الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٤ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون: الاستطبابات، الآثار الجانبية والجرعة الآمنة

الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

البريمبرو Prempro والبريفيز Premphase هما مجموعتان من هرمون الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجستيرون (medroxyprogesterone)، فالإستروجين والبروجستيرون هما فئتان رئيسيتان من الهرمونات الأنثوية، وهرمون الإستروجين المترافق هو خليط من العديد من أملاح الإستروجين المشتقة من مصادر طبيعية ومخلوطة لتقريب تركيبة هرمون الإستروجين في بول الخيول الحامل، فالمكونات الرئيسية هي كبريتات استرون الصوديوم وكبريتات اكويلين الصوديوم، فالإستروجين له تأثيرات واسعة النطاق على العديد من أنسجة الجسم، فهو  يسبب نمو وتطور الأعضاء التناسلية الأنثوية ويحافظ على الخصائص الجنسية الأنثوية، ويزيد الإستروجين من إفرازات عنق الرحم ونمو البطانة الداخلية للرحم، أما الميدروكسيبروجيستيرون مشتق من البروجسترون، والبروجستين الأنثوي الذي موجود لدى الأنثى بشكل طبيعي، وهو المسؤول عن التغيرات في المخاط والبطانة الداخلية للرحم خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، وتحضّر البروجيستينات بطانة الرحم لزرع الجنين، وكذلك تساعد البروجستينات في الحفاظ على الحمل، لكن في الجرعات العالية يمكن للبروجستينات منع التبويض وبالتالي منع الحمل، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على هذا الدواء في يونيو 2003.[١]

آلية عمل الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

هرمون الإستروجين يقلّل من إطلاق هرمون الغدد التناسلية من المهاد، ويقلل من إفراز هرمونان وهما LH و FSH من الغدة النخامية، ويزيد من تصنيع DNA و RNA و بروتينات مختلفة في الأنسجة المستهدفة، بينما الميدروكسيبروجيستيرون يقوم بمنع إفراز هرمون الجونادوتروبين (gonadotropins)

من الغدة النخامية ويمنع النضج والتبويض ويحفّز نمو أنسجة الثدي، ومسار هذه الهرمونات في الجسم كالآتي: [٢]

  • الامتصاص: يُمتص هرمون الإستروجين المترافق بسهولة من الجهاز الهضمي
  • بداية العمل (Onset): يبدأ هرمون الإستروجين المترافق بالعمل خلال 2-4 أسابيع.  
  • ذروة وجوده في البلازما (Peak Plasma): ذروة وجود هرمون الإستروجين المترافق خلال 8 ساعات من تناوله. 
  • توزيع الهرمون للأعضاء (Distribution): يتم توزيع ما نسبته 80٪ من هرمون الإستروجين المترافق 90٪ من الميدروكسيبروجسترون إلى الأعضاء المختلفة في الجسم. 
  • العمليات الأيضية للدواء (Metabolism): يتحلّل الإستروجين المترافق والميدروكسيبروجسترون في الكبد إلى كبريتات غير نشطة وجلوكورونيدات (glucuronides)، وتنتج من عملية التحلّل نواتج منها؛ استراديول (Estradiol) واسترون (estrone) واستريول (estriol). 
  • عملية الإزالة (Elimination): يتم إفراز هرمون الإستروجين المترافق في البول، ومعظم هرمون الإستروجين يتم التعامل معه في الصفراء ويخضعون لإعادة التدوير المعوي الكبدي، وكذلك يتم إفراز الميدروكسيبروجسترون في البول. 

استطبابات الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

يحتوي هذا الدواء على هرمونين أنثويين وهما هرمون الإستروجين مثل: الإستروجين المترافق والاستراديول، والبروجستين مثل: ميدروكسيبروجسترون ونوريثيندرون ونورجيستيمات، ويتم استخدام هذا الدواء من قِبل النساء للمساعدة في تقليل أعراض انقطاع الطمث مثل: الهبات الساخنة والجفاف المهبلي،

وتحدث هذه الأعراض لأنّ الجسم يصنع هرمون الإستروجين بكمياتٍ أقل من الطبيعي، ويساعد البروجستين في هذا الدواء على تقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم الذي يمكن أن يحدث بسبب استخدام هرمون الإستروجين، ولا تحتاج النساء اللواتي تم استئصال رحمهنّ إلى البروجستين وبالتالي لا يجب استخدام هذا الدواء المركّب، وإذا كان يتم استخدام هذا الدواء لعلاج الأعراض داخل وحول المهبل فقط، فيجب مراعاة استخدام المنتجات التي يتم وضعها مباشرةً داخل المهبل قبل استخدام الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم أو امتصاصها عن طريق الجلد أو حقنها[٣]، ويتم استخدام هذا العلاج في حالات الآتية:[٤]

  • علاج الأعراض الحركية المعتدلة إلى الحادة بسبب انقطاع الطمث.
  • علاج الضمور المعتدل إلى الشديد في الفرج والمهبل بسبب انقطاع الطمث.
  • الوقاية من هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث.

الجرعة الآمنة للإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

تختلف الجرعة الآمنة للإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون باختلاف المرضى، ولذلك يجب اتباع إرشادات الطبيب أو التوجيهات الموجودة على الملصق، حيث أنّ كمية الدواء التي يجب تناولها تعتمد على قوة الدواء وعدد الجرعات اليومية والوقت المسموح به بين الجرعات وطول مدة الاستخدام، وكذلك المشكلة الطبية التي يستخدم الدواء من أجلها، وتتضمّن المعلومات الآتية فقط متوسط ​​جرعات هذا الدواء، حيث إنه في حال كانت الجرعة الموصوفة مختلفة يجب اتباع تعليمات الطبيب[٥]، الجرعات المتسخدمة من الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون كالآتي:[١]

  • يجب تناول قرص واحد من البريمبرو (Prempro) يوميًا، وذلك للوصول لأقل جرعةٍ فعالة، وبالنسبة للهبات الساخنة أو هشاشة العظام، غالبًا ما يبدأ المرضى بتناول جرعة 0.3 مجم / 1.5 مجم، فالنساء اللواتي يعانين من الهبات الساخنة يتم تعديل جرعتهم اعتمادًا على استجابة الجسم لهذا الدواء. 
  • يجب على المرضى تناول قرصٍ واحدٍ من البريمفيز (Premphase) يوميًا بدءًا من أقراص الإستروجين المترافقة 0.625 مجم لمدة 14 يومًا -الأيام من 1 إلى 14-، يليها قرص واحد يوميًا من أقراص 0.625 / 5 مجم مترافقة من الإستروجين وميدروكسيبروجسترون لمدة 14 يومًا -الأيام 14 إلى 28-.    

الآثار الجانبية للإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

وجدت مبادرة صحة المرأة أنّ النساء بعد سن اليأس (50-79 سنة) اللواتي يتناولن هرمون الإستروجين المترافق بجرعة 0.625 مجم يوميًا، بالاشتراك مع الميدروكسيبروجسترون بجرعة 2.5 مجم يوميًا لمدة خمس سنوات، لديهن خطر متزايد في حدوث الأزمات القلبية والسكتة الدماغية وسرطان الثدي و جلطات الدم في حين أنّ النساء بعد سن اليأس اللواتن يأخذن هرمون الإستروجين المترافق بدون هرمون البروجسترون يعانين فقط من زيادة السكتات الدماغية ولكن ليس زيادة الجلطات الدموية أو أمراض القلب أو سرطان الثدي، وكان هناك خطر متزايد من ضعف الإدراك أو الخرف بين النساء فوق سن 65 اللواتي تعاملن إما مع هرمون الإستروجين أو هرمون الإستروجين وميدروكسيبروجيستيرون[١]،  بالإضافة إلى التأثيرات اللازمة، قد يسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها، فعلى الرغم من أنه قد لا تحدث جميع هذه الآثار الجانبية إلا أنها قد تحدث وقد تكون خطيرة ويحتاج فيها المريض إلى رعاية طبية، ولكن من ناحية أخرى قد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادةً إلى عناية طبية والتي أثناء العلاج يقوم الجسم بالتكيّف معها، وفي كلا الحالتين قد يتمكّن أخصائي الرعاية الصحية من تقديم المشورة لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار، لذلك ينصح بالتحقق من أخصائي الرعاية الصحية في حال استمرت أيّ من الآثار الجانبية الآتية:[٥]

1- الأعراض الأكثر شيوعًا:

  • ألم في الظهر.
  • الاكتئاب.
  • الغازات الزائدة في المعدة أو الأمعاء.
  • نقص أو فقدان القوة. 


2- الأعراض الأقل شيوعًا:

  • بقع على الجلد.
  • آلام في الجسم.
  • الاحتقان.
  • الإسهال.
  • صعوبة في الحركة.
  • جفاف البشرة.
  • جفاف المهبل.
  • الشعور بجنون العظمة.
  • أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا.
  • تورّم الثديين.
  • تساقط الشعر أو ترقّقه.
  • صداع شديد.
  • خفقان.
  • تشنّجات الساق.
  • فقدان السيطرة على المثانة.
  • فترات الحيض تكون أطول أو أثقل.
  • آلام في العضلات أو تصلّب.
  • ألم في المفاصل.
  • ألم أو ترقق حول العين وعظام الوجنة.
  • البثور أو حب الشباب.
  • طفح جلدي.
  • الأرق.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • تورّم الغدد في الرقبة.
  • ضيق الصدر أو الصفير.
  • مشكلة في البلع.
  • إفرازات مهبلية واضحة أو بيضاء.
  • التغيّرات الصوتية.
  • بقع بيضاء في الفم أو على اللسان.

التفاعلات الدوائية للإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

قد تغير التفاعلات الدوائية كيفية عمل الأدوية الخاصة بالمريض أو تزيد من خطر حدوث آثار جانبية خطيرة، لا تحتوي هذه المقالة على جميع التفاعلات الدوائية الممكنة، لذلك يجب الاحتفاظ بقائمة بجميع المنتجات التي يتم استخدامها بما في ذلك الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والمنتجات العشبية، ومشاركتها مع الطبيب والصيدلي، فقد يتداخل هذا الدواء كذلك مع بعض الاختبارات المعملية بما في ذلك اختبار الميتيرابون (metyrapone)، مما قد يتسبّب في نتائج اختبار خاطئة، لذلك يجب التأكد من أنّ موظفي المختبر وجميع الأطباء يعرفون بأنّ المريض يستخدم هذا الدواء، ويجب عدم البدء أو التوقّف أو تغيير جرعة أي أدوية دون موافقة الطبيب، وتتضمّن بعض المنتجات التي قد تتفاعل مع هذا الدواء:[٣]

  • مثبطات الأروماتيز aromatase inhibitors، مثل: أناستروزول anastrozole وإيميستان exemestane ليتروزول letrozole.
  • فولفسترانت fulvestrant.
  • أوسبيميفين ospemifene.
  • رالوكسيفين raloxifene.
  • تاموكسيفين tamoxifen.
  • توريميفين toremifene.
  • حمض الترانيكساميك tranexamic acid.
  • بعض المنتجات المركبة المستخدمة لعلاج التهاب الكبد المزمن C مثل: أومبيتاسفير ombitasvir وباريتابافير paritaprevir وريتونافير ritonavir مع أو بدون داسابوفير dasabuvir. 



محاذير استخدام الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

قبل تناول هذا الدواء يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي في حال وجود حساسية تجاه الأدوية، أو أي حساسية أخرى، حيث إنه قد يحتوي هذا المنتج على مكوّنات غير نشطة، والتي يمكنها أن تسبّب الحساسية أو مشاكل أخرى، وكذلك قبل استخدام هذا الدواء يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي بالتاريخ الطبي، ومن المحاذير الأخرى التي يجب الانتباه إليها حول استخدام الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون وجود الآتي:[٣]

  • تاريخ طبي من النزيف المهبلي لسببٍ غير معروف، وبعض أنواع السرطان مثل: سرطان الثدي وسرطان الرحم أو المبيض.
  • تاريخ طبي من الجلطات الدموية والسكتة الدماغية وأمراض القلب.
  • تاريخ طبي من أمراض الكبد وأمراض الكلى.
  • تاريخ طبي من اضطرابات تخثّر الدم مثل: البروتين C أو نقص البروتين S.
  • الإصابة بأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم أو الدهون الثلاثية أو السمنة.
  • أمراض مثل: الذئبة أو قصور الغدة الدرقية أو عدم التوازن المعدني مثل: انخفاض أو ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم أو مشكلة هرمونية معينة مثل: قصور في الغدد جارات الدرقية.
  • مشاكل الرحم مثل: الأورام الليفية أو أمراض بطانة الرحم. 
  • أمراض المرارة والربو والنوبات والصداع النصفي واضطرابات نفسية أو مزاجية مثل: الخرف والاكتئاب. 
  • التدخين، فيجب الامتناع عن التدخين أو تستخدم التبغ، حيث إنّ هرمون الإستروجين يزيد مع التدخين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات الدموية وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية، خاصةً عند النساء الأكبر من 35 عامًا. 
  • الحمل، يجب عدم استخدام هذا الدواء أثناء الحمل، ولذلك إذا أصبحت المرأة حاملاً أو تعتقد أنها حامل يجب أن تستشير الطبيب على الفور. 
  • الإرضاع، يمر هذا الدواء في حليب الثدي وهذا قد يقلّل من جودة وكميّة حليب الثدي المنتج، ويجب استشارة الطبيب قبل الإرضاع من الثدي. 
  • مشكلة في النظر -بعد النظر- أو ارتداء عدسات لاصقة، فقد تتطوّر لدى هؤلاء المرضى مشاكل في الرؤية أو صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة، وينصح بالاتصال بطبيب العيون الخاص في حالة حدوث هذه المشاكل. 
  • العمليات الجراحية، يجب على المريض إخبار الطبيب في حال أنه قد أجرى أو سيخضع لعمليةٍ جراحيةٍ قريبًا، أو إذا كان سيكون على كرسي أو سرير لفترةٍ طويلة مثل: رحلة طيران طويلة، حيث إنّ هذه الحالات تزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدموية خاصةً إذا كان المريض يستخدم منتجًا من الإستروجين، وقد يحتاج إلى إيقاف هذا الدواء لبعض الوقت أو اتخاذ احتياطات خاصة.
  • التعرض لمدة طويلة لأشعة الشمس، قد يسبّب هذا الدواء بقع داكنة على الوجه والجلد (الكلف)، وكذلك قد يؤدي ضوء الشمس إلى تفاقم هذا التأثير، ولذلك ينصح بتقليل من وقت التعرض لأشعة الشمس، وينصح باستخدم واقي الشمس وارتداء ملابس واقية عند الخروج.


تعليمات استخدام الإستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون

يجب اتباع جميع التوجيهات الموجودة على الملصق أو الوصفة الطبية، وينصح بقراءة دليل الأدوية أو أوراق التعليمات، واستخدم الدواء حسب التوجيهات بالضبط، وكذلك يفضل أخذ الدواء في نفس الوقت كل يوم، يُؤخذ العلاج خلال 28 يومًا، ويُعطى على شكل حبتين بلونين مختلفين -حبة من كل لون-، وتشمل التعليمات الأخرى الآتي:[٦] 

  • يجب على المريض اتباع التعليمات بعناية حول الحبوب التي يجب تناولها في الأيام من 1 إلى 14 والحبوب التي يجب تناولها في الأيام من 15 إلى 28.
  • يجب أن يتحقّق طبيبك من تقدّم المريض في العلاج بشكلٍ منتظم لتحديد ما إذا كان يجب عليه مواصلة هذا العلاج.
  • ينصح بفحص الثديين ذاتيًا بحثًا عن كتل بشكلٍ شهري، وإجراء تصوير شعاعي للثدي بشكلٍ منتظم.
  • إذا كان المريض بحاجة إلى عملية جراحية كبيرة أو سيكون في راحة على السرير لفترة طويلة، فقد يحتاج إلى التوقف عن استخدام هذا الدواء لفترة قصيرة، ويجب أن يُعلم الطبيب أو الجراح بأنه يستخدم هرمون الاستروجين المترافق وميدروكسيبروجيستيرون. 
  • يجب حفظ هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة والضوء.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "conjugated equine estrogens and medroxyprogesterone acetate", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  2. "conjugated estrogens/medroxyprogesterone (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Conj Estrog-Medroxyprogest Ace Tablet", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  4. "CONJUGATED ESTROGENS AND MEDROXYPROGESTERONE ACETATE TABLET, SUGAR COATED", www.healthgrades.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  5. ^ أ ب "Conjugated Estrogens And Medroxyprogesterone (Oral Route)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  6. "Conjugated estrogens and medroxyprogesterone", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.