الأماكن السياحية في بادن بادن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
الأماكن السياحية في بادن بادن

مدينة بادن بادن

تقع مدينة بادن بادن في جنوب غرب ألمانيا في ولاية بادن فورتمبيرغ، على طول نهر أوس الأوسط في الغابة السوداء، وهي أحد أفضل المنتجعات الصحية في العالم، حيث تعود شعبية مدينة بادن بادن الألمانية كمنتجع صحي إلى بدايات القرن التاسع عشر، عندما زارت الملكة البروسية المدينة لتحسين صحتها، ووصلت المدينة إلى أوج شهرتها في عصر نابليون الثالث خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، عندما أصبحت منتجعًا عصريًا للنبلاء والمجتمع الأوروبي، وتضم الأماكن السياحية في بادن بادن العديد من المباني التاريخية، والحمامات الحديثة، والكنائس اليونانية، والمنتجعات ذات المياه المالحة الحرارية والمياه المشعة.[١]

السياحة في بادن بادن

تتنوع الأماكن السياحية في بادن بادن ما بين المعالم التاريخية الأثرية، والينابيع الساخنة العلاجية، والمنتجعات، والمناظر الطبيعية، حيث تعد بادن بادن أشهر المدن العلاجية عالميًا، وأحد أشهر المدن السياحية التي يجب زيارتها في ألمانيا، فهي تتمتع بمناخ معتدل، وتضم العديد من المعالم السياحية التي تجعلها وُجهًة لعشاق الرياضة، لما تضمه من نوادي الجولف والتنس، وأماكن لممارسة رياضة الفروسية وسباق الخيل، ومسارات مخصصة لممارسة رياضة التزلج، وعلاوًة على ذلك فتضم المدينة العديد من المناظر الطبيعية الخلابة التي تجذب السيّاح إليها، خصوصًا في الغابة السوداء الجميلة التي تمتد على مساحات شاسعة في المدينة، وفيما يأتي أبرز الأماكن السياحية في بادن بادن.[٢]

الأماكن السياحية في بادن بادن

تعد الأماكن السياحية في بادن بادن متنوعة ما بين المعالم التاريخية الذي يعود إلى العصور الوسطى، والمنتجعات السياحية العلاجية، والمناظر الطبيعية الخلابة المنتشرة في كل من الغابة السوداء، والمنتزهات والحدائق المبنية بطريقة فنية وجمالية، ولهذا التنوع تزدهر السياحة في هذه المدينة العريقة، لما تحويه من معالم تُلبي مقاصد مختلف السيّاح، وفيما يأتي أبرز الأماكن السياحية في بادن بادن، التي يجب زيارتها عند الذهاب إلى ألمانيا:[٢]

لشتنتالر اليه

يُعد لشتنتالر اليه أحد اجمل المنتزهات والمشاتل في قلب مدينة بادن بادن، حيث يوجد فيه أكثر من 300 نوع من الأشجار كالكستناء والمغنوليا، والليمون الحامض، والبلوط، والقيقب، وعلاوًة على ذلك فتضم حديقة مميزة في غاية الروعة بٌنيت على طراز فن الآرت بـ400 نوع مختلف من الورود الجميلة، التي ترسم لوحة فنية لا مثيل لها تسّر الناظرين إليها، كما يوجد في المنتزه طريق بطول 2.5 كيلومتر مُطل على الضفة الغربية لنهر أوس، ويكمل هذا الطريق ممرًا قديمًا يعود إلى منتصف القرون الوسطى، وذلك يٌفسر لما يُعد المنتتزه أحد أجمل الأماكن السياحية في بادن بادن.[٢]

فريدريشسباد

لقد قام الرومان بالاستفادة من الخصائص العلاجية في الينابيع الحرارية العشرة في مدينة بادن بادن، وليومنا هذا تُغذي 800000 لتر من المياه العلاجية في منتجع كاراكالا الحديث، الذي يُقدم هو وفريدريشسباد برنامج علاجي فاخر يتألف من 17 خطوة وسط محيط جميل من الطراز الروماني، إذ يعود عمر فريدريشسباد إلى القرن التاسع عشر، ويضم العديد من اللوحات الجدارية والقباب الجميلة، فضلًا عن الحمامات ذات الجدران الزجاجية الشفافة، ولهذا يُعد فريدريشسباد أحد أشهر الأماكن السياحية في بادن بادن التي يقصدها السيّاح لأهداف علاجية.[٢]

مطل ميركور الجبلي

يُعد مطل ميركور الجبلي أحد أشهر الأماكن السياحية في بادن بادن محليًّا، حيث يتم الوصول إليه عن طريق السكة الحديدية الطويلة الأكثر حدة في ألمانيا، ويتمتع الزائر على أطلال الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 2191 متر بمشاهد بانورامية مميزة لكل من نهر الراين، وجبال الغابة السوداء، والمدينة بشكل عام، كما ويوجد على قمة الجبل مطعم، وملعب للأطفال، ومساحات واسعة من العشب للاستلقاء والتمتع بأشعة الشمس، وفضلًا عن ممرات المشاة المرورية التي تؤدي إلى محمية الحياة البرية هناك.[٢]

متحف فريدر بوردا

تم تصميم مبنى المتحف من قبل المهندس المعماري ريتشارد ماير؛ لتعظيم آثار تغيير الضوء الطبيعي على الفن المعروض فيه، وخُصص المتحف لعرض فنون القرن العشرين والحادي والعشرين على الفن المعاصر والحداثة الكلاسيكية مع مجموعة من اللوحات، التي يبلغ عددها ما يُقارب 1000 لوحة، وصور فوتوغرافية، ومنحوتة، وعدة أعمال ورقية، حيث يُجسد المتحف أحد الأماكن السياحية في بادن بادن التي تُجسد الفنون العصرية الحديثة.[٢]

تاريخ بادن بادن

يعود تاريخ مدينة بادن بادن إلى عهد الإمبراطور هادريان الروماني، وتم الاستدلال على ذلك عندما تم اكتشاف أنقاض الحمامات الرومانية فيها عام 1847م، والتي تعود إلى عهد كاركالا، وتعاقبت على المدينة العديد من القوى الاستعمارية، حيث كانت تحت حكم فرنسا، التي قامت بنهبها في عام 1643 م خلال حرب الثلاثين، والمارغريفين، الذين اعتمدوا مدينة بادن بادن مقرًا لهم بحلول عام 1112 م، وأصبحت المدينة ذات شعبية واسعة بعد زيارة الملكة البروسية في بداية القرن التاسع عشر لها، التي جاءت لأسباب طبية علاجية، حيث كانت مياه الينابيع في بادن بادن يُوصى بها لعلاج كل من والألم العصبي، والنقرس، والشلل، والروماتيزم، واضطرابات الجلد، ولأجل الأماكن السياحية في بادن بادن بلغ عدد زوّارها السنوي 70 آلاف زائر قبل الحرب العالمية الأولى، والجدير بالذكر أن المدينة نجت من الدمار خلال الحرب العالمية الأولى والثانية، حيث أصبحت بادن بادن مقرًا لقوات الاحتلال الفرنسية في ألمانيا بعدها.[٣]

مناخ بادن بادن

يختلف المناخ في مدينة بادن من مكان لآخر فيها، تبعًا لارتفاع وانخفاض المناطق فيها، إلا أن المناخ يُصنف فيها على أنه مناخ بحري ساحلي غربي، حيث تهطل الأمطار في مدينة بادن بادن طوال أشهر السنة، وبمتوسط درجات حرارة يتراوح ما بين درجة مئوية تحت الصفر كأدنى درجة حرارة و24 درجة مئوية كأعلى متوسط درجة حرارة مسجلة فيها، ولهذا المناخ المعتدل تنشط السياحة في المدينة، بالإضافة الأماكن السياحية في بادن بادن المتنوعة والغنية بالآثار التاريخية، والمنتجعات العلاجية والاستجمامية.[٣]

المراجع[+]

  1. "Baden Baden Germany", www.britannica.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "14 Top Rated Tourist Attractions in Baden-Baden", www.planetware.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Baden-Baden", www.wikiwand.com, Retrieved 10-11-2019. Edited.