إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان

الضيافة في رمضان

في شهر رمضان تكثر الولائم ودعوات الأهل والأقارب والأصدقاء لبعضهم البعض، وذلك يزيد من المحبة والتآلف بين الناس، وكل سيدة لا بد أن تقوم ببعض التجهيزات المتعلقة بحسن الضيافة في رمضان مثل تجهيز غطاء طاولة الطعام، وتنظيفه، وتجهيز المناديل على الطاولة مع الصحون والملاعق والشوك والسكاكين وتوزيعها على عدد الضيوف، مع مراعاة توزيع الصحون بأحجام مختلفة تناسب أطباق الطعام التي ستُقدّم، ومن المهم وضع علب التوابل من ملح وفلفل على جانب الطاولة ، ومما يُنصح به أيضًا أن تقوم ربة المنزل بتوزيع أطباق المقبلات الرمضانية على المائدة في أطباق صغيرة كي يستطيع الجميع الوصول إليها، وفي ما يأتي سيُعرض بالتفصيل إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان.[١]

إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان

إن إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان يختلف من بيئة لبيئة وربما حتى من عائلة لأخرى، ويختلف أيضًا حسب الأشخاص المدعوين وصلة القرابة بهم، ولكن ثمة قواعد مشتركة لإتيكيت استقبال الضيوف في رمضان، وهي:[٢]

  • توجيه الدعوة للأقارب أو الأصدقاء قبل موعد العزيمة بوقت كافٍ كي يستطيعوا ترتيب مواعيدهم بشكل مريح.
  • الحرص على تقديم أطباق الطعام بدرجة حرارة معتدلة يمكن تناولها، أي لا تكون مفرطة في سخونتها، كي لا ينتظر المدعوون أن تصبح ملائمة في حرارتها.
  • من المهم وجود طاولة جانبية أمام طاولة الطعام الرئيسة عليها أطباق الحلويات الباردة والعصائر، وذلك مراعاة لأذواق بعض الناس الذين يفضلون تناول شيء يسير من هذه الأصناف ثم أداء الصلاة ومن ثم البدء بوجبة الإفطار.
  • كي لا تقع ربة المنزل في حيرة من أمرها حول اختيار أطباق الطعام التي ستقدمها على المائدة يمكنها أن تسأل المدعوين قبل موعد العزيمة عن الأطباق التي يفضلونها وذلك لكي يكونوا مسرورين بفطورهم.
  • وضع أكواب تزيد عن عدد المدعوين للماء أو العصير، وذلك لتلبية رغبة بعض الأشخاص الذين لا يحبذون شرب أنواع مختلفة من العصير بالكوب نفسه.

أخطاء يجب تجنبها عند استقبال الضيوف في رمضان

إن دعوة الأهل والأصدقاء في رمضان تختلف إلى حد ما عن غيرها من الدعوات في باقي أيام السنة، ولعل ذلك يعود إلى أن الجميع صائمون ومتعبون طوال النهار سواء في العمل خارج المنزل أو العمل في المطبخ لإعداد الطعام، وهذا قد يؤدي إلى أن تقع ربة المنزل في بعض الأخطاء عند استقبال الضيوف، وهي أخطاء قد تؤدي إلى الابتعاد عن إتيكيت استقبال الضيوف في رمضان، ومنها أن ربة المنزل تهتم بالدرجة الأولى بإعداد الأطباق والحلويات وتنسى موضوع تنظيف البيت وترتيبه بشكل جيد قبل مجيء الضيوف، أو تقوم بترتيبه بشكل سريع دون الانتباه للتفاصيل الصغيرة، وذلك لأنها لم تقم بهذا العمل قبل يوم من موعد الدعوة، قد يذهب عن بال ربة المنزل أن الأطفال ينبغي أن يجلسوا في مكان مخصص لهم بعيدًا عن طاولة المدعوين وتُجلِسُهم معها مما يسبب لها إرباكًا ويجعلها لا تهتم بالمدعوين وإكرامهم وحسن ضيافتهم كما ينبغي، ومن الأخطاء أيضًا أن تقوم ربة المنزل بتجريب طبق جديد في هذه الوليمة وهي لم يسبق أن جربت إعداده من قبل ولم تتذوق طعمه، وبالتأكيد لن تستطيع أن تعرف مذاقه وهي صائمة في رمضان ولذلك من الأفضل عدم القيام بهذا الأمر في الولائم ولا سيما إذا كانت في رمضان.[٣]

المراجع[+]

  1. " 7 خطوات لإعداد مائدة إفطار رمضان"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.
  2. " إتيكيت رمضان: قواعد إتيكيت عامة عليكِ اتباعها في رمضان"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.
  3. "للعروس.. كيف تخوضين تجربة عزائم و ولائم رمضان بنجاح ؟"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2020. بتصرّف.