين، وبذلك يُمكن القيام بالتحليل من خلال تحليل تعدد أشكال الحمض النووي، وتكمن فائدة استخدام الملف الشخصي للحمض النووي في استخدامه لتحديد النسب والكشف عن العلاقات الأسريّة، ويُمكن تحديد أصل العينة المكتشفة في موقع الجريمة، وبذلك يتم تحديد مرتكب الجريمة، ويُمكن أن يساعد الحمض النووي في تحديد هوية بعض الضحايا في الكوارث الطبيعيّة، كعمليّة تحديد ضحايا التسونامي وهويتهم.[٢]

آلية استخدام البصمة الوراثية في اثبات النسب

تُعد آلية استخدام البصمة الوراثية في اثبات النسب من التقنيات المستخدمة حديثًا بشكل كبير، وتكمن فائدة البصمة الوراثية في اختبار الأبوة من خلال تحديد ما إذا كان الرجل هو الأب البيولوجيّ أم لا، ويتضمن هذا الإجراء جمع الحمض النوويّ للأب مع فحصه، ويتم استخراج الحمض النووي من عينةٍ صغيرةٍ من السوائل أو الأنسجة الجسديّة لكلًّا من الطفل والأب الذي يُراد معرفة الصلة به، ويعتمد آلية استخدام البصمة الوراثية في اثبات النسب على كشف الجينات المشتركة ما بين الأب والإبن التي تُكون الكروموسومات، حيث إنّ الحمض النووي هو عبارة عن مزيج لكلٍ من الأم والأب فقط، وعند تطابق بعض أجزاء الحمض النووي يتم تأكيد ما إذا كان الرجل هو الأب الفعلي أم لا، ويتواجد الحمض النووي في معظم خلايا الجسم، ولكن عادةً ما يتم استخلاصه من خلال عينةٍ تؤخذ من الدم أو من داخل خد الفم، أو ما يسمى خلايا الشدق، وتعد دقة اختبار البصمة الوراثية في اثبات النسب عاليةً جدًا، حيث إنّها تتراوح ما بين تسعٍ وتسعين بالمئة أو أنّه مستبعد من كون الرجل الفاحص هو الأب بنسبة مئةٍ بالمئة.[٣]

المراجع[+]

  1. "DNA fingerprinting", www.britannica.com, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  2. "DNA profiling", www.sciencelearn.org.nz, Retrieved 27-01-2020. Edited.
  3. "DNA Paternity Test", my.clevelandclinic.org, Retrieved 27-01-2020. Edited.