اضرار تناول حبوب الكولاجين

اضرار تناول حبوب الكولاجين
اضرار-تناول-حبوب-الكولاجين/

حبوب الكولاجين

يُعرف الكولاجين بأنه البروتين المسؤول عن مرونة الجلد فهو واحد من أكثر البروتينات المتواجدة في الثدييات، وهي مسؤولة عن العديد من الوظائف البيولوجية والتي تتضمن توفير الدعم الهيكلي في الأنسجة الضامة، والعضلات، والجلد، كما أن له دورًا فعّالًا في صحة المفاصل والعظام، ومن الجدير بالذكر بأن الأجسام البشرية تقوم بإنتاج الكولاجين بشكل طبيعي، ولكن قد يتباطأ إنتاج هذا البروتين مع الوقت ويؤدي إلى فقدان البشرة للمرونة مما قد تسبب ظهور التجاعيد، وعلى الرغم من أن بعض الأطعمة تحتوي على الكولاجين، إلّا أن الأشخاص الذين يريدون بشرة خالية من التجاعيد غالبًا ما يتطلعون إلى المكملات الغذائية لزيادة كمية الكولاجين في الجسم، ومن الممكن أن تتوفر مكملات الكولاجين على شكل أقراص، وكبسولات، ومساحيق، فمعظم مكملات الكولاجين تمر بعملية التحلل المائي مما يعني بأن الشركة المصنعة قد كسّرت الكولاجين في المكملات إلى ببتيدات بالتالي سهّلت على الجسم امتصاصه واستخدامه، وبالإضافة إلى ذلك فإن هناك أضرار تناول حبوب الكولاجين وسيتم مناقشها لاحقًا.[١]



أضرار تناول حبوب الكولاجين

يُعد الكولاجبن من عائلة من البروتينات الليفية والتي لها تأثير أساسي على البشرة، والعظام، والأسنان، والغضاريف، والأوتار، ولكن وبالرغم من فوائد حبوب الكولاجين فهناك بعض الآثار الجانبية والأضرار الناتجة عن حبوب الكولاجين ومنها ما يأتي:[٢]

  • مستويات عالية من الكالسيوم: من الممكن أن تكون ارتفاع نسبة الكالسيوم من أحد أضرار تناول حبوب الكولاجين، فغالبًا ما تحتوي حبوب الكولاجين التي يكون مصادرها بحري كغضروف أسماك القرش، والمحار على نسبة عالية من الكالسيوم، وبالتالي تتسبب بارتفاع مستويات الكالسيوم لدى الشخص بشكل كبير، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالإمساك، وآلام العظام، والشعور بالتعب والغثيان والقيء، وعدم انتظام ضربات القلب، بحيث تتراوح نسب الكالسيوم الطبيعية من 8.5 - 10.2 ملجم / ديسيلتر.
  • تفاعلات فرط الحساسية: تكون تفاعلات فرط الحساسية ناتجة عن أعراض لتناول حبوب الكولاجين بسبب استجابة الجهاز المناعي غير الطبيعية ضد مسببات الحساسية كالطعام، والأدوية، فقد تتسبب مكملات الكولاجين القادمة من مصادر بحرية بالحساسية بالإضافة إلى تلك القادمة من البيض ومشتقاته، وبشكل خاص عند الأطفال، لذلك يتوجب إجراء اختبار فرط الحساسية للتحقق قبل أخذ حقن الكولاجين.
  • الطعم السيء: قد تكون مكملات الكولاجين المصنوعة من مصادر بحرية ذات طعم ورائحة كريهة وليست مناسبة لمعظم الأشخاص، فمن الممكن أن تخفي عصائر الفاكهة المذاق السيء لهذا النوع من حبوب الكولاجين، كما يجب تجنب عصائر الفاكهة الحمضية والتي تتضمن البرتقال، والتفاح، والعنب، والطماطم، لأنها تقلل من قوة ومكملات الكولاجين.


أهمية حبوب الكولاجين

عادةُ ما يتم استخراج حبوب الكولاجين المصنّعة من الأنسجة الضامة للحيوانات مثل الأبقار والأسماك والدجاج، ونظرًا بأن الكولاجين يشكل 80 ٪ من البشرة، فقد تكمن أهمية مكملات الكولاجين كأداة لتحسين والحفاظ على صحة الجلد وكذلك صحة المفاصل والجهاز الهضمي والعظام،[٣] بالإضافة إلى:[٤]

  • الشعر والأظافر: فقد يزيد تناول الكولاجين من قوة الأظافر من خلال منع هشاشتها وترققها، كما أنه قد يحفز نمو الشعر والأظافر لفترة أطول.
  • فقدان الوزن: من المحتمل أن يعزز تناول مكملات الكولاجين من فقدان الوزن وعمليات الأيض بشكل أسرع.
  • صحة الأمعاء: تستخدم مكملات الكولاجين لعلاج نفاذية الأمعاء، أو متلازمة الأمعاء المتسربة.
  • صحة القلب: إذ إنها تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب كتصلب الشرايين، وتزيد من مستويات الكوليسترول الجيد.


فيديو عن فوائد وأضرار شراب الكولاجين

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية العلاجية هبة رصاص حول فوائد وأضرار شراب الكولاجين.

المراجع[+]

  1. "What to know about collagen supplements", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  2. "Side Effects of Taking Collagen Supplements", www.livestrong.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  3. "The 7 Best Collagen Supplements, According to a Dietitian", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  4. "Top 6 Benefits of Taking Collagen Supplements", www.healthline.com, Retrieved 2020-04-23. Edited.

63250 مشاهدة