الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٦ أغسطس ٢٠٢٠
الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث

الحدث في القانون

يُعرف الحدث بأنّه: "من أتم السابعة من عمره ولم يتم الثامنة عشرة عند ارتكابه فعلًا معاقبًا عليه، كما يحدد سن الحدث بالاستناد لقيود الميلاد الرسمية وإذا تعذر ذلك يقدّر سنه لدى جهة طبية مختصة"[١]، وقد خصص القانون تنظيمًا وأحكامًا خاصة مُتعلقة بتشغيل الأحداث، فلم يُترك الأمر مطلقًا، بل وضعت قيود في حال مخالفتها يتعرض صاحبها للمسائلة القانونية، وحتى يتم الموافقة على عمل الأحداث لا بُدَّ من الحدث أن يثبت سنه القانوني المنصوص عليه في قانون العمل الذي يخوله العمل من خلال الهوية المدنية، مع أخذ الموافقة الخطية من قبل ولي الأمر، وهناك مجموعة أخرى من الشروط يجب أن تتوافر للسماح للأحداث بالعمل، وفي هذا المقال سيتم بيان الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث، والجزاء القانوني المترتب على مخالفة هذه الأحكام.[٢]


الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث

كيف تمت معاملة الحدث في القانون؟ وهل خُصصت له أحكام خاصة؟

يمكن القول بأن قانون العمل لم يعامل الأحداث كما عامل من أتمَّ الثامنة عشرة من عمره، بل أوجد للأحداث أحكام خاصة بتشغيلهم؛ نظرًا لصغر سنهم وحمايتهم من تغوّل أرباب العمل عليهم أو استغلالهم، وفي ما يأتي توضيح الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث:[٣]

  • لا يجوز تشغيل الأحداث ليلًا؛ وذلك مراعاةً لصغر سنهم ولأسبابٍ اجتماعية أخرى، ويُقصد بالعمل ليلًا؛ تلك الفترة الواقعة ما بين الساعة التاسعة ليلًا والساعة السادسة صباحًا، ويُستثنى من ذلك إذا كان العمل متعلقًا بمواد أولية أو إنتاج ما يكون عُرضةً للتلف.
  • لا يجوز تشغيل الأحداث في الأعمال التي تُعرض أجسادهم للإرهاق، أو تُعرضهم بما هو ضار بصحتهم وسلامة جسدهم.
  • لا يجوز تشغيل الأحداث الذين لم يكملوا الخامسة عشرة من عمرهم.
  • لا يجوز تشغيل الأحداث دون التأكد من لياقة الحدث بشهادة طبية مُعتمدة وموافقة ولي أمره أو وصيه على تشغيله.
  • لا يجوز تشغيل الحدث بأكثر من سبع ساعات في اليوم الواحد، مع ضرورة أخذ ساعة راحة.
  • يجوز ويحق للحدث الحصول على إجازة سنوية مد لا تقل عن ثلاثين يومًا.


الجزاء القانوني المترتب على مخالفة الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث

نظرًا لأهمية اتباع الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث، رتب المشرّع جزاءات قانونية على مخالفة هذه الأحكام، وذلك من أجل ترهيب صاحب العمل وإجباره على التقيّد بها، وقد سنَّ القانون نوعين من الجزاءات:[٣]

  • الجزاء الجنائي التابع للقانون الجنائي: وتتمثل عقوبات هذا الجزاء بالحبس أو الغرامة أو كليهما معًا، وويطبق في ذلك القواعد والإجراءات المنصوص عليها في قانون أصول المحاكمات الجزائية.[٣]
  • الجزاء المدني: بحيث يتمثل هذا الجزاء بإبطال عقد العمل الذي تم بين صاحب العمل والحدث، وليس ذلك فحسب بل يجب أن يدفع صاحب العمل جميع الأجور المُستحقة للحدث عن كافة الفترات التي عمل بها لديه، كذلك يترتب على صاحبة العمل تعويض الحدث عن كل الأضرار التي تسببت لديه من إصابات العمل أو جرّاء العمل بصرف النظر عن توافر ركن الخطأ، لذلك ولتجنب مثل هذه الجزاءات يجب التقيد بجميع الأحكام الخاصة بتشغيل الأحداث المنصوص عليها في قانون العمل.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى الحدث في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-17. بتصرّف.
  2. "الموافقات على عمل الاحداث"، portal.jordan.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-17. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "القيود الواردة على حرية العمل (تنظيم عمل النساء والأحداث)"، law.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-17. بتصرّف.