الأتروبين واستخداماته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الأتروبين واستخداماته

الأتروبين

يعتبر هذا الدواء مضادًا للكولين، حيث يقلل من نشاط الأستيل كولين الموجود في الجهاز العصبي اللاودي، ويخفف من آلام المغص، ويقلل من إفراز إنزيمات المعدة الحمضية، كما أن الأتروبين واستخداماته يبطئ من عملية الهضم، وهناك بعض الدول التي تدمج مع الأتروبين عقار الديفسوكنيلات للقضاء على الإسهال، ويخفف من آلام تقلصات المعدة والمغص وذلك نتيجةً لالتهاب الأمعاء، ويعتبر هذا العقار كجزء رئيسي للاستعداد والتحضير للعمليات الجراحية التي تتطلب التخدير التام.

الأتروبين واستخداماته

  • يستخدم الأتروبين في العمليات الجراحية الطويلة، فهو يُقلل من كمية الإفرازات الفموية كاللعاب، وإفرازات الشعب الهوائية.
  • يُعالج بطئ نبض القلب من بعض العقاقير والمواد السامة كالمبيدات الحشرية، ومادة بيلوكاربين.
  • يستخدم الأتروبين في حالة إنعاش نبض القلب.
  • يسيطر على بطئ انقباض عضلة القلب نتيجةً للإصابة بالاحتشاء القلبي الحاد.
  • يسيطر على عضلة القلب من سرعة النبض وتباطئه أثناء العمليات الجراحية.
  • يعالج حالات التسمم ومنها التسمم الدوائي، والتسمم من غاز الأعصاب.
  • يساهم في توسيع حدقة العين استعدادًا للتشخيص الطبي.

حالات يمنع فيها استخدام الأتروبين

  • يمنع استخدام هذا الدواء للمرضى الذين يُعانون من فرط الحساسية.
  • يُمنع تناول المصابين بالجلوكوما أو المياه الزرقاء على شبكية العين وخاصةً التي تكون من النوع ضيق الزاوية.
  • المصابين بمرض كسل الأمعاء.
  • المصابين بتضخم البروستاتا.
  • مرضى الوهن العضلي الوبيلي.
  • مرضى التهاب القولون العصبي.

تنبيهات هامة عند تناول الأتروبين واستخداماته بحذر

  • إن الأتروبين واستخداماته قد يضر بصحة المرأة خلال فترة الحمل والرضاعة، حيث أن هذا الدواء يمكنه من اختراق المشيمة، وبالتالي يؤثر على نبض قلب الجنين ونموه، كما أنه يظهر في ثدي الأم عند الرضاعة فيضر ذلك بصحة الرضيع، لذا فالأفضل استشارة الطبيب المختص أولًا قبل تناوله.
  • يُفضل تناول الأتروبين للأطفال وكبار السن بحذر، فمن الممكن إعطاؤهم جرعة أقل من قِبل الطبيب المختص.
  • المرضى المصابون بضغط الدم.
  • المصابون بمتلازمة داون.
  • المصابين بالإسهال أو احتباس البول.
  • الحرص الشديد في تناوله عند ارتفاع درجات الحرارة؛ لأنه يمنع التعرق فيؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الداخلية في الجسم.
  • الأتروبين واستخداماته قد يكون له تأثيرات سلبية على المصابين بمرض الانسداد الرئوي، لأن مهمته هي التقليل من إفرازات الشعب الهوائية.
  • المرضى الذين يُعانون بعد انتظام نبضات القلب، مما يسبب تسمم في الغدة الدرقية، وقصور القلب، وفشل العملية الجراحية للقلب.

الأتروبين واستخداماته لها آثارًا جانبية منها

  • الصداع، والهذيان، والهلوسة.
  • الشعور بالدوار.
  • اتساع في بؤبؤ العين وعدم الرؤية بوضوح.
  • إرتفاع ضغط العين.
  • جفاف في السائل الفموي وصعوبة البلع.
  • إضطراب في نبض القلب وسرعة خفقانه.
  • احمرار الوجه وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة التبول.
  • جفاف الجلد وتقشره.
  • صعوبة في إخراج الفضلات خارج الجسم.
  • التوتر والنسيان.
  • الأرق الشديد.
  • يُفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناول الأتروبين واستخداماته الموضحة أعلاه، ليوضح الجرعة الفعالة والمناسبة للاستعمال.